Connect with us

اتصالات وتقنية

إندليس ستوديوز” Endless Studios تدعم التعلم القائم على الألعاب لتزويد الشباب في الإمارات بالمهارات الرقمية الأساسية

Published

on

أكدت ستوديوهات “إندليس ستوديوز” Endless Studios، المركز الرائد في الحلول التعليمية المبتكرة القائمة على الألعاب، أنها تُحرز خطوات كبيرة في تحسين مهارات الشباب في دولة الإمارات. وتعاونت الاستوديوهات بنجاح على مدى العامين الماضيين مع جامعات مرموقة في أنحاء دولة الإمارات، كما رسّخت مؤخّرًا التزامها بهذه القضية من خلال إبرام شراكة استراتيجية مع جامعة نيويورك أبوظبي، تمثّلت في توقيع الجانبين على مذكرة تفاهم.

وتتمثّل رسالة “إندليس ستوديوز” Endless Studios في جوهرها، باستخدام تطوير الألعاب بوصفه أداة قوية للتعليم، وإشراك الطلبة في عملية تعليم تطبيقية تتناول جوانب التفكير النقدي والإبداع والمهارات التقنية. وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في إعداد الطلبة لمواجهة تحديات الحقبة الرقمية، ما يجعل التعلم ممتعًا ومتاحًا للجميع.

ويأتي تعاون ستوديوهات “إندليس ستوديوز” Endless Studios مع جامعة نيويورك أبوظبي، وتنظيمها فعاليات “غيم جام” Game Jam ذات المواضيع المتنوعة، ليسلط الضوء على النهج المبتكر الذي تتبعه الاستوديوهات في التعليم. ومثلما تُعدّ هذه المبادرات منصّات للمنافسة، فإنها تشكّل أيضًا حاضنات للمواهب الشابة، حيث يجتمع الطلبة من مختلف التخصصات معًا لابتكار ألعاب تحتفي بالثقافة المحلية وتعالج القضايا العالمية.

وبهذه المناسبة، أكّد مات داليو، الرئيس التنفيذي لشركة “إندليس ستوديوز” Endless Studios أهمية هذا النهج، موضحًا بأن الاستوديوهات لمست بشكل مباشر من خلال عملها “القوة التحويلية التي يُحدثها التعلم القائم على الألعاب”. وقال إن الأمر لا يتعلق فقط بالبرمجة أو تصميم الألعاب، وإنما أيضًا بتمكين الشباب من التفكير النقدي، وحل المشكلات المعقّدة، وأضاف: “تمثّل شراكتنا مع جامعة نيويورك أبوظبي دليلًا واضحًا على رؤيتنا المشتركة لمستقبل يكون فيه التعليم ديناميكيًا وجذابًا وقادرًا على إعداد الطلبة الإعداد السليم لتحقيق النجاح في أي مجال”.

ويسلط نمو قطاع الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الضوء على أهمية البرامج التي تضعها وتنفذها “إندليس ستوديوز” Endless Studios، التي لا يقتصر دورها على الإسهام في تطوير القطاع، بل يمتدّ ليشمل تزويد الشباب في دولة الإمارات وخارجها بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح في عالم رقمي متنامٍ، وذلك من خلال المواءمة بين المبادرات التعليمية وسوق الألعاب المزدهرة.

ويمثّل التزام “إندليس ستوديوز” Endless Studios بالابتكار في التعليم عبر قطاع الألعاب خطوة مهمة نحو إعداد الجيل القادم لسوق العمل في المستقبل. ومن المنتظر أن يتّسع تأثير الاستوديوهات في المنظومة التعليمية في دولة الإمارات وبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ويتعمّق ويغدو أبعد مدى، في ضوء استمرارها في توسعة برامجها وعلاقات الشراكة البناءة مع شركائها.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصالات وتقنية

تطبيق Calo يعلن رعايته لمتسابقة الرالي أرجوان عمار

Published

on

By

تم مؤخراً توقيع اتفاقية رعاية تطبيق Calo للوجبات الصحية التابع  Calo لتكنولوجيا الطعام للمتسابقة الشابة في رياضة الرالي أرجوان عمار بهدف صناعة قصة نجاح لبطلة قادمة للتميّز في هذه الرياضة المثيرة والمليئة بالتحدي والإصرار، وتم توقيع الاتفاقية في مقر تطبيق Calo في مدينة جدة بين غيداء شربيني، أخصائية التسويق في Calo والمتسابقة أرجوان عمار، وكانت باكورة انطلاق هذه الرعاية في مشاركة أرجوان في تحدي رالي تبوك خلال

شهر أبريل الماضي.

وأوضحت غيداء شربيني، أخصائية التسويق في Calo بأن مفهوم هذه الرعاية يتجاوز حدود الرعاية إلى الشراكة الحقيقية في صناعة بطلة في سباقات الرالي عبر الدعم وتقديم النصائح خصوصاً في الجانب الصحي المتعلق بالبرامج الغذائية التي تعد من أهم الركائز التي يستند عليها في مسيرة الرياضيين الناجحين حول العالم، وتابعت قائلاً: نهدف من خلال هذه الرعاية لمشاركة خبرتنا الطويلة في مجال برامج التغذية الصحية لبناء نمط غذاء صحي للشابة أرجوان عمار التي نرى فيها الرغبة والإصرار والشغف للذهاب بعيداً في رياضة سباقات الرالي، لذلك لن يقتصر دورنا على مفهوم الرعاية التقليدي في سباقات الرالي بل سيكون لنا دور مهم وحيوي في صناعة قصة نجاح هذه البطلة من خلال الجانب الغذائي بالتكامل مع الجانب الرياضي اللياقي.

من جانبها، أبدت المتسابقة أرجوان عمار سعادتها بهذه الرعاية التي لها أهمية خاصة خصوصاً وأنها تدعمها وهي مازالت في بدايات طريقها في رياضة الرالي لتحقيق طموحها وأحلامها بالتطوّر والتقدّم إلى أفضل المراكز في مختلف السباقات المحلية والدولية، وأضافت قائلة: شرف كبير  أن يتم اختياري من قبل جهة متخصصة ولها سمعة مرموقة في مجالها مثل تطبيق Calo لتكوين علاقة طويلة ذات أهداف كبيرة، أشكرهم على ثقتهم بي وسوف أعمل كل ما في وسعي لتأكيد أحقيتي بهذه الثقة وترجمتها إلى إنجازات في المستقبل القريب بإذن الله.

يذكر أن المتسابقة أرجوان عمار شاركت مؤخراً في سباق رالي تبوك ضمن فئة SSV على متن مركبتها من طراز  Maverick Can Am برفقة الملاح الإماراتي المعروف خالد الكندي الذي يعد أول ملاح عربي يشارك في فعاليات رالي داكار ويملك خبرة عريضة في هذا المجال.

Continue Reading

اتصالات وتقنية

سيتا تستحوذ على “ماتيرنا آي بي إس” لتعزيز مكانتها في مجال معاملات المسافرين

Published

on

By

استحوذت “سيتا”، مزود خدمات تكنولوجيا المعلومات في قطاع النقل الجوي، يوم أمس على “ماتيرنا آي بي إس”، الشركة الرائدة في مجال تقديم خدمات المسافرين للمطارات وشركات الطيران. وتعيد هذه الخطوة رسم ملامح قطاع الطيران بأكمله، من خلال توفير أقوى محفظة خدمات للمسافرين في مجال المطارات والسفر الرقمي على مستوى العالم.
ويجسد هذا الاستحواذ رؤية شركة سيتا في إطار استراتيجية النمو السريع خلال السنوات القادمة، لتقديم حلول مبتكرة لقطاعي السفر والنقل وتعزيز ريادة الشركة في مجال معاملات المسافرين. إذ من المتوقع أن تتضاعف الحركة الجوية بحلول عام 2040، مما يستوجب توفير تجارب أكثر سلاسة للمسافرين من قبل المطارات وشركات الطيران.
ويشكل استحواذ “سيتا” على شركة “ماتيرنا آي بي إس” خطوة مهمة في إطار تعزيز الابتكار وتطوير قطاع السفر من أجل تلبية حاجات القطاع الملحة فيما يتعلق بزيادة سعة صالات المغادرة وتوفير أفضل الحلول الآمنة، والتي تؤدي إلى سفر مريح لجميع الركاب. كما توفر هذه العملية للقطاع فرصة استثنائية لتطوير المطارات من مجرد مراكز شحن بسيطة إلى وجهات تقدم تجارب رقمية مخصصة للمسافرين من مختلف أنحاء العالم. وتنتظر هذه الصفقة الحصول على الموافقات التنظيمية.
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ديفيد لافوريل، الرئيس التنفيذي لشركة سيتا: “تدخل سيتا مرحلة جديدة من خلال أكبر عملية استحواذ تقوم بها على الإطلاق، والتي ستغير مشهد قطاع الطيران بأكمله. وسنرتقي بتجارب المسافرين والعمليات المرتبطة بها إلى مستويات كفاءة غير مسبوقة، من خلال الخبرات والحلول التي توفرها الشركتان. كما ستحصل المطارات وشركات الطيران على أفضل حلول خدمة المسافرين المبتكرة. ويمكن للمسافرين في مختلف أنحاء العالم أن يتطلعوا إلى آفاق جديدة من حلول السفر المريحة والسلسة وغير التلامسية”.
وأضاف قائلاً: “نمر حالياً بمرحلة تحول قوي، حيث يتماشى هذا الاستحواذ تماماً مع استراتيجية نمو الشركة، إلى جانب خطتنا باتخاذ خطوات جريئة فيما يتعلق بتحول مستقبل السفر، وقد نجحنا بذلك. ونتطلع إلى بدء هذه الرحلة الجديدة مع زملائنا في شركة “ماتيرنا آي بي إس” للعمل معاً من أجل تطوير مستقبل السفر”.
ومن جانبه، قال الدكتور جورج أوشمان، الرئيس التنفيذي لشركة “ماتيرنا آي بي إس”: “نخوض مع شركة سيتا هذه الرحلة المميزة، مما يفتح الباب أمام فرص غير محدودة للنمو والتطور. وتتوافق هذه الخطوة الاستراتيجية تماماً مع التزامنا بالابتكار والتميز. ونعتزم العمل معاً لخلق قيمة استثنائية في قطاعنا والقطاعات الأخرى، حيث سنوظف جهودنا المشتركة لإحداث تغيير ملموس وتوفير مزيد من الفرص للجميع”.
وتتيح محفظة شركة “ماتيرنا آي بي إس” للمطارات تقديم خدماتها لعدد أكبر من المسافرين وتحسين الموارد بما يضمن للمسافرين أفضل التجارب، حيث تتمتع الشركة بمكانة رائدة في السوق في خدمة التسليم الذاتي للأمتعة، لا سيما مع امتلاكها لقاعدة عملاء واسعة في أمريكا الشمالية والهند وأوروبا واليابان. كما توفر أفضل الحلول الآمنة في جميع نقاط التعامل مع المسافرين، بدءاً من تسجيل الوصول إلى استلام الأمتعة والصعود على متن الطائرة.
وتلعب شركة سيتا دوراً رائداً في مجال حلول الخدمة الذاتية للمسافرين في المطارات، حيث يمثل استحواذها على شركة “ماتيرنا آي بي إس”، الشركة الرائدة في خدمة التسليم الذاتي للأمتعة، خطوة مهمة للارتقاء بمكانتها الريادية إلى مستويات جديدة، لا سيما مع التحول الرقمي الذي تشهده المطارات وتوجه السوق المتسارع نحو توفير خدمة التسليم الذاتي للأمتعة، حيث تتكامل حلول الشركتين معاً بشكل قوي. وبعد اتمام صفقة الاستحواذ، ستصبح سيتا أبرز الشركات الرائدة في مجال الحلول المتكاملة في المطارات.
ويعتمد هذا التكامل على حلول شركة “ماتيرنا آي بي إس” لتسجيل الوصول، المستخدمة في الأكشاك والمنافذ وعلى الإنترنت، ويوفر خيارات متعددة لخدمة التسليم الذاتي للأمتعة سهلة الاستخدام، وغيرها. ويعزز هذا الاستحواذ محفظة حلول شركة سيتا، بما في ذلك حلول القياسات الحيوية والرؤية الحاسوبية والسفر الرقمي وإدارة عمليات المطار.

Continue Reading

اتصالات وتقنية

سكاي سكانر تكشف عن الإصدار المحدث لــــ “حاسبة التوفير” لمساعدة المسافرين على حجز أفضل الرحلات هذا الصيف

Published

on

By

كشفت [/http:/www.cathaycargo.com]سكاي سكانر، عن نتائج أحدث أبحاثها* بناءً على الإصدار المحدّث من أداة حاسبة التوفير الرائدة، والتي أفادت بأن 92% من المسافرين في دولة الإمارات يخططون لقضاء عطلة خارج الدولة خلال فصل الصيف، إلا أن 49% من السكان لم يحجزوا حتى الآن وجهاتهم لقضاء العطلة الصيفية.
ويشكل التردد أحد أهم الأسباب في عدم حجز المسافرين لرحلاتهم، فغالباً ما تبلغ نسبة التردد في تحديد تاريخ الرحلات (51%) بينما تبلغ (35%) في تحديد الوجهة، كما أشارت البيانات إلى أن المسافرين من دولة الإمارات يبحثون عن أفضل عروض السفر، حيث قال 40% منهم إنهم ما زالوا يحاولون إيجاد أفضل العروض، بينما ينتظر 22% منهم الاستفادة من عروض اللحظة الأخيرة، وهو ما يؤكد اعتماد المسافرين طرقاً ذكية لحجز رحلاتهم خلال هذا الصيف*.
وفيما يلي تشارك سكاي سكانر أبرز النصائح لحجز أرخص الرحلات لموسم الصيف:
  1. في حال تردد المسافرين حيال موعد حجز رحلة العطلة الصيفية، تشير سكاي سكانر إلى أن الأسبوع الذي يبدأ في 12 أغسطس (وسطياً) هو أرخص أسبوع لحجز رحلة العطلة الصيفية.
وأفاد 56% من المسافرين في دولة الإمارات بأنهم يدركون حقيقة وجود أسابيع أرخص للسفر في الصيف، إلا أن 3% منهم فقط يميلون للاستفادة من هذه الأسابيع خلال هذا الصيف. ووفقاً لبيانات سكاي سكانر، فإن أول أسبوعين من شهر يوليو هما الفترة الأكثر شيوعاً للسفر هذا الصيف على الرغم من أنها ليست الفترة الأرخص للسفر. كما تُظهر البيانات أنه يمكن للمسافرين في دولة الإمارات توفير 11% بالسفر خلال الأسبوع الذي يبدأ في 12 أغسطس مقارنةً بالأسبوع الذي يبدأ في 8 يوليو، مما يعني توفير ما ​​يصل إلى 804 درهم إماراتي وسطياً لعائلة مكونة من أربعة أفراد.** ولمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على دليل أرخص أسبوع للسفر من هنا.
  1. طورت سكاي سكانر أداة حاسبة التوفير مع إضافة مزيدٍ من خيارات “أفضل وقت للحجز” التي تناسب المترددين حول موعد حجز رحلاتهم.
وعمل خبراء البيانات في سكاي سكانر مجدداً على تحليل عشرات الآلاف من نقاط البيانات من أجل المساهمة في توفير أموال المسافرين هذا الصيف. وتكشف أداة حاسبة التوفير المطورة عن متوسط ​​السعر الشهري، وتعرض لأول مرة على الإطلاق أفضل وقت للحجز لبعض أشهر الوجهات هذا الصيف، إلى جانب مجموعة من الوجهات البديلة الأرخص سعراً.
وتشير الأداة إلى أنه في حال كانت القاهرة وجهة السفر في شهر يوليو لهذا العام، فإنه من المفضل حجز الرحلة قبل 10 أسابيع من موعد السفر، في حين أنه من الأفضل الحجز قبل أربعة أسابيع في حال كانت الرغبة في قضاء عطلة في لندن خلال شهر أغسطس. أما بالنسبة لأرخص الرحلات، فبحسب حاسبة التوفير يفضل الحجز قبل 13 أسبوعاً لرحلات شهر يوليو، و16 أسبوعاً قبل رحلات شهر أغسطس.
  1. سكاي سكانر تقدم مجموعة متنوعة من الخيارات للمسافرين الباحثين عن الوجهات التي شهدت أكبر انخفاض في الأسعار هذا الصيف.
تشير البيانات إلى أن 40% من المسافرين في دولة الإمارات ما زالوا يبحثون عن عروض أفضل ولم يقوموا بحجز تذاكر عطلاتهم الصيفية حتى الآن. وأعرب 85% منهم عن استعدادهم للحجز حال عثورهم على عرض بسعر مناسب. وقامت سكاي سكانر بتحليل عروض شركات الطيران لتقديم مجموعة متنوعة من الخيارات للمسافرين الباحثين عن أفضل الأسعار هذا الصيف***:
1. إسطنبول: انخفاض بنسبة 24% في سعر التذكرة + سعر الحجز الحالي على منصة سكاي سكانر: 817 درهم إماراتي لتذكرة الذهاب والعودة
2. القاهرة: انخفاض بنسبة 20% في سعر التذكرة + سعر الحجز الحالي على منصة سكاي سكانر: 1,300 درهم إماراتي لتذكرة الذهاب والعودة
3. مانشستر: انخفاض بنسبة 20% في سعر التذكرة + سعر الحجز الحالي على منصة سكاي سكانر: 1,825 درهم إماراتي لتذكرة الذهاب والعودة
4. عمّان: انخفاض بنسبة 15% في سعر التذكرة + سعر الحجز الحالي على منصة سكاي سكانر: 1,292 درهم إماراتي لتذكرة الذهاب والعودة
5. باريس: انخفاض بنسبة 12% في سعر التذكرة + سعر الحجز المباشر عبر منصة سكاي سكانر: 1,499 درهم إماراتي لتذكرة الذهاب والعودة
  1. أداة البحث “جميع الوجهات” من سكاي سكانر توفر رحلات عودة بأقل من 100 درهم إماراتي هذا الصيف (الخيار المطلوب من 22% من المسافرين في دولة الإمارات).
توفر أداة البحث “جميع الوجهات” على منصة سكاي سكانر نقطة انطلاق مثالية لعملية البحث وتساعد المسافرين على استكشاف أفضل الوجهات العالمية ومقارنة الأسعار هذا الصيف، حيث تعرض الأداة النتائج بالترتيب من أقل سعر إلى أعلى سعر من مطار المغادرة إلى وجهات حول العالم، كما تفيد في طرح خيارات غير مسبوقة للسفر، وبأسعار أقل من الوجهات السياحية التقليدية (أو المتأثرة بالخوارزميات). وتتيح سكاي سكانر للمسافرين الحصول على وفورات تصل إلى 30% بالمتوسط على تذاكر الطيران. وتُعد الأداة الخيار الأمثل لشريحة المسافرين في دولة الإمارات ممن لم يحددوا مواعيد رحلاتهم بعد، والبالغة نسبتهم 51%. كما توفر لهم الأداة مجموعة من عروض الرحلات إلى الأردن ومصر واليونان، بأسعار تبدأ من 254 درهم إماراتي فقط لرحلات العودة.
  1. الادخار للعطلات الصيفية
تُظهر الأبحاث التي أجرتها منصة سكاي سكانر استعداد المسافرين في دولة الإمارات للتضحية ببعض الرفاهيات اليومية الصغيرة والادخار من أجل عطلة صيفية مميزة. وأبرز هذه التضحيات هي: 
  • شراء ثياب جديدة (51%) 
  • الوجبات خارج المنزل (46%)
  • علاجات العناية بالجمال والشعر (41%) 
وتشجع سكاي سكانر المسافرين على التوفير والادخار بطريقة ذكية من أجل قضاء عطلة صيفية مميزة، حيث أعرب 39% من المسافرين في دولة الإمارات عن استعدادهم للتنازل عن تناول الوجبات الجاهزة إذا كان ذلك يمكّنهم من تحمل تكاليف السفر. 
وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أيوب المأمون، خبير السفر لدى سكاي سكانر:
“ندرك أهمية العطلة الصيفية للمسافرين في دولة الإمارات، ومقدار الجهد الذي يبذلونه للتخطيط الجيد لها، لا سيما هذا العام. ونحرص في سكاي سكانر على تزويد المسافرين بأفضل عروض تذاكر الطيران بالاعتماد على قاعدة البيانات الضخمة التي جمعناها، والتي تتيح للمسافرين تحديد الوقت الأنسب للحجز (باستخدام حاسبة التوفير)، وتحديد الأسبوع التي تكون فيه أسعار التذاكر في أقل مستوياتها. ونلتزم بمساعدة المسافرين على إيجاد أفضل التجارب التي يرغبون فيها وبالسعر المناسب لهم، لذلك نمنح الأولوية لتطوير الأدوات التي تتيح للمسافرين قضاء عطلاتهم بتكلفة ميسورة”.
لمزيد من النصائح حول توفير التكاليف هذا الصيف، يمكن زيارة صفحة “أفضل وجهات السفر” على الموقع الإلكتروني لمنصة سكاي سكانر.

Continue Reading
Advertisement

Trending