Image000020

خلال سنتين وبـ 650 مليون ريال أمجال تطور 424 فيلة سكنية

نجحت شركة “أمجال” للتطوير العقاري بحوالي سنتين منذ تأسيسها وباستثمارات بلغت 650 مليون ريال من إطلاق 3 مشاريع تطوير سكنية لإنتاج 424 فيلة سكنية بشمال الرياض وفق خط إنتاج متكامل مستمر، حيث بلغت استثمارات المشروع الأول 255 مليون ريال مولها صندوق عقاري لإنتاج 164 فيلة في حين بلغت استثمارات المشروع الثاني 245 مليون ريال مولها صندوق عقاري لإنتاج 158 فيلة، وبلغت استثمارات المشروع الثالث 150 مليون ريال مولتها مؤسسات مالية.

وقال المهندس سعود القصير الرئيس التنفيذي لأمجال  إن تمكن الشركة من تحقيق هذا الإنجاز في وقت قصير نسبياً وباستثمارات بلغ 650 مليون ريال من خلال الصناديق العقارية وغيرها من الصيغ إنما يعكس ثقة الممولين مؤسسات وأفراد بمؤسسيها وبقوتها الإدارية والفنية والتسويقية وقدرتها على الإنجاز والوفاء بالوعود مبيناً أن مستوى الإنجاز وجودته بالمشروع الأول حفز الممولين لتمويل المشروع الثاني والثالث مؤكداً أن الشركة تعمل على مضاعفة استثماراتها خلال مدة وجيزة في إطار استراتيجيتها لتحقيق نمو متسارع في سنواتها الأولى.

وشدد القصير على حقيقة السمعة المميزة والمصداقية العالية التي يتمتع بها المؤسسون إضافة لخبراتهم المتراكمة في مجالات الاستثمار والتمويل والتي كان لها أكبر الأثر في جودة إعداد خطط الشركة وهياكلها ونماذجها الاستثمارية وهيكلة هندستها المالية التي تعتمد بشكل كبير على التمويل الاستثماري في مضاعفة دوراتها الإنتاجية بمدة وجيزة مؤكداً أن السوق العقارية السعودية سوقاً كبيرة وواعدة وتكتنز الكثير من الفرص الاستثمارية الجاذبة للاستثمارات المحلية والخارجية مؤكداً أنها سوق مقبلة على المزيد من النمو لما تشهده من تنظيمات تطويرية خصوصاً من جهة تمويل المطورين ومن جهة تمويل المشترين كذلك .

وأضاف ” أنه لا يمكن لمطور عقاري أن ينمو ويحقق أرباح سنوية متنامية بالاعتماد على التمويل الذاتي ودون يعتمد العمل كمصنع تطوير عقاري بخط إنتاج مستمر الحركة يحتوى مشاريع تطويرية بكافة مراحله من البداية حتى النهاية بكافة الأوقات مبيناً أن للعمل وفق خط الإنتاج محاسن كثيرة تصب في تعزيز نجاح الصناديق العقارية وغيرها من صيغ تمويل المشاريع العقارية التي تتأثر بشكل كبير بعناصر الجودة والتكلفة والوقت وهي عناصر تزداد خبرة ومهارة أي شركة تطوير عقاري في ضبطها بدرجة عالية من الكفاءة إذا عملت وفق خط الانتاج المستدام لأسباب عديدة إذ يُمكنها ذلك من بناء شراكات استراتيجية مع المقاولين والموردين والمسوقين والمكاتب الهندسية الاستشارية وهو أمر يترتب عليه تفاهم مشترك كبير وحرص متبادل على تحقيق النجاح من قبل كافة الأطراف ويترتب عليه تخفيض التكاليف بما تحصل عليه الشركة من خصومات كبيرة نتيجة هذه الشراكات الدائمة والشراء الكمي. 

وشدد القصير على أهمية دور “أمجال” الإيجابي ومثيلاتها من الشركات المطورة في الاقتصاد الكلي لما توفره من منتجات تمويلية استثمارية كقنوات استثمارية مجزية للراغبين بالاستثمار بالأدوات المالية الأقل مخاطرة إضافة لدورها في لما توفره من مساكن عالية الجودة متعاظمة القيمة تصلح كضمان للرهونات العقارية طويلة المدة لتعاظم قيمتها بمرور الزمن لجودة موادها ومصنعيتها وموقعها الأمر الذي يجعلها وعاء ادخاري لمشتريها بالإضافة لكونها سكن لأفراد الأسرة يحقق كافة أبعاد المساكن النفسية والاجتماعية والصحية معاً.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك