dgwrwrwxvxklebdf667ggfhfhsshhkk_00001

رأس الخيمة تستعدّ لاستقبال المزيد من هواة المغامرات المشوقة مع إطلاق منصة المشاهدة الجديدة في جبل جيس شهر أكتوبر المقبل

 تواصل إمارة رأس الخيمة جهودها الرامية لتعزيز مكانتها كأسرع وجهة سياحية نمواً في المنطقة، وذلك في إطار سعيها لتكون عاصمة سياحة المغامرات الأولى على مستوى الشرق الأوسط، خاصةً مع اقتراب موعد افتتاح منصة المشاهدة الجديدة  في جبل جيس، والتي ترتفع قمته 1,934  متر عن مستوى سطح البحر.

وكانت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، قد تولت مسؤوليات تطوير الوجهة الجديدة، التي ستحتضن مجموعةً من المنصات المطلّة على المناظر الطبيعية الخلابة متيحةً بذلك للضيوف فرصة الاستمتاع بمشاهدٍ  خلابة طبيعية بما فيها من الطيور والنباتات والحيوانات المنتشرة في سلسلة جبال الحجر، والتي تمثل الحدود الطبيعية بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان.

كما ستضمّ منصة مشاهدة جبل جيس الجديدة  أماكن مخصصة لمحبي أنشطة المسير الجبلي أو ركوب الدراجات الهوائية والراغبين بخوض غمار تجربةٍ شيقة يختبرون عبرها قدرتهم على مواجهة التحديات بين شعاب سلسلة الجبال الوعرة. ومن المقرر افتتاح هذه الوجهة في شهر أكتوبر المقبل، حيث ستوفر أيضاً مناطق مخصصة لاستضافة الفعاليات المختلفة وأخرى للنزهات والعديد من مسارات المشي ومساحة خاصة بشاحنات الطعام.

وبهذا الصدد، أوضح هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “ستعزز هذه الخطوة من إقبال الزوار إلى حدٍ كبير، حيث ستتيح لهم المنصة الاستمتاع بمناظر طبعية رائعة مطلة على البحر والجبل، وتأمل المشاهد المذهلة لشروق الشمس وغروبها وهي ترسم لوحةً من الألوان المتغيرة كل دقيقة بتأثيرٍ من أشعة الشمس وظلالها على امتداد الإطلالة. كما ستضمّ منصة مشاهدة جبل جيس مناطق مخصصة لاستضافة الفعاليات المختلفة ومساحة دائمة لشاحنات الطعام التي تقدم خدماتها لكافة زوار الوجهة المحليين والدوليين، ممن يرغبون  بالإستمتاع بنقاء الهواء الجبلي المنعش مع درجات حرارة تنخفض نحو 10 درجات مئوية مقارنة ببقية أنحاء الإمارات.

ويشار إلى أنّ شركة ’ناجا‘  (Naga)تولت تصميم المنصة الجديدة، التي ستتم إنارتها باستخدام الطاقة الشمسية، فيما وقع الاختيار على شركة ’بوتانيكال‘(Botanical) لتنفيذ أعمال التشييد والبناء بتفويضٍ من هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وذلك على ارتفاع يصل إلى حوالي 1300 متر فوق مستوى سطح البحر. هذا وقد سلّط السيد مطر الضوء على الدور الرئيسي الذي لعبته استدامة الموقع على المدى الطويل في عملية التصميم والتنفيذ في ظلّ الأعمال التحضيرية الجارية.

كما أردف السيد مطر موضحاً: “تعتبر هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة إحدى الجهات الراعية لمبادرة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أعلنت فيها أن عام 2017 هو السنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية، ما يجعل من موضوع الاستدامة ركناً أساسياً من أركان قطاع السياحة الخاص بإمارة رأس الخيمة. وحرصت الهيئة بجد على استخدام مواد طبيعية من مصادر محلية بالإضافة إلى توظيف الطاقة الشمسية لتوفير طريقةٍ سهلة لإنارة الموقع، بشكلٍ يضمن تماهي منصة مشاهدة جبل جيس مع طبيعة الواجهة الجبلية قدر الإمكان”.

وتركّز هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة جهودها في استثمار مجموعةٍ من المنتجات الخاصة بسياحة الاستجمام والمغامرات، وذلك في إطار استراتيجية السياحة ضمن رؤية رأس الخيمة 2019، والتي تهدف إلى استقطاب مليون زائر بحلول نهاية العام المقبل للاستفادة من الموارد الطبيعية الفريدة للإمارة مع التركيز على جبل جيس والمناطق المجاورة.

واختتم السيد مطر حديثه بالقول: “حظيت الإمارة بشعبيةٍ واسعة لدى محبي المسير الجبلي الشغوفين بعبور الممرات الصخرية التي تمر في بعض القرى القديمة وسط السلاسل الجبلية، ويستغلّ منظمو الجولات الجماعية اليوم هذه الممرات الفريدة بشكلٍ متزايد. ولطالما استقطب جبل جيس راكبي السيارات والدراجات ممن يرغبون باستكشاف الطريق المستحدث والممتدّ صعوداً حتى قمة الجبل. كما حققنا نجاحاً كبيراً مع تجربة ’فيا فيراتا‘ عقب إطلاق هذا المشروع التجاري الأول من نوعه في الخليج العام الفائت، وبالتأكيد فإنّ منصة مشاهدةجبل جيس تثري محفظة منتجات الأنشطة في الهواء الطلق المتنامية وتدعم مؤشرات سياحة المغامرات في الإمارة”.

تشهد تجربة ’فيا فيراتا‘ (المسار الحديدي) في جبل جيس إقبالاً كبيراً من من هواة تسلق الجبال أو المسير الجبلي أو تجربة المسار الانزلاقي على ارتفاع 400 قدم فوق سطح البحر، لتحتلّ مؤخراً المرتبة الثانية على قائمة أبرز مواقع الجذب السياحي في الإمارة بحسب موقع ’تريب أدفايزر‘، فيما احتلّ جبل جيس المرتبة الأولى كأحد أهم الوجهات السياحية في رأس الخيمة.

dgwrwrwxvxklebdf667ggfhfhsshhkk_00002 dgwrwrwxvxklebdf667ggfhfhsshhkk_00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك