هواوي 2030 00001

مساعد أمين شؤون تقنية المعلومات في بلدية جدة تنضم لقياديي تقنية المعلومات والاتصالات في “مؤتمر هواوي للابتكار ” في “جيتكس” وتستعرض دور الابتكارات التقنية في تحقيق رؤية المملكة 2030

شهد جدول أعمال “مؤتمر هواوي للابتكار” في الشرق الأوسط الذي عقد خلال الدورة 36 لأسبوع جيتكس للتقنية بدبي، جلسة نقاش سلطت الضوء على دور ابتكارات صناعة تقنية المعلومات والاتصالات على صعيد دفع عجلة التنمية وإنجاز الأهداف الوطنية في المنطقة، شارك فيها مجموعة من قادة وصناع قرار تقنية المعلومات والاتصالات من القطاعين العام والخاص، تقدمتهم الدكتورة أروى يوسف الأعمى، مساعد أمين شؤون تقنية المعلومات والاتصالات في بلدية جدة.

في مداخلتها خلال جلسة النقاش، استعرضت الدكتورة أروى أبرز ملامح تجربة بلدية جدة وخبراتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحول نحو خدمات المدينة الذكية، وأكدت على الدور الكبير الذي يجب أن تعلبه ابتكارات صناعة تقنية المعلومات والاتصالات على مستوى قيادة الثورة الرقمية في المملكة العربية السعودية، والمساهمة في دفع عجلة تنمية القطاعات الحيوية وإنجاز المبادرات الوطنية وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وكذلك الارتقاء لما ينشده ولاة الأمر في المملكة على صعيد رفع سوية مختلف الخدمات في المستقبل القريب من خلال تسريع مسيرة التحول نحو الرقمنة لبناء الاقتصاد المستدام المتنوع القائم على المعرفة، بمنأى عن الاعتمادية على النفط.

وكان المؤتمر قد افتتح  بكلمة ترحيبية ألقاها السيد ديفيد هارمون، نائب رئيس الشؤون الدولية في “هواوي”، الذي سلط الضوء على جهود المملكة وحكومات دول مجلس التعاون الخليجي على صعيد تشجيع الابتكار ومجتمع رواد الأعمال لما له من دور كبير في دعم تنمية الناتج المحلي الإجمالي وتوفير المزيد من فرص الأعمال والخدمات المبتكرة التي توجد الحلول المناسبة لكافة التحديات التي يواجهها المواطنون يومياً. واعتبر ديفيد أن ‘مؤتمر هواوي للابتكار‘ يشكل رديفاً جديداً لأجندة “جيتكس” الغنية كونه يعتبر منصة حوار مفتوح وبناء تسهم في تسليط الضوء على التحديات الحالية التي تواجهها مشاريع المدن الذكية والقطاعات الحيوية على مستوى حاجتها للابتكارات التقنية التي تفرزها صناعة تقنية المعلومات والاتصالات، وكيفية الاستفادة منها لدفع عجلة التنمية والتطوير.

وشارك في جلسة النقاش بعنوان ” قيادة الحقبة الجديدة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات- رسم معالم المستقبل” التي شاركت بها الدكتوة أروى وترأسها رولاند سلاديك، نائب رئيس الشؤون الإعلامية الدولية في “هواوي” كلاً من فرهاد باتيل، رئيس قنوات البيع للشركات في منطقة آسيا والمحيط الهادي واليابان في شركة “انتل”، مروان عبدالله بن دلموك، النائب الأول لرئيس عمليات الخدمات المدارة في مبادرة المدن الذكية والحكومة الذكية في “دو”، فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة عنكبوت، وإيريك وودس، مدير الأبحاث في مركز نافيجانت الدولي للأبحاث، والدكتور أنس نجداوي، عضو في برنامج الشركات الإلكترونية الخاص بالجامعة الكندية في دبي، وسافدر ناظر- نائب الرئيس الإقليمي في “هواوي” لحلول المدن الذكية وإنترنت الأشياء في الشرق الأوسط، و الدكتورة أروى يوسف الأعمى، مساعد أمين شؤون تقنية المعلومات والاتصالات في بلدية جدة.

كما شهد “مؤتمر هواوي للابتكار” أيضاً إطلاق مؤشر “هواوي” للمدن الذكية، وهو بحث أعده مركز نافيجانت الدولي للأبحاث بالتعاون مع “هواوي” ليقدم دراسة تقييمية عن جاهزية المدن والخدمات الذكية في دول الخليج، حيث شملت الدراسة مؤشر جاهزية البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات في أكبر المدن الرئيسية، وتقييم جاهزية هذه المدن للانتقال نحو المرحلة التالية من اعتماد حلول المدن الذكية.

وألقى السيد سبيس لي، نائب رئيس العلاقات العامة لدى “هواوي” في منطقة الشرق الأوسط كلمةً عن ازدياد اهتمام الحكومات الإقليمية بإطلاق مبادرات المدن الذكية وتوضيح دور الابتكارات الذكية في تغيير مختلف القطاعات وتحسين المهارات والتخلص من الطرق التقليدية في أداء الأعمال.

الجدير بالذكر أن الابتكار لعب دوراً محورياً في قصة نجاح ’هواوي‘ على مر 30 عاماً ماضياً، فقد استثمرت الشركة ما يقارب 30 مليار دولار خلال العشر سنوات الأخيرة فقط لإجراء عمليات البحث والتطوير وافتتحت 16 مركزاً للبحث والتطوير في مختلف أرجاء العالم، يُضاف إليها 36 مركز ابتكار مشترك” بالتعاون مع أبرز عملائها وشركائها، حيث تعتبر “هواوي” الابتكار ركيزة أساسية في الثورة الرقمية الذكية التي يشهدها العالم اليوم، والورقة الرابحة لتطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، ليقوم بدورة في المساهمة بدفع عجلة تنمية القطاعات والصناعات الأخرى.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك