Image00001

مجموعة شاكر تقدم حلولاً متكاملةً في كفاءة استهلاك الطاقة في المعرض السعودي للتكييف “HVAC R Expo Saudi 2016 “

شَهد المعرض السعودي للتكييف (HVAC R Expo Saudi) إقبالا كبيراً من قبل المنتجين الرئيسيين في سوق التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد من متعهدين ورجال أعمال وأصحاب المشاريع المعمارية على اختلافاتها.

وكان نائب الأمين العام لقطاع الأعمال لغرفة جدة التجارية السيد محي الدين حكمي قد دشّن المعرض الذي استمر لمدة ثلاثة أيام من 11 – 13 يناير 2016 بمركز جدة للمنتديات والفعاليات بحضور عارضين من 15 دولة عربية وعالمية.

وكعادتها، كان لمجموعة شاكر الحضور المميز واللافت من خلال معرضها المتكامل والمتجدد والذي قدّم إلى زائريه أحدث ما توصلت إليه صناعة وتكنولوجيا المكيفات من منتجات عالية الكفاءة والجودة والتحمل. بالإضافة الى التصاميم الحديثة والعصرية، فضلاً عن تقديم أفضل حلول توفير استهلاك الطاقة الكهربائية.

وتعد مجموعة شاكر مع شريكتها LG  من الشركات الرائدة في مجال تقديم الحلول المتكاملة لأنظمة تكييف الهواء وتوفير الطاقة عبرمختلف تقنياتها المتفوقة.

وجدير بالذكر أن ما تقدمه مجموعة شاكر وLG  للمستهلك السعودي من حلول متقدّمة تجمع بين الجودة والتحمل مع المحافظة على البيئة تحت شعار” منشآتك الخضراء”.

وبهذه المناسبة صرح السيد جميل بن عبد الله الملحم العضو المنتدب لمجموعة شاكر “إن مجموعة شاكر لن تتوقف عن تقديم الابتكارات والتقنيات الحديثة للمستهلكين في المجتمع السعودي لتجعل حياتهم أكثر راحةً وأماناً ورفاهيةً عبر منتجاتها وخدماتها المختلفة لتقدم الحلول المتكاملة والمتطورة في مضمار التكييف وتوفير الطاقة وأيضا تساهم بإيجاد الحلول في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية ليس للعائلة السعودية فقط، ولكن أيضا تقدم الحلول للشركات والمشاريع لإيجاد المعايير الكاملة التي تضمن المحافظة على البيئة والمجتمع”.

وقام السيد نعيم عبد الله المدير الفني لشركة إيسكو المتخصصة بتوفير حلول الطاقة وهي إحدى شركات مجموعة شاكر، بتقديم محاضرة حول أهمية توفير استهلاك الطاقة الكهربائية وتطوير تقنياتها في أجهزة التكييف المختلفة وتطبيقها في كافة المشاريع الهندسية في المملكة.

وتعتبر مجموعة شاكر الأولى والرائدة في المملكة العربية السعودية في أجهزة التكييف السكني والمركزي بما يشمل مباني المكاتب والفنادق والمؤسسات وكذلك المصانع وكافة المرافق الحكومية والتجارية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك