sfsfsfsfski500001

اختبر أعلى مستويات الأمان والسرعة بصحبة تقنية “الشحن الخارق” لبطاريات هواتف هواوي Mate 9

لطالما شكلت البطارية تحديا أمام استخدام الهواتف الذكية من حيث مدة العمل وزمن الشحن والحرارة الناجمة عن الإستخدام المطول، ولكن “هواوي” استطاعت تطوير تقنية جديدة لحل هذه المشكلة اسمها الشحن الخارق SuperCharge، وهي متوافرة في هاتفيها الجديدين Mate 9 و”بورشه ديزاين هواوي” Mate 9، والتي تسمح للمستخدمين شحن هواتفهم بسرعات فائقة دون القلق حول ارتفاع درجة حرارة البطارية. وأصبح الآن بإمكان المسافرين ورجال الاعمال وطلاب الجامعات شحن هواتفهم لمدة 10 دقائق لإستخدام الهاتف لمشاهدة فلمين كاملين، أو شحنه لمدة 20 دقيقة واستخدامه ليوم كامل.

وتعمل بطارية الهاتف بكثافة عالية تبلغ 4000 ملّي أمبير بالساعة، وهي مدعومة بتقنية توفير الطاقة المتطورة على زيادة عمرها وتمنح يومين إضافيين من الأداء المستمر دون انقطاع. وتأتي تقنية SuperCharge لتوفر مزايا الشحن السريع ولتتفوق في أدائها على الجيل السابق بنسبة 50 بالمائة. ويستطيع المستخدمون شحن 60% من بطارية هاتفهم في خلال 25 دقيقة فقط، أو شحن البطارية ببالكامل في نحو 90 دقيقة فقط. ولعل أهم ما تمتاز به هذه البطارية هو احتوائها على إعدادات الأمان القياسية الأفضل من نوعها والتي تتضمن نظام الحماية Super Safe 5-gate الذي يضبط الفولتية والتيار والحرارة بشكل فوري بهدف رفع مستويات السلامة وإطالة عمر البطارية.

وتسمح هذه التقنية للهاتف “التحدث” مباشرة مع الشاحن لتعديل شدة التيار المطلوبة لشحن البطارية عبر عدة مراحل، وفقا لنوع الشاحن والكابل المستخدم، وتعديلها في أي وقت وفقا لدرجة حرارة البطارية ونسبة شحنها. ويستطيع الهاتف معرفة ما إذا كان هناك تسريب للتيار الكهربائي على شكل حرارة إضافية، وخفض شدة التيار فورا، الأمر الذي يرفع من سرعة شحن البطارية، ويحمي المستخدم والبطارية من مخاطر ارتفاع الحرارة، ويوفر الطاقة الكهربائية اللازمة لشحن البطارية، وفي أعلى مستويات الكفاءة الكهربائية الممكنة.

وهناك تقنية أخرى مستخدمة ترفع من مستويات الحماية أثناء شحن البطارية، وهي استخدام 8 طبقات معدنية لتبريد الهاتف والتخلص من الحرارة الناجمة عن الشحن أو الإستخدام المكثف، وبكفاءة عالية، وهي تقنية من شأنها خفض 50% من الحرارة الداخلية للهاتف مقارنة بتقنيات الشحن الأخرى التقليدية. وتتكامل هذه التقنية مع تقنية أخرى تستخدم 5 بوابات لحماية البطارية والهاتف من الحرارة الإضافية، حيث تستطيع كل بوابة قياس واستشعار 3 عناصر رئيسية هي شدة التيار وفرق الجهد الكهربائي ودرجة الحرارة. ويراقب الهاتف معطيات هذه البوابات عن كثب أثناء وطوال عملية شحن الهاتف.

النتيجة النهائية هي تقنية مبتكرة ترفع فترات استخدام الهاتف بشكل كبير، وتشحنه بسرعة عند الحاجة، وتقدم أعلى مستويات الحماية والأمان طوال فترة شحن الهاتف، لإعادة تعريف معنى ذكاء الهواتف الجوالة على جميع الأصعدة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك