Image00002

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تبدأ أعمال البنية التحتية لحي التالة جاردنز 4 و5

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مع شركة رزيق عبدالله الجدراوي الثبيتي وشركاؤه، عقداً للقيام بأعمال تطوير البنية التحتية والتشجير الخاصة بحي التالة جاردنز (المرحلة الرابعة والخامسة). وتبلغ قيمة العقد تقريباً حوالي مئتان وأربعة وأربعون مليون ريال سعودي، على مساحة إجمالية قدرها 1,130,132 متر مربع. وستقوم شركة الجدراوي بتطوير الطرق والممرات والمساحات الخضراء والحدائق، وتطوير شبكة المياه والكهرباء والصرف الصحي والإتصالات، بالإضافة إلى إنارة الطرق.

وتبلغ مساحة التطوير للمرحلتين الرابعة والخامسة أكثر من مليون متر مربع، حيث اكتملت أعمال تسوية الأرض التي يقام عليها المشروع الذي تم تخطيطه بواسطة مصممين عالميين تقودهم شركةSOM  التي تمتاز بخبرات طويلة وتَتبِع أعلى المواصفات العالمية.

وبهذه المناسبة، أوضح الأستاذ فهد الرشيد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أن المدينة الاقتصادية تمضي قدماً في تنفيذ إستراتيجيتها وخططها، من خلال مشاريع التطوير المختلفة في جميع أرجائها. وعلق قائلاً: “ولله الحمد، نجحت المدينة الاقتصادية في استقطاب عدد كبير من المستثمرين ورؤوس الأموال المحلية والأجنبية، الأمر الذي يستدعي توفير السكن الملائم للشرائح المختلفة من الساكنين والعاملين فيها من ذوي الدخل المنخفض، كما يستدعي توفير المزيد من النماذج الفخمة من الفلل والشقق في الأحياء الساحلية وغيرها. فالمدينة مؤهلة تماماً لاستقبال واستقطاب المزيد من الراغبين في السكن بداخلها وذلك لما تتميز به من بنية تحتية ذات معايير عالمية، وبيئة سكنية مثالية تتوفر فيها جميع المرافق النوعية والخدمات ذات الطابع العصري”.

يقع حي التالة جاردنز في قلب الأحياء السكنية في المدينة الاقتصادية، تحيطها المساحات المفتوحة، وممرات خاصة للتنزه وركوب الدراجات على امتداد 1 كيلو متر داخل الحي محاطة بالمساحات الخضراء. وسوف يتمتع السكان بالبيئة السكنية المتكاملة في المدينة الاقتصادية والمزودة بكافة المرافق الحيوية والاجتماعية المحيطة بها، والتي تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم،  والمحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والتعليمية. وتعكف مدينة الملك عبدالله الاقتصادية حالياً على تطوير مجموعةٍ من أفخم المرافق الرياضية والاستجمام للمتطلعين إلى أسلوب حياة صحي وحيوي، تضم نادي اجتماعي وحديقة (جمان) والتي تلبي احتياجات الحياة العائلية المليئة بالنشاط.

الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، التي تقع إلى الشمال من مدينة جدة، تمتد على مساحة 181 مليون متر مربع، وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة.

Image00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك