66678dhfkssk_00001

ديجيتال ميديا سيرفيسيز تكشف النقاب عن تحويل وتجديد علامتها التجارية

مع إعلانها الذي جاء خلال افتتاح فعاليات مؤتمر “ستيب 2017” المنعقد خلال الفترة ما بين 5-7 أبريل، كشفت “ديجيتال ميديا سيرفيسيز” (“دي إم إس”)، الذراع الرقمي التابع لمجموعة “شويري“، عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية والشعار المحدّث لها وهو “Tap the full potential of your story”، وسط مراسم احتفالية في حدث قطاع التكنولوجيا والابتكار الرقمي الذي يتصف بمستويات الحضور الرفيعة فيه.

وقال ميشال ملكون، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “دي إم إس” في سياق حديثه على منصة مسرح “دي إم إس” ضمن فعاليات مؤتمر “ستيب 2017”: “سيضم مسرح ’دي إم إس‘ الإعلامي أبرز المتحدثين من قطاعنا، وسيشهد إجراء أفضل المحادثات والتي نأمل بأن تحقق الفائدة للجميع. لا شك بأنكم لاحظتم العلامة التجارية الجديدة لشركة ’دي إم إس‘ أثناء دخولكم، وبالتأكيد فقد حرصنا على اختيار أفضل مسرح وأفضل وقت من أجل إطلاق علامتنا التجارية الجديدة”.

وأضاف في سياق توضيحه عن وعود العلامة التجارية الجديدة: “تمثل ’دي إم إس‘ الصوت الحقيقي للإعلام المستقل: بدءاً من إيصال صوت الناشرين، ووصولاً إلى تحقيق دخل مادي من مقالاتهم المكتوبة باقلام صحفيين حقيقيين وتلقى قبولاً واسعاً من مصادر موثوقة ومخضرمة في القطاع. وما يهم في هذا الإطار هو أن ناشري ’دي إم إس‘ يستفيدون من أفضل ما يمكن للسوق الدولي أن يمنحه من حيث التقنيات المستخدمة للتواصل مع أناس حقيقيين، حيث يجب وعندما يجب”.

كما يغطّي ناشرونا المواضيع التي تهم القراء.

وبعد جلسات مكثفة مع شركاء العلامة التجارية “مولين لو مينا” Mullen Lowe MENA، فقد طبقت “دي إم إس” استراتيجية معمقة لتحديد الشخصية الديناميكية للعلامة التجارية، إلى جانب إجراء تجديد للعلامة التجارية يعكس كيف ستبدو “دي إم إس” وستستمر في هذا العالم الرقمي دائم التغير. وقال منير حرفوش، الرئيس التنفيذي لشركة “مولن لو مينا”، الذي يعمل مع فريق مرن من الاستراتيجيين المبدعين: “لقد حاولنا تسليط الضوء على الحرية التي توفرها شركة تتمتع بقدرات الاكتفاء الذاتي مثل ’دي إم إس‘. وإن الخروج عن المألوف وروح التفكير المتقدم للفريق هو ما حاولنا تجسيده في هذا الشكل الجديد للعلامة التجارية”.

من جهته استعرض وليد يارد، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق في مجموعة “شويري” رؤاه وأفكاره حول الخطوة، وأوضح قائلاً: “في إطار التزام ’دي إم إس‘ بالابتكار والبقاء في موقع متقدم بواجهة المشهد الإعلامي في المنطقة، فقد قررنا بأن الوقت قد حان لإلقاء نظرة أقرب على الكيفية التي نقوم من خلالها بتحديد قيمتنا، وكيف يمكننا التعبير عن الفرق الكبير الذي نحدثه بالنسبة للناشرين وشركاء الإعلان لدينا. وأعتقد أنه مع الهوية الجديدة للعلامة التجارية لشركة ’دي إم إس‘ فإننا نجحنا في المجالين”.

هذا وانضم بيار الشويري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة “شويري”، كذلك إلى المحادثات للتأكيد على شعار العلامة التجارية الجديد، وأشار قائلاً: “لقد تحولت الأخبار والقصص وبصورة متزايدة إلى سلع في عالم اليوم، وهذا ما تسعى ’دي إم إس‘ إلى تغييره، وتقييم الأخبار ليس بناءً على تحليلات وبيانات ثانوية، ولكن بالروح المستقلة لشركة مطوّرة محلياً مثل شركتنا. وعلى الرغم من أن ’دي إم إس‘ كانت على الدوام شركة خدمة رقمية مستقلة، إلا أن الهوية الجديدة ستسلط الضوء بالتأكيد على هذه الروح المستقلة بطريقة جريئة ونابضة بالحياة”.

ووصلت “دي إم إس” حالياً إلى ذروة مرحلة انتقالية عالية الإنتاجية تتيح لها تجديد نفسها وتجعلها مستعدة للدخول إلى الأسواق بآفاق جديدة، ويتسق هذا التطور مع التزام مجموعة “شويري” المتواصل وتركيزها على القطاع الرقمي. ويتزامن توقيت تجديد العلامة التجارية مع التحول الذي يشهده السوق حيث أدرك العملاء والناشرون والوكالات في نهاية المطاف طبيعة الأمر وأخذوا يطالبون بالشفافية في عملية التوثيق من القطاع الرقمي.

66678dhfkssk_00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك