gggo7400001

تلفزيونات اوليد تثبت أنها محرك النمو الجديد في سوق تقنية التلفزيونات

أكد خبراء تقنية التلفزيونات تسجيل القطاع نمواً متزايداً في الطلب على تلفزيونات تقنية “أوليد” التي تنتجها  شركة إل جي اليكترونيكس الكورية وتوقعوا أن تحدث التقنية الجديدة ، التي تتميز بعرض محتوى شديد الوضوح وبألوان واقعية وتباين لانهائي، ثورة في سوق  أجهزة التلفاز مستقبلاً وأن تكون المحرك الأساسي لنمو السوق وازدهاره.

وتختلف تقنية “أوليد” عن التقنيات الأخرى من حيث قدرتها على إطفاء وتشغيل كل بكسل في الشاشة بصورة مستقلة مما يغني عن الإضاءة الخلفية ويسمح للشاشات بعرض لون أسود شديد الوضوح وبدرجات تباين لانهائية وبأدق التفاصيل حتى لو كان حجم الصورة صغير وغير واضح. فاللون الأسود شديد الوضوح يجعل الألوان الأخرى مشرقة وتنبض بالحياة من كافة زوايا الشاشة.

وتشمل المزايا العديدة لهذه التقنية الخفة والنحافة لعدم تطلب إضاءة خلفية. وتتميز أيضاً بجودة مبهرة للصورة فالبكسلات تسمح بانبعاث الضوء بشكل مباشر من الشاشة وتزيد من عرض ومساحة زوايا المشاهدة بينما تحافظ في نفس الوقت على مستوى تباين عال من جميع الزوايا. فهي بحق تقنية متقدمة وغير متوفرة في التلفزيونات الأخرى وتفتح آفاق جديدة في السوق الرئيسي للتلفزيونات، وهي نتاج سنوات من الخبرة الطويلة اكتسبتها إل جي اليكترونيكس في صناعة التلفزيونات بصفتها الشركة الرائدة عالمياً والقادرة على ابتكار تقنية العرض والمشاهدة المستقبلية للمستهلكين محلياً وعالمياً. وللشركة قصب السبق في طرح أول جهاز تلفزيون بحجم كبير في الأسواق العالمية، وأول جهاز تلفزيون يعمل بالتقنية الذكية، وتقنية تطابق البث، وأفضل جودة للصورة، فتاريخها يشهد لها بالتميز منذ نشأتها.

تشير التوقعات إلى زيادة الطلب على تقنية أوليد في الوقت الذي تسعى فيه الشركة إلى السيطرة على سوق التلفزيونات التي تعرض الصورة بدقة متناهية وتنوي إل جي زيادة المعروض من هذا المنتج الذي يعمل بتقنية لم يسبقها أحد إليها. وأكد الخبراء والمستهلكون أن تقنية أوليد تضفي على المحتوى جودة عالية جداً بفضل الشاشات المنحنية.

وقال كيفن تشا، رئيس شركة إل جي اليكترونيكس العالمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لطالما تربعت إل جي على عرش سوق التلفزيونات لأعوام مديدة وما زالت حتى اليوم تملك قصب السبق في تقديم تقنيات مبتكرة ومتفوقة. وحرصت كل الحرص على الالتزام سنوياً بتقديم تقنيات حديثة ونوعية في الأسواق العالمية منذ اللحظة الأولى التي طرحت فيها جهاز التلفزيون الأول. وبفضل جهودها المنسقة والمضنية، زاد حجم الطلب بشكل كبير على هذه التقنية العصرية وانعكس إيجابياً على مبيعاتها حول العالم. إن الإمكانيات الكبيرة المتوفرة في هذه التقنية كان لها انعكاس إيجابي على مشاعر المستهلكين حول العالم، ولاسيما الشرق الأوسط وأفريقيا، لأنها عززت من تجربة المشاهدة.”

وأضاف: يقدم تلفزيون أوليد تجربة عرض لا مثيل لها حيث تظهر الألوان نابضةً بالحياة وأكثر وضوحاً وحيويةً لأن تقنية أوليد تخفض من مستويات سطوع الشاشة وتجعل المشاهدة مريحة. 

والجدير بالذكر أن تلفزيونات أوليد هي الأولى من نوعها التي تطابق صيغة تقنية المدى الديناميكي العالي (HDR). وهذه الخاصية مهمة كونها تضمن راحة البال للمستهلكين وتمكنهم من الاستمتاع بمشاهدة المحتوى بتقنيات مختلفة وبأي تقنية جديدة تظهر في السوق مستقبلاً. وجميع موديلات تلفزيونات أوليد تحمل شعار “Ultra HD Premium” التي تقدم مستوى عالي لجودة الصورة والأداء وتجربة غامرة وفقاً لمعايير الاتحاد الدولي لتقنية العرض فائق الوضوح (UHD Alliance).

جميع موديلات إل جي اوليد يتوفر بها الجيل الجديد من نظام (WebOS) الذكي الذي نال جائزة مرموقة حيث أنه يسهل ويسرع من عملية العثور على المحتوى والانتقال بين خيارات المحتوى بما في ذلك البث التلفزيوني، وخدمات البث والأجهزة الخارجية.كما أن الجيل الجديد من النظام يملك مزايا معززة للتوصيل بالجوال، ومزايا التحكم عن بعد، وخيارات المحتوى، ويزيد من متعة مشاهدة المحتوى بغض النظر عن نوعه ويحتوي على مكتبة كبيرة من البرامج التي تعرص الصورة بدقة متناهية ووضوح لا يمكن مضاهاته.

وتشمل موديلات 2016م شاشات بعرض 55 – 77 بوصة وبشاشات مسطحة ومنحنية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك