sdsssa6400001

مؤتمر إي سكيوريتي دين يجمع حلول الحماية من التهديدات الالكترونية والأمن الإلكتروني في دبي مع مواصلة التهديدات الإلكترونية ارتفاعها

يرى منظمو مؤتمر الأمن الإلكتروني “إي سكيوريتي دين” بأن اتخاذ القرار الصحيح يصبح أمراً أكثر تعقيداً وإلحاحاً بالنسبة للرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات في المنظمات الإقليمية.

ومع الصيغة المخصصة للعروض فقط، فإن مؤتمر “إي سكيوريتي دين 2017” يجسد فرصة ديناميكية ومباشرة لمزودي حلول الأمن الإلكتروني من أجل التواصل مع أعضاء الإدارة العليا للمنظمات في دول مجلس التعاون الخليجي، واستعراض قدراتهم، وتطوير علاقات أعمال طويلة المدى.

وقال جيريمي بورير، عضو المجلس الاستشاري في “إي سكيوريتي دين” والمتحدث الرسمي باسم “إي سكيوريتي دين 2017 دبي” في سياق تعليقه: “يتجسد هدفنا الرئيسي في ربط مزودي أحدث الحلول المبتكرة مع المهنيين المعنيين الذين يواجهون تحديات يمكن للمزودين المساعدة في حلها. وسيسهم هذا الأمر في تزويد الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات والرؤساء التنفيذيين، بالأدوات الصحيحة والمعلومات المهمة التي تتيح لهم حماية علاماتهم التجارية وأصولهم خلال فترة ثمان ساعات فقط، ما يسهم في توفير وقتهم ومصادرهم الثمينة”.

وستقوم قوة عاملة شابة نسبياً ومتنوعة ذات نسب عالية لتبني الحلول الجوالة وتتصف بتوجهات مثل المرونة والقدرة على العمل عن بعد، باستعراض بعض التحديات التي تجعل من عمل الرؤساء التنفيذيين لشؤون المعلومات أكثر تعقيداً ومتعدد الأبعاد. وبهدف البقاء في موقع متقدم بالنسبة لتزايد سرعة وتطور الهجمات الإلكترونية ومحاربة التهديدات التي تقع على عدة مستويات، فإنه يتوجب على المنظمات النظر إلى الأمن الإلكتروني على أنه جزء لا يتجزأ من كامل عملية إدارة المخاطر، وتعتبر مشاركة الرؤساء التنفيذيين وأعضاء مجلس الإدارة في هذا السياق مطلباً ملحاً بالوقت الراهن.

هذا وستتاح الفرصة للمتحدثين والعارضين في مؤتمر “إي سكيوريتي دين” لتقديم عروضهم حول الكيفية التي يمكنهم من خلالها إيجاد حلول لقضايا محددة في القطاع، الأمر الذي يقدم الفائدة الأكبر للمزودين ولمندوبينا حيث سيتمكنون من الاطلاع على رؤى حقيقية محددة بالقطاع بخصوص طيف من الحلول التي تسهم في حل التحديات التي يواجهها نظرائهم عالمياً.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك