oop0ovftjl00001

ميماك أوجلفي للعلاقات العامة تفوز بجائزة “وكالة الاستشارات للعام 2016 ” في العلاقات العامة بالشرق الأوسط

تألقت ميماك أوجلفي للعلاقات العامة، وهي جزء من شبكة أوجلفي للعلاقات العامة العاملة في منطقة الشرق الأوسط، خلال النسخة السنوية الثانية عشرة من حفل توزيع جوائز SABRE، حيث حصدت جائزة “وكالة العام لاستشارات العلاقات العامة في الشرق الأوسط”. يذكر أن حفل توزيع جوائز “سيبر” تنظمه مجموعة “هولمز” في منطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وهو أبرز منصة تقديرية للأعمال التي تنتجها وكالات العلاقات العامة في العالم، حيث يتمّ تكريم الإنجازات المتفوقة في ميادين سمعة العلاقات التجارية ومدى تواصلها من خلال تقليدها هذه الجوائز المرموقة.

من جهة أخرى، حصدت ميماك أوجلفي للعلاقات العامة الجائزة الذهبية لمنطقة الشرق الأوسط عن الفئات الجغرافية عن حملة كوكا كولا “الإفطار في الظلام خلال رمضان” التي تم ترشيحها أيضاً للجائزة البلاتينية ضمن فئة “الأفضل في العرض” من تصميم مكتب دبي. كما بلغت حملة روش للتوعية حول سرطان الثدي التي صممها مكتب بيروت المراحل النهائية من الجائزة الماسية ضمن فئة “البحث والتخطيط”.

وحول الموضوع، قالت سعدة حماد، مديرة شركة ميماك أوجلفي للعلاقات العامّة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن هذه الجوائز تعتبر تقديراً كبيراً لجهود فريق عملنا إن لجهة الإبداع أو العمل الدؤوب أو التجدّد الدائم. بل هو ثمرة تخطيط طوال ست سنوات، والاستثمار في استقطاب أفضل المواهب والعمل من دون كلل لتقديم أعمال مبتكرة لعملائنا هي في الوقت عينه فعاّلة”.

وأضافت: “أنا فخورة جداً بهذا الإنجاز، وأودّ أن أتوجه بالشكر والتهنئة لفريق عملنا، وعملائنا، وشركائنا في أوروبا والشرق الأوسط وخارجها. فهذه الشبكة تلتزم يومياً بصياغة وتقديم أفضل خدماتها في ميدان العلاقات العامة لتكسب التأثير المناسب لعملائها وعلاماتها التجارية”، خاتمةً بالقول: “أحرّ التهاني أقدّمها طبعاً لرئيس مجلس إدارة الشركة ورئيسها التنفيذي، إدي مطران، الذي كان من أشد الداعمين للعلاقات العامة وما زال يساهم في تطويرها ويشجّع المواهب العاملة فيها ويحترم الالتزام الذي يميّز جيشها المنضبط”.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك