uiio9oe5o00001

“إل جي”تعزز مفاهيم الابتكار في السوق السعودي تماشياً مع أهداف رؤية 2030

لاشك أن الأهداف الطموحة التي حملتها رؤية المملكة 2030 تعكس حرص القيادة الرشيدة والحكومة على أحداث تنمية مستدامة تعزز من مكانة الدولة في أفضل المراكزالمتقدمةمن التطور والإزدهار في شتى المجالات، ولأن الأهداف الطموحة تحتاج إلى عوامل ومحاور رئيسية لتحقيقها، يبرز هنا عامل الإبتكار كأحد الركائز الرئيسية لتحقيق تنمية مستدامة، ولذلك سنسلط الضوء على أحد أبرز الشركات العالمية في قطاع الإلكترونيات وجهودها في تعزيز مفاهيم الابتكار في السوق السعودي نحو تحقيق رؤية 2030.

ويعد قطاع الأجهزة الإلكترونية من القطاعات التي تلعب دوراً مهماً في الاقتصاد السعودي. ووفقاً لمؤسسة بي.إم.آي للأبحاث، من المتوقع أن يحافظ سوق الأجهزة الإلكترونية السعودي على مستويات ربح عالية نظراً لمعدلات الدخل المرتفعة وشريحة المستهلكين التي تسعى لاقتناء أحدث الأجهزة الإلكترونية. وذكر التقرير أن سوق الأجهزة الإلكترونية الغالية والمتوسطة الثمن سوف يشهد نمو في القيمة خلال الفترة 2019م في ظل ارتفاع معدلات الدخل ولاسيما لموظفي القطاع العام.

ومن هذا المنطلق تعمل شركة إل جي اليكترونيكس العالمية، بمجموعة من منتجاتها التي تحمل كافة عناصر الإبداع والابتكار في عالم التقنية الرقمية، على إعادة صياغة مستقبل المملكة وتحسين حياة الأفراد وجعلها أكثر سهولة من خلال تعزيز مفاهيم التقنية المتقدمة في الاستخدامات اليومية سواءا على مستوى الأقراد أو في قطاع الأعمال.

طرحت إل جي أجهزة منزلية ونظم ترفيه وهواتف جوالة مبتكرة جميعها تتميز بتقنية عصرية حديثة وترسم خطى الحياة المستقبلية. وكشفت التقارير الأخيرة أن اتجاهات المستهلكين نحو اقتناء الأجهزة النقالة ومتعددة الوظائف لن تتغير حيث تشير التوقعات أن المستهلكين سوف يواصلون سعيهم لاقتناء أجهزة متطورة ومتقدمة ومتعددة الوظائف ويمكن استخدامها كبديل  عن حمل عدة أجهزة، مما يفتح للشركة مجالا كبيرا لطرح أجهزة مدمجة ومتنقلة ولاسيما وأن أحد أهداف الرؤية السعودية 2030م هي رفع مستويات الاستثمار والريادة في مجال الاقتصاد الرقمي.

وترتكز نظرة إل جي المستقبلية على تطبيقات إنترنت الأشياء (Internet of Things) وتقنية الاستشعار والاتصال بالإنترنت وترى الشركة أن هذه التقنيات سوف تؤذن بدخول عصر جديد من الابتكار. وترى عملاقة التقنية أن تقنية إنترنت الأشياء من شأنها أن تقدم استخدامات جديدة لهذه التطبيقات المزودة في منتجاتها مثل إل.جي سغنتشر، وهي مجموعة من الأجهزة المنزلية الرفيعة المتصلة بشبكة الإنترنت والمزودة بنظام إل جي الذكي (SmartThinQ) الذي يسمح للمستهلك بالتحكم عن بعد بجميع الأجهزة الذكية في منزله.

وطرحت إل جي بمعرض إيفا 2016م هذه السنة عددا من المنتجات التي تعبر عن فكرة الابتكار المستقبلية مثل ثلاجة (InstaView) الذكية والمزودة بشاشة حاسب آلي عرضها 29 بوصة وتعمل بنظام ويندوز وشاشة شفافة تسمح للمستخدم برؤية محتويات الثلاجة من الداخل. وتسمح تطبيقات ويندوز 10 للمستخدم بوضع ملصقات على الثلاجة وضبط المنبه وإضافة وصفات ومعلومات صحية حول الغذاء.

وتركز إل جي على مجال الواقع الافتراضي وترى أن له إمكانيات عظيمة في تحويل الأعمال والخدمات. وتبذل الشركة جهوداً كبيرة لإيجاد طرق تساعد الشركات والجهات الحكومية على دمج تقنية الواقع الافتراضي في المنتجات والخدمات الحالية.

وفي هذا الصدد يقول إيدي جون، رئيس إل جي اليكترونيكس السعودية: “الابتكار والتقنية يأتيان في قمة أولوياتنا حيث تسعى إل جي إلى المساهمة في خلق عصر جديد يتميز بالنمو ويتماشى مع أهداف 2030م الرامية إلى تنويع الاقتصاد والتقليل من الاعتماد على النفط. وتقدم إل جي حلول مبتكرة تلبي احتياجات العصر وتدعم جهود الدولة تحو تحقيق مستقبل مزدهر وبيئة حاضنة لمقومات استدامة النمو والإزدهار.”

وكانت  إل جي قد عرضت خبرتها مؤخراً في مجال الواقع الافتراضي في عدة معارض عالمية حيث تؤمن الشركة أن الحلول المبتكرة القائمة على تقنية الواقع الافتراضي تساهم في تقديم خدمات أفضل وتعزز من تجارب العملاء بشكل أكبر تماشياً مع أهداف الرؤية 2030م حيث أن هذه التقنية تغمر العميل في تجربة ثلاثية الأبعاد.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك