eeer5o00001

“آي تي ووركس” تكشف النقاب عن مجموعة أعمالها الحائزة على الجوائز خلال قمة القيادة BETT LatAm

تستعد شركة “آي تي ووركس التعليمية”، الى جانب شركة مايكروسوفت،  لاستعراض حلولها التكنولوجية والتعليمية الحائزة على عدد من الجوائز في قمة “BETT LatAm” الرابعة للقيادة والمقامة في مدينة مكسيكو يومي 27 و 28 أكتوبر 2016. وتجمع القمة اكثر من ألفي مؤثر في مجال ريادة التعليم والآتين من اكثر من 29 دولة من اميركا اللاتينية والعالم.

بصفتها المرشح النهائي لجائزة شريك مايكروسوفت 2016، تنضم “آي تي ووركس التعليمية” إلى نخبة من الخبراء وقادة الفكر البارزين لتحديد مستقبل التعليم غير التقليدي والمرتكز على التكنولوجيا.

وفي إطار مهمتها ورؤيتها الشاملة في خدمة الاقتصاد القائم على المعرفة في كافة أنحاء العالم، تقدم “آي تي ووركس التعليمية” عرضا يحمل عنوان “تحويل التعليم باستخدام التكنولوجيا: التعليم المزدوج، مهارات القرن الحادي والعشرين، والمشاركة الطلابية”. ويهدف العرض الى التعريف بأحدث ما توصلت اليه الشركة وآخر الانجازات التي قامت بها في سبيل توفير تجربة تعلم سهلة، ذات نوعية جيدة وكلفة معقولة.

وفي معرض تعليقه على مشاركة الشركة في قمة “BETT LatAm” للقيادة، قال السيد/ حاتم سلّام، الرئيس التنفيذي لـ “آي تي ووركس التعليمية”:

“العالم يتغير باستمرار وطريقة التعليم التي كانت سائدة قبل 10 سنوات لم تعد تصلح لعصرنا الحالي. لذلك، فإننا في “آي تي ووركس التعليمية” متحمسون لأن تكون مشاركتنا في قمة القيادة BETT LatAm مع رواد الفكر والمبدعين الآخرين، مناسبة لنستكشف معاً الآفاق، الاستراتيجيات والفرص المتاحة للقائمين على العملية التعليمية. كما أن هذه القمة تمثل منصة مثالية لنتشارك رؤانا، فلسفتنا وخبرتنا في كيفية تجاوز النهج التقليدي للتعليم من خلال الابتكار، وصولاً إلى تطوير نوعية التعليم وتمكين كل مدرسة في أي منطقة من العالم من تقديم تجربة تعليم نوعية يسهل على الجميع اللحاق بها”.

تقديراً لتميزها في تقديم الحلول والخدمات للقطاع العام، فقد تمت تسمية “آي تي ​​ووركس التعليمية” كمرشح نهائي لنيل جائزة شريك مايكروسوفت لعام 2016 في شهر يوليو الماضي، عن مشروع منصة التعليم الإلكتروني “وينجيغو” للاجئين السوريين.

من خلال مشاركتها في قمة “BETT LatAm” للقيادة، لا تعمل “آي تي ووركس التعليمية”  على نشر رؤيتها في مناطق جديدة من أمريكا اللاتينية فحسب، بل تشارك أيضاً قصص نجاحها المميزة مع الجميع ملقية الضوء على دور التكنولوجيا في توفير التعليم على مستوى العالم.

يضم المؤتمر في نسخته الرابعة أكثر من 120 متحدثاً بارزاً على مستوى العالم، حيث سيستعرضون بعض الدراسات الفريدة ويناقشون مواضيع على قدر من الأهمية،  تم اختيارها من قبل أبرز رواد التكنولوجيا التعليمية وصناع السياسات في أميركا اللاتينية.

كجزء من خططها للتوسع عالميا وبناء على نجاحاتها السابقة، تتعاون “آي تي ​​ووركس التعليمية” حاليا مع JP-IUSA لاطلاق نسخة تجريبية من منصة “وينجيغو” في صفين من صفوف مدرسة UPAP الواقعة في الجزء الشمالي الغربي من المكسيك، والتابعة لبلدية Jocotitlán. إلى جانب ذلك، فإن الشركة تنسق مع LatinShare لتقديم حلول لسوق تشيلي الغني بالفرص المتاحة لتكنولوجيا التعليم والتعليم.

إلى جانب “وينجيغو”، استطاعت “آي تي ووركس التعليمية” ادخال تطبيق “TeacherKit “، أحدث منصة اجتماعية للتعلم والحائزة على جوائز، الى يوميات آلاف المعلمين في المكسيك والبرازيل وتشيلي. وتعتبر ” TeacherKit ” الاداة رقم واحد لإدارة الصف الدراسي مع أكثر من  مليون مدرب يستخدمون هذا التطبيق من حول العالم.

من خلال العروض الرئيسية والنقاشات التفاعلية، تسعى القمة لاستكشاف الاساليب المناسبة لإصلاح التعليم في المكسيك وكيفية ارساء المساواة في التعليم، فضلا عن معالجة القضايا ذات العمق الاكاديمي في أمريكا اللاتينية، مع تسليط الضوء على أهمية التنمية المهنية في عالم اليوم وفي أمريكا اللاتينية، بالنظر الى  دينامية السكان، والديموغرافيا المتنامية، والتحديات المباشرة التي تواجه المنطقة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك