Connect with us

اقتصاد وأعمال

افتتاح مصفاة الدقم: محطةٌ مفصلية في تاريخ العلاقات الثنائية في المنطقة وتتويجٌ لمسيرة التعاون الرامية إلى رسم آفاق الرخاء في قطاع الطاقة

Published

on

يشهد يوم 7 من فبراير 2024 الافتتاح التاريخي لمصفاة الدقم التي تعدّ أكبر استثمار من نوعه بين دولتين خليجيتين ممثَّلتين بأوكيو – المجموعة العالمية المتكاملة للطاقة – وشركة البترول الكويتية العالمية. وسيتبارك الافتتاح بالحضور السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظّم – أيّده الله – وحضرة صاحب السمو أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، وبرعايتهما الفخرية الكريمة في الدقم.

تشكّل المصفاة مركزًا رائدًا في مجال التكرير يعيد رسم معالم قطاع الطاقة في المنطقة، ونموذجًا مميّزًا للابتكار والشراكة الاستراتيجية العابرة للحدود. وتبلغ الطاقة التكريرية للمصفاة حوالي 230 ألف برميل نفط خام يوميًا، وتتميّز بالعديد من المقوّمات التنافسية المهمة، أبرزها الموقع الاستراتيجي على الساحل الشرقي لسلطنة عُمان في ولاية الدقم المطلّة على أهم خطوط الشحن البحري الدولية في المحيط الهندي وبحر العرب.

وقال معالي عبدالسلام بن محمد المرشدي، رئيس جهاز الاستثمار العماني بأن “تشريف حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأخيه صاحب السمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح أمير دولة الكويت بافتتاح مصفاة الدقم، أكبر المشروعات الاستثمارية المشتركة بين البلدين، يجسد الدعم اللامحدود من جلالته وسموه -أيدهما الله ـ للاستثمار والشراكة الاقتصادية بين البلدين الشقيقين التي نفخر بنجاحها والمستوى الذي وصلت إليه وما يمثله ذلك من حافز لشراكات استثمارية أخرى.”

وأضاف معاليه بأن مصفاة الدقم التي تعد أكبر استثمار مشترك بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قطاع المصافي والبتروكيماويات تتوّج العلاقات الثنائية بين البلدين وتجسّد عمق العلاقات الاقتصادية بينهما، وتربط المصالح المشتركة بالمزيد من الاستثمارات المشتركة.

وعبر معاليه عن التطلع لأن تفتح مصفاة الدقم آفاقا أوسع أمام المستثمرين من الدول الشقيقة والصديقة للاستثمار في سلطنة عمان خصوصا في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم التي أصبحت تمتلك بنية أساسية متكاملة للاستثمار تتمثل في المرافق والخدمات التي توفرها شركة مرافق، بالإضافة إلى وجود ميناء الدقم ورأس مركز لتخزين وتصدير النفط، فضلا عن دورها كمركز وممكّن صناعي واعد تقام حولها فرص واعدة في صناعات الشق السفلي والبتروكيماويات واللوجستيات الأمر الذي يعكس قيمة إضافية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وتعليقًا على الافتتاح التاريخي، قال الشيخ نواف سعود الصباح، الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية: “يعد افتتاح مصفاة الدقم دليلًا على نجاح الشراكة العُمانية الكويتية لإنشاء أكبر مشروع استثماري مشترك يجمع بين دولتين خليجيتين في قطاع النفط وتعتبر المصفاة نموذجًا مثاليًا على تلاقي المصالح الاقتصادية بين البلدين لاسيما وأن دولة الكويت وسلطنة عُمان الشقيقة يمتلكان تاريخًا وإرثًا مشتركًا”.

أما ديفيد بيرد الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية، فقال: “يمثّل افتتاح مصفاة الدقم علامة فارقة في رحلتنا نحو إحداث طفرة وتغييرات جذرية في قطاع الطاقة، ويعدّ هذا المشروع خير دليل على قوة الرؤية الاستراتيجية وفعالية التعاون والعمل المشترك، وفيما ندشّن عملياتنا، فإننا نؤكد على التزامنا بالتميّز واستدامة المجتمعات التي نتشرف بخدمتها عبر توفير فرص غير محدودة ترسخ مكانة مصفاة الدقم كمنارة للتقدّم الاقتصادي والاجتماعي ومثالاً يلهم الآخرين إلى مستقبل أكثر إشراقًا واستدامة لقطاع الطاقة”.

وأضاف قائلًا: “إن مصفاة الدقم التي تعد واحدة من أحدث المصافي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأكبرها، وأحد المساهمين الرئيسيين في الاقتصاد الوطني أصبحت جزءًا فاعلًا في سوق الطاقة العالمية وتعيد صياغة مفهوم الطاقة في سلطنة عُمان فهي مُصممة وفقًا لأحدث التقنيات وأعلى المعايير على نحو يبرهن عن التزامنا بالابتكار والنمو الاستراتيجي الذين يدعمان رؤيتنا لتطوير المستقبل الاقتصادي لسلطنة عُمان وضمان الرخاء على المدى الطويل للمنطقة والعالم”.

تبلغ نسبة التوطين في مصفاة الدقم 60 بالمائة حيث يعمل 749 موظفًا وموظفة من 32 جنسية كجزء من قيم التنوع والشمولية وتبادل الخبرات والتميز في توفير ثقافة مؤسسية فاعلة وخصصت مصفاة الدقم منذ عام 2018، 114 منحة تعليمية محلية، و10 منح دولية، مع توفير 190 منحة تدريبية مُصممة خصيصًا لخريجي الدبلوم العالي من التخصصات الفنية.

هذا وباشرت المصفاة بتنفيذ التزامها بالاستثمار الاجتماعي فبلغ حجم استثماراتها في المشاريع الاجتماعية وبرامج الرعاية أكثر من 5 مليون دولار أمريكي استفاد منها أكثر من 450 ألف شخص، وتوزّعت على قطاعي التعليم والصحة والمجالات المرتبطة بالتنمية الاقتصادية والمسؤولية البيئية.

و في إطار الجهود التي تبذلها المصفاة لإثراء الأسواق المحلية من خلال منظومة عمل تنظيمية وتشريعية تهدف إلى تعظيم القيمة المحلية، بلغ إنفاق شركة مصفاة الدقم على السلع والخدمات من الموردين المحليين في سلطنة عُمان أكثر من 2.4 مليار دولار أمريكي، تمثلت في إنفاق 1.7 مليار دولار أمريكي على الخدمات المحلية، وإنفاق 534 مليون دولار أمريكي على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في حين بلغ حجم شراء المنتجات المصنعة في سلطنة عُمان 182 مليون دولار أمريكي.

تبرز المصفاة كنموذج للحداثة والابتكار في عالم التكرير اليوم، حيث تجمع بين المرونة الفائقة والكفاءة المتميزة. مستفيدةً من أرقى التقنيات وأحدث الابتكارات، تضع المصفاة نصب أعينها تحقيق الريادة في الكفاءة البيئية، معطيةً الأولوية القصوى لخفض الانبعاثات الكربونية. وقد تكللت جهودها بالنجاح، حيث سجلت تراجعًا ملحوظًا في انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 41.1% بين عامي 2021 و2022، ما يؤكد التزام الشركة الراسخ نحو تحقيق الحياد الكربوني.

يشكّل حفل افتتاح مصفاة الدقم إشارة ببدء رحلة مميّزة لإرساء معايير جديدة للتميّز التشغيلي والتجهيزي وإدارة الموثوقية، وذلك بالاستفادة من المقوّمات الاستراتيجية التي تقدّمها الدقم. كما سيفتح هذا المشروع التعاوني الضخم بين البلدين الشقيقين تحت القيادتين الحكيمتين لسلطنة عُمان ودولة الكويت فصلًا جديدًا من التعاون الاقتصادي الإقليمي، تنفيذًا للمستهدفات الطموحة في “رؤية عُمان 2040” التي تتلاقى مع استراتيجية “الكويت الجديدة 2035”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد وأعمال

ﻣﻌرض وﻣؤﺗﻣر ﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻐد ﯾﻔﺗﺢ أﺑواب اﻟﻣﺳﺗﻘﺑل ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻘطﺎﻋﺎت

Published

on

By

ﺗﺳﺗﻌد اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻌرﺑﯾﺔ اﻟﺳﻌودﯾﺔ لإﺳﺗﺿﺎﻓﺔ ﻣﻌرض وﻣؤﺗﻣر ﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻐد اﻟذي ﺳﯾﻘﺎم ﺧﻼل اﻟﻔﺗرة ﻣن 29 أﺑرﯾل إﻟﻰ 4 ﻣﺎﯾو 2024 ﺑﻣرﻛز اﻟرﯾﺎض ﻟﻠﻣﻌﺎرض واﻟﻣؤﺗﻣرات – ﻣﻠﮭم، ﺑﺗﻧظﯾم وإدارة ﺷرﻛﺔ ﺻﻠﺔ وﻣﺷﺎرﻛﺔ اﻟﻌدﯾد ﻣن اﻟﺟﮭﺎت اﻟﺣﻛوﻣﯾﺔ وﻛﺑرى اﻟﺷرﻛﺎت اﻟﻣﺣﻠﯾﺔ واﻟﻌﺎﻟﻣﯾﺔ.

وﯾﻌﺗﺑر ﻣﻌرض ﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻐد اﻟﺑواﺑﺔ اﻟﺗﻲ ﺳﺗﺳﻠط اﻟﺿوء ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺳﺗﻘﺑل، ﺣﯾث ﺳﯾﺗم إﺳﺗﻌراض اﻟﺟﮭود اﻟﺿﺧﻣﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺑذﻟﮭﺎ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻘطﺎﻋﺎت، وﺳﯾﺿم أﻛﺛر ﻣن 250 ﺷرﻛﺔ وﺟﮭﺔ ﺣﻛوﻣﯾﺔ ﻣن ﻛﺑﺎر اﻟﺷرﻛﺎت اﻟﻣﺣﻠﯾﺔ واﻟدوﻟﯾﺔ ﻣن ﻣﺧﺗﻠف أﻧﺣﺎء اﻟﻌﺎﻟم، ﻟﻌرض اﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟﻣﺳﺗﻘﺑﻠﯾﺔ ﻓﻲ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ وأﺣدث اﻟﺗطورات ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻘطﺎﻋﺎت ﻣن ﺧﻼل ﻋدة ﻣﻧﺎطق ﺗﻔﺎﻋﻠﯾﺔ ﺗﻘود زواره ﻓﻲ رﺣﻠﺔ ﻋﺑراﻟﻣﺳﺗﻘﺑل ﻟﻠﺗﻌرف ﻋﻠﻰ اﻟﻔرص اﻟواﻋدة ﻓﻲ ﺟﻣﯾﻊ اﻟﻘطﺎﻋﺎت.

 

وﯾﮭدف اﻟﻣﻌرض واﻟﻣؤﺗﻣر إﻟﻰ إﺳﺗﻌراض اﻟﺧطط واﻟﻣﺑﺎدرات واﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟﻌﻣﻼﻗﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﺳﻌﻰ

اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻌرﺑﯾﺔ اﻟﺳﻌودﯾﺔ إﻟﻰ ﺗﻧﻔﯾذھﺎ ﻟﺗﺣﻔﯾز الإﻗﺗﺻﺎد، وﺗﻌزﯾز الإﺳﺗﺛﻣﺎرات ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻘطﺎﻋﺎت ،

وﺗﺣﺳﯾن ﺟودة اﻟﺣﯾﺎة وﺗرﺳﯾﺦ ﻣﻛﺎﻧة المملكة عالمياً، ويعد صندوق الإستثمارات العامة راعٍ رئيسي للفعالية.

 

ﻛﻣﺎ ﺳﺗﺗﺎح ﻟزوار اﻟﻣﻧﺎطق اﻟﺗﻔﺎﻋﻠﯾﺔ اﻟﻔرﺻﺔ لإﺳﺗﻛﺷﺎف اﻟﻣﺳﺗﻘﺑل واﻟﺗﻌرف ﻋﻠﻰ ﺗطورات اﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟﻌﻣﻼﻗﺔ ﻣن ﺧﻼل ﺗﺟﺎرب ﺑﺻرﯾﺔ وﺣﺳﯾﺔ ورﻗﻣﯾﺔ ﻟﻠﺗﻌرف ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺑﺎدرات اﻟراﺋدة اﻟﺗﻲ ﺗﻌزز ﻣﻛﺎﻧﺔ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ ﻛدوﻟﺔ راﺋدة ﻓﻲ ﻣﺧﺗﻠف ﻣﺟﺎﻻت.

    وﯾﺟﻣﻊ اﻟﻣؤﺗﻣر اﻟدوﻟﻲ ﻛﺑﺎر اﻟﻣﺳؤوﻟﯾن اﻟﺣﻛوﻣﯾﯾن وﻗﺎدة ﻋﺎﻟﻣﯾﯾن وﻧﺧﺑﺔ ﻣن اﻟﺧﺑراء واﻟﻣﺗﺧﺻﺻﯾن ﻟﻣﻧﺎﻗﺷﺔ ﻋدة ﻣﺣﺎور رﺋﯾﺳﯾﺔ ﺣول ﻣﺳﺗﻘﺑل ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻘطﺎﻋﺎت، ﺑﻣﺷﺎرﻛﺔ أﻛﺛر ﻣن 80 ﻣﺗﺣدﺛﺎً ﻣن ﻣﺧﺗﻠف اﻟﻣﺟﺎﻻت واﻟﻘطﺎﻋﺎت، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ اﻟﻌدﯾد ﻣن ورش اﻟﻌﻣل اﻟﻣﺻﺎﺣﺑﺔ اﻟﺗﻲ ﺗﻘدم اﻟﻔرص ﻟﺗﻌﻠم ﻣﮭﺎرات ﺟدﯾدة ﻣن ﺧﻼل ﺧﺑراء ﻣﺣﺗرﻓﯾن ﻓﻲ ﻣﺟﺎﻻت ﻣﺗﻧوﻋﺔ. 

 

ﻣن اﻟﻣﺗوﻗﻊ أن ﯾﺷﮭد ﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻐد ﺣﺿوراً ﻛﺑﯾراً ﻣن اﻟزوار واﻟﻣﺷﺎرﻛﯾن ﻣن ﻣﺧﺗﻠف أﻧﺣﺎء اﻟﻌﺎﻟم، ﺣﯾث ﺳﺗﺗﺎح ﻟﮭم اﻟﻔرﺻﺔ للإطﻼع ﻋﻠﻰ أﺣدث اﻟﺗﻘﻧﯾﺎت واﻻﺑﺗﻛﺎرات واﻟﻣﺷﺎرﯾﻊ اﻟراﺋدة ﻓﻲ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ

ﻣﻣﺎ ﯾﺳﮭم ﻓﻲ ﺗﻌزﯾز اﻟﺗﺑﺎدل اﻟﺛﻘﺎﻓﻲ والإﻗﺗﺻﺎدي وﺗﻌزﯾز اﻟﺗﻌﺎون اﻟدوﻟﻲ ﻓﻲ ﻣﺟﺎﻻت ﻣﺗﻌددة.

 

    ﯾﺷﺎر إﻟﻰ أن ﺷرﻛﺔ ﺻﻠﺔ ﺗﻌد ﻣن اﻟﺷرﻛﺎت اﻟراﺋدة ﻓﻲ إدارة اﻟﻔﻌﺎﻟﯾﺎت ﻓﻲ اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ اﻟﻌرﺑﯾﺔ اﻟﺳﻌودﯾﺔ واﻟﻌﺎﻟم ﺣﯾث ﺗﻧظم ﻣﻧذ اﻧطﻼﻗﺗﮭﺎ أﻛﺑر وأھم اﻟﻔﻌﺎﻟﯾﺎت اﻟرﯾﺎﺿﯾﺔ واﻟﺗرﻓﯾﮭﯾﺔ واﻟﺛﻘﺎﻓﯾﺔ والإﻗﺗﺻﺎدﯾﺔ ﺣول المملكة ﻓﻲ ﻛل ﻋﺎم.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

سهم كابيتال” تعرض تطبيقها المتطور لتداول الأسهم في ملتقى السوق المالية السعودية 2024″

Published

on

By

عرضت شركة “سهم كابيتال” المالية (المعروفة سابقًا باسم “رأس المال القيم المالية”)، إحدى شركات الوساطة المالية الرائدة والمرخصة من هيئة السوق المالية السعودية (ترخيص رقم 22251-25)، تطبيقها الرقمي الجديد للتداول الشامل، “سهم”، مُحققة حضورًا مؤثرًا في ملتقى السوق المالية السعودية 2024.

وتُبدي “سهم كابيتال”، الراعي الذهبي لهذا الحدث المرموق، التزامًا كبيرًا بتطوير المشهد المالي في المملكة العربية السعودية ودعم المستثمرين المحليين بمنحهم منصة تداول حديثة سهلة الاستخدام.

وشكل ملتقى السوق المالية السعودية تجمعًا مهمًا للكثير من المصدّرين والمستثمرين والمشاركين في الأسواق المالية، متيحًا لقادة القطاع المالي وصناع القرار فيه منصة مثالية لتبادل أحدث الأفكار وتعزيز الحوار والابتكار في المشهد المالي العالمي.

واجتذب جناح “سهم كابيتال” في الملتقى العديد من زوار الحدث، ومنهم ممثلين عن “تداول”، وهيئة السوق المالية، ووزارة الاستثمار في المملكة العربية السعودية، وصندوق الاستثمارات العامة، والعديد من المؤسسات الأخرى الموقرة، حيث سلطت الضوء على المزايا المتطورة لتطبيقها الذي أطلقته حديثًا.

وفقًا لسهم كابيتال، يُعد تطبيق التداول الشامل، “سهم”، الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، إذ يتيح التبديل الفوري بضغطة زر واحدة بين حسابات الأسهم السعودية والأمريكية لعمليات التداول وتحويل العملات. كذلك، يقدم تطبيق “سهم” قائمة بالأسهم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والمتاحة في السوق الأمريكية، ومجموعة متنوعة من صناديق الأسهم المتداولة الأمريكية ذات الطابع العربي. وحقق تطبيق “سهم” منذ إطلاقه في ديسمبر 2023 إنجازات ملحوظة وكان  أحد أفضل ثلاثة تطبيقات مالية في المملكة العربية السعودية.

وقالت هديل بديري، المدير العام لشركة “سهم كابيتال”، إن النمو القوي لسوق الأسهم السعودية والثقة التي أولاها العملاء بالشركة “قد أرسيا أساسًا متينًا لنمو سهم كابيتال”. وأضافت: “يسعدنا أن نؤكد التزامنا التام بالبقاء في طليعة المشهد الاستثماري في حقبة التكنولوجيا المالية المتقدمة، لا سيما مع استمرار التطور في هذا المشهد، وحرصنا على تقديم أحدث الحلول التكنولوجية المالية للمستثمرين السعوديين. وسيعمل تطبيق “سهم” على تحسين خدماته باستمرار، لضمان تجربة استثمارية أكثر ذكاءً وسرعة وموثوقية لعملائنا”.

وأظهرت المشاركة النشطة لشركة “سهم كابيتال” في ملتقى السوق المالية السعودية 2024، والإطلاق الناجح قبلها لتطبيق “سهم”، التزام الشركة الراسخ بدعم استراتيجية التكنولوجيا المالية ضمن رؤية السعودية 2030. ويهدف تطبيق “سهم”، الذي يجمع جملة من حلول التكنولوجيا المالية المتطورة، إلى تيسير الاستثمار إلى أبعد الحدود، ووضع كل ما يحتاجه المستثمرون السعوديون في متناول أيديهم.

يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني www.sahm.com للمزيد من المعلومات.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

فيديكس تستثمر 350 مليون دولار أمريكي في مركزها الإقليمي الجوي والأرضي الجديد بمطار دبي وورلد سنترال في دبي الجنوب

Published

on

By

تُواصل فيديكس إكسبريس (فيديكس)، شركة النقل السريع الأكبر عالمياً والتابعة لشركة فيديكس كوربوريشن المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (FDX)، توسيع نطاق وجودها في الشرق الأوسط من خلال مركزها الجديد لمنطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا، والذي يقع في مطار دبي وورلد سنترال في دبي الجنوب. وتم افتتاح المركز رسمياً من قبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، مع راج سوبرامانيام، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة فيديكس كوربوريشن، وريتشارد سميث، الرئيس والمدير التنفيذي في فيديكس إكسبريس للطيران والدولية، وكامي فيسواناثان، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا في فيديكس إكسبريس.
ويمثل إطلاق المركز استثماراً طويل الأمد يزيد عن 350 مليون دولار أمريكي (حوالي 1.3 مليار درهم إماراتي) في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال البنية التحتية والتقدم التكنولوجي في المنشأة. ويؤكد هذا الاستثمار التزام فيديكس بالنمو الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بما يتماشى مع “أجندة الوطنية لتنمية الصادرات الإماراتية غير النفطية” التي تهدف إلى زيادة التجارة الخارجية للدولة .
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “يعد افتتاح مركز فيديكس الإقليمي في دبي الجنوب بمثابة خطوة استراتيجية وعلامة فارقة في قطاعي الطيران والخدمات اللوجستية في دبي، حيث يعزز البنية التحتية القوية للإمارة وموقعها الاستراتيجي، ضمن جهودنا المستمرة لتعزيز الاتصال العالمي. وبينما نواصل تعزيز مكانة دبي كمركز تجاري رائد، فإن هذه المنشأة الجديدة تؤكد التزامنا بدعم نمو التجارة والتبادل التجاري، بما يتماشى مع رؤيتنا للتنويع الاقتصادي والتنمية التي يقودها الابتكار.”
وقال ريتشارد سميث، الرئيس والمدير التنفيذي في فيديكس إكسبريس للطيران والدولية: “يعد إنشاء مركزنا الجديد في دولة الإمارات العربية المتحدة خطوة استراتيجية تعزز بشكل كبير وجودنا وقدراتنا في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا. يهدف هذا الاستثمار إلى تحقيق ما هو أكثر من مجرد تنمية شبكتنا، فهو يركز على تعزيز الاتصال في المنطقة ولعب دور رئيسي في تسهيل التجارة والتبادل التجاري في جميع أنحاء العالم. نظرًا للمكانة الحالية لدولة الإمارات العربية المتحدة بين الدول الخمس الأولى عالمياً في عمليات إعادة التصدير ، فإن مركزنا الإقليمي لا يهدف فقط إلى خدمة منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا، والتي تمثل حوالي 45% من سكان العالم، ولكنه يعد أيضًا جزءًا مهمًا من شبكتنا الجوية العالمية التي تربط 220 دولة وإقليمًا.”
وقال سعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب: “تتمثل مهمتنا في دبي الجنوب في دعم جهود التنويع الاقتصادي التي تبذلها القيادة الرشيدة من خلال الخدمات والحلول المختلفة التي نقدمها للشركات المحلية والعالمية، والتي تكملها بنيتنا التحتية المتطورة. ويسعدنا أن نفتتح منشأة فيديكس الجديدة، والتي ستكون بمثابة مركز إقليمي يساهم في نمو أهم القطاعات في الإمارة: الطيران والخدمات اللوجستية، مع تحفيز دورها في التنمية الأوسع لاقتصاد يركز على الابتكار والتكنولوجيا”.
وقالت كامي فيسواناثان، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا في فيديكس إكسبريس: “يمثل مركز فيديكس الجديد خطوة محورية في استراتيجية النمو لدينا لبناء شبكة أكثر مرونة وكفاءة وذكاءً لتقديم خدمات متميزة تناسب احتياجات عملائنا. من خلال تسخير التكنولوجيا المتطورة يجسد مركزنا في دبي وورلد سنترال في دبي الجنوب التزامنا بتحويل عملياتنا من خلال الأتمتة وبناء شبكة لوجستية أكثر ذكاءً واستدامة”.
تشتمل المنشأة التي تبلغ مساحتها 57,000 متر مربع على تقنيات متقدمة تتضمن أنظمة فرز آلية تعمل على تعزيز كفاءة ودقة وسرعة معالجة الطرود وتوزيعها من المنشأة. ويضم المركز أيضًا جهازين آليين للأشعة السينية عاليي السرعة مزودين بالذكاء الاصطناعي لمسح البضائع بكفاءة وتعزيز الأمان. بالإضافة إلى ذلك، توجد منطقة تخزين باردة تبلغ مساحتها 170 مترًا مربعًا تلبي مجموعة واسعة من الشحنات الحساسة لدرجة الحرارة.
ويعد مركز فيديكس الجديد أيضًا شهادة على التزامها بالاستدامة وهدفنا المتمثل في تحقيق عمليات حياد الكربون بحلول عام 2040. وتلتزم المنشأة بمعايير المباني الخضراء المعتمدة من هيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية دبي، والتي تتميز بمشروع للطاقة الشمسية ونظام إدارة المباني يساعد على ضمان كفاءة استخدام الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، تستفيد فيديكس من أسطول الخدمة الأرضية الكهربائية مع محطات الشحن الكهربائية لمركبات الاستلام والتسليم ومركبات الموظفين.
يقع المركز في مطار دبي وورلد سنترال في قلب دبي الجنوب، ويشكل جزءًا لا يتجزأ من النظام البيئي للطيران والخدمات اللوجستية في المنطقة. ويتم تعزيز هذا الموقع الاستراتيجي من خلال شبكة نقل شاملة متعددة الوسائط، تربط بسلاسة الجو والبر والبحر.

Continue Reading
Advertisement

Trending