67ffski500001

نيسان” تعلن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2016

أعلنت شركة “نيسان” العالمية لتصنيع السيارات اليوم عن نتائجها المالية للأشهر التسعة المنتهية في 30 ديسمبر 2016.

وبهذه المناسبة، قال كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة “نيسان”: “خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية، نجحت الشركة في تسجيل أرباح تشغيلية بقيمة 503,2 مليار ين ياباني بما يمثل هامش ربح قدره 6,1% على صافي الإيرادات التي بلغت 8,26 تريليون ين ياباني خلال هذه الفترة. وقد تم تسجيل هذه النتائج بالرغم من تقلبات أسعار صرف العملات، مما يعزز ثقتنا بتحقيق أهدافنا المحددة خلال السنة المالية”.

وأضاف غصن: “على أساس العملة الثابتة، ارتفعت الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة 30,1% لتبلغ 764,6 مليار ين ياباني، بما يمثل هامش ربح قدره 8,1%. وتعزز أداء الشركة مع ارتفاع حجم الطلب على منتجاتها الرئيسية في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية والصين وبلدان أوروبا الغربية، بالإضافة إلى الكفاءة المستمرة لإدارة التكاليف، واستراتيجية التحالف”.

أبرز النتائج المالية للأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2016

يلخص الجدول التالي النتائج المالية لشركة “نيسان” خلال الأشهر التسعة المنتهية في 31 ديسمبر 2016. وقد تم تحديدها وفقاً لطريقة حساب حقوق الملكية في المشروع المشترك للشركة في الصين.

أبرز النتائج المالية للأشهر التسعة المنتهية في 31 ديسمبر 2016– (تبعاً لتقرير TSE – ووفقاً لقيمة المشروع المشترك مع الصين)[1]

مليار ين ياباني الأشهر التسعة الأولى للسنة المالية 2015 الأشهر التسعة الأولى للسنة المالية 2016 [2] نسبة التغير على أساس سنوي نتائج الأشهر التسعة الأولى للسنة المالية 2016 على أساس العملة الثابتة نسبة التغير على أساس العملة الثابتة
الإيرادات 8943 8264.8 -7.6 9426.1 +5.4
الأرباح التشغيلية 587.5 503.2 -14.3 764.6 +30.1
معدل هامش الأرباح التشغيلية 6.6 6.1 -0.5 8.1 + 1.5
الأرباح العادية 631 590.2 -6.5 غير متوافر غير متوافر
صافي الدخل[3] 452.8 414.2 -8.5 غير متوافر غير متوافر

واستناداً إلى بيانات الإدارة المحددة على أساس مسبق والتي تتضمن نتائج عمليات الشركة في الصين، وصل صافي الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2016 إلى 9,01 تريليون ين ياباني. بينما بلغت الأرباح التشغيلية 601,9 مليار ين ياباني بانخفاض في هامش الربح التشغيلي بنسبة 6,7%.

وعلى أساس سعر صرف العملة الثابت، وصل صافي الإيرادات المحددة على أساس مسبق إلى 10,34 تريليون ين ياباني، فيما بلغت الأرباح التشغيلية للشركة 882,2 مليار ين ياباني، وهو ما يعادل هامش أرباح نسبته 8,5%.

أداء المبيعات

خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2016، وصل إجمالي مبيعات الشركة إلى 3,99 مليون سيارة بارتفاع قدره 2,6%. وفي الولايات المتحدة، ارتفعت مبيعات الشركة بنسبة 4,2% لتصل إلى 1,16 مليون سيارة، وهو ما يعادل حصة سوقية نسبتها 8,7% وسط طلب قوي على طرازات “ألتيما” و”روغ”.

أما مبيعات “نيسان” في الصين، والتي تم احتسابها على أساس السنة التقويمية، فقد ارتفعت بنسبة 8,2% لتبلغ 929 ألف سيارة، وهذا يعادل حصة سوقية نسبتها 5%. وفي الأسواق الأوروبية باستثناء روسيا، حققت مبيعات الشركة ارتفاعاً بنسبة 5,5% لتصل إلى 474 ألف سيارة أي ما يعادل حصة سوقية نسبتها 3,6%، وذلك بفضل طرازي “إكس تريل” و”قاشقاي” الرياضية متعددة الاستخدامات واللذين ساعدا في تعزيز الطلب على منتجات الشركة في المنطقة.

وساعد أداء “نيسان” القوي في هذه الأسواق الرئيسية على مواجهة الظروف الصعبة في السوق اليابانية، حيث بلغ إجمالي عدد السيارات المباعة في اليابان خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 344 ألف سيارة، وهو ما يعادل حصة سوقية قدرها 9,8%. وتراجعت مبيعات الشركة بنسبة 3.9% لتبلغ 596 ألف سيارة في أسواق أخرى مثل آسيا، وأوقيانوسيا، وأمريكا اللاتينية، والشرق الأوسط وأفريقيا.

النظرة المستقبلية

أردف غصن: “نتوقع تسجيل أرباح ثابتة وتدفقات نقدية قوية خلال بقية السنة المالية 2016. ويحافظ مجلس الإدارة على التزامه بتعزيز قيمة توزيعات الأرباح عن السنة المالية بنسبة 14,3% لتصل إلى 48 ين للسهم الواحد”.

وتتوقع “نيسان” بيع 5,6 مليون سيارة خلال هذه السنة المالية، ويشكل ذلك ارتفاعاً بنسبة 3,3% قياساً بالسنة المالية 2015. واستناداً إلى هذه التقديرات، قدمت “نيسان” توقعاتها للسنة المالية إلى “بورصة طوكيو للأوراق المالية” في مايو 2016. وقد تم تحديدها وفقاً لطريقة حساب حقوق الملكية في المشروع المشترك للشركة في الصين، والتوقعات للسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2017.

[1] منذ بداية السنة المالية 2013، نشرت “نيسان” أرقاماً وتقارير تم تحديدها وفقاً لطريقة حساب حقوق الملكية في مشروعها المشترك مع شركة “دونغفنغ” في الصين. ورغم محافظة صافي الدخل عند مستواه دون تغيير عند اعتماد هذه الطريقة الحسابية، فإن بيانات الدخل القائم على حساب حقوق الملكية لم تعد تتضمن نتائج المشروع المشترك بين “دونغفنغ” – “نيسان” من حيث الإيرادات والأرباح التشغيلية.

[2] محتسبة استناداً إلى المعدل التالي لصرف العملات: 106,6 ين ياباني/ مقابل الدولار الأميركي و118,0ين ياباني/ يورو

[3] صافي الدخل المنسوب إلى أصحاب الشركة الأم



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك