ddcfs4,k00001

“ناشيونال جيوغرافيك العربية” تكشف أسرار العلاج الوهمي وتستعرض مهارات الـمَرْمَاح

تطل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية على قرائها في عدد ديسمبر  2016، بتحقيق شائق عن العلاج الوهمي وتأثيره الإيجابي و تستعرض طموح شبان روسيا الجدد وفنون رياضة الـمَرْمَاح الأصيلة، قبل أن تدق ناقوس الخطر الذي يهدد قرود “الأورانغوتان” بالانقراض.

يتصدر العدد الجديد موضوعٌ عن التأثير الإيجابي للعلاج الوهمي الذي عرفه العلماء منذ عقود طويلة، واستعملوه للمقارنة بين تأثير الأدوية الحقيقية قيد الاختبار، وبين التأثير الإيجابي للعلاج الوهمي وحده.

أما اليوم فيرى العلماء في طرق العلاج الوهمية نافذة يطلون من خلالها على كيفية عمل الإيمان بأساليبه إلى درجة تجعله شافياً… فما هي أسرار الطريقة الجديدة.

جيل بوتين.. إلى أين؟

وتلقي المجلة هذا الشهر الضوء على شبان روسيا الجدد أو من يسمون بـ “‏جيل فلاديمير بوتين‏”، اللاهثين وراء استعادة مجد دولتهم ونفوذها بصفتها قوة عظمى على الساحة الدولية. وتكشف المجلة حالة الانقسام الحاصل بينهم، إذ يخجل بعضهم من الحقبة التي أُهينت فيها كرامتهم القومية وكادت بلادهم أن تتفكك، ويردد آخرون أن واقع البلاد يحول بينهم وبين بلوغ مُناهم.

استغاثة القرد الأحمر

وتقرع ناشيونال جيوغرافيك العربية ناقوس الخطر الذي يتهدد “الأورانغوتان” -الذي لطالما حيّر العلماء- والذي يُعدُّ فصيلة  القردة الكبيرة الوحيدة الموجودة خارج إفريقيا؛ إذ يعيش ما تبقى من أفراده في غابات ماليزيا وإندونيسيا المدارية الكثيفة والرطبة.

ويستعرض التحقيق كيف باتت هذه القردة اليوم على حافة الانقراض، جراء تدمير موائلها الطبيعية وتنامي الاتجار غير القانوني بصغارها المرغوبة بشدة بوصفها حيوانات أليفة وديعة من جانب بعض أثرياء العالم وحدائق الحيوان.

الـمَرْمَاح

ويتعرف قراء عدد ديسمبر إلى  رياضة عربية أصيلة دخلت صعيد مصر مع الفتح الإسلامي، قوامها الخيل المدربة والفرسان الأشداء. هي رياضة “المرماح” أما جائزتها الكبرى فهي: فخرٌ وعزةٌ. وراية خضراء يرفعها المنتصر وسط هتافات أنصاره.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك