مك00001

صناعة المعارض والمؤتمرات تعزز مكانة المملكة عالمياً

حقق قطاع المعارض والمؤتمرات تطوراً وازدهاراً خلال الأعوام الأخيرة على مستوى المملكة بالتزامن مع النهضة الاقتصادية والحضارية التي تشهدها المملكة والمنطقة، حيث تم ترخيص ٦٨٥٤ فعالية في ٢٠١٥ بزيادة قدرها ٢٣٪ عن العام السابق.

ويمثل هذا القطاع أهم المسارات الاقتصادية الواعدة، وأهم الدلالات على الأثر الكبير لصناعة المعارض على تنمية الاقتصاد تتمثل بالترويج للصناعات والقطاعات الوطنية ودعم التبادل التجاري بين المملكة والدول من خلال التعريف عن القطاعات والمنتجات المحلية الواعدة والتسويق لها وتطويرها، فضلاً عن أثره السياحي والاجتماعي والثقافي.

 ولا يخفى هنا أيضاً حجم الدعم اللازم الذي تقدمة الحكومة الرشيدة لهذا القطاع من خلال قرار مجلس الوزراء بتحويل اللجنة الدائمة للمعارض والمؤتمرات الى برنامج وطني للمعارض والمؤتمرات، الذي سيساهم في تنويع القاعدة الاقتصادية وتحقيق رؤية البرنامج الوطني للتحول لتقليص اعتماد الاقتصاد على النفط وتنويع مصادر الدخل، بالإضافة عن خطة الحكومة باستثمار حوالي ٦ مليار ريال في هذا القطاع لتحقيق رؤيتها بأن تصبح المملكة الوجهة الرئيسية للمؤتمرات والمعارض في المنطقة بحلول العام ٢٠٢٠.

ويشكل قطاع المعارض منظومة متكاملة لتحفيز القطاعات الاقتصادية كالطاقة والسيارات والبلاستيك والبتروكيماويات والصحة وغيرها، وتهدف إلى بناء علاقات مع الجهات المنظمة للمعارض والتنسيق مع الجهات الحكومية والمؤسسات العامة والخاصة لبناء منصة متكاملة تخدم تطور ونمو القطاعات ذات العلاقة.

وقدر إنفاق زوار المعارض والمؤتمرات بأكثر من 20 في المائة من إجمالي إيرادات السياحة في المملكة، وحققت عوائد تجاوزت (10) مليار ريال سنوياً، ومازالت التوقعات تُشير إلى أن ارتفاع نسبة النمو في السوق خلال الفترة المقبلة.

وجاء في التقرير السنوي الصادر عن شركة معارض الرياض المحدودة هذا العام: يظهر أن قطاع المعارض أصبح ظاهرة تهتم بجميع القطاعات الاقتصادية، ولا بد من الالتفات إليها وتنظيمها وفق معايير محددة تضعها الجهة المنظمة لها وفق رؤية واضحة تتوافق مع خطة المملكة الاستراتيجية والتي تهدف إلى تعزيز مكانة السعودية كوجهة عالمية لاستضافة المؤتمرات والمعارض واستقطاب سائحي الأعمال والترفيه من مختلف دول العالم.

كما كشف التقرير أن عام 2016 سيشهد العديد من النجاحات الأخرى التي ستضاف إلى سجل إنجازات قطاع المعارض والمؤتمر الذي يشهد تطورا كبيرا مستمراً وينقلها إلى مراحل أبعد، وأن شركة معارض الرياض المحدودة تعمل على توفير أرقى مستوى من مرافق الفعاليات وتقديم خدمات الفعاليات المتكاملة لصناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة التي تقام لخدمة قطاعات حيوية مثل قطاع السيارات ومستلزماتها أو الصحة أو البناء والتشييد أو الزراعة، والتي تعكس أهمية تلك الفعاليات وتأثيرها المباشر على نمو كل منها  الأمر الذي يشكل قاعدة عريضة مختصة بمثل هذه الصناعات، والحث على نشر ثقافة صناعة المعارض بشكل واسع وكبير.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك