Connect with us

منوعات

استمراراً لتشجير الأحياء السكنية الرياض الخضراء يصل حي الجزيرة

Published

on

تتواصل سلسلة مشاريع برنامج “الرياض الخضراء” أحد مشاريع الرياض الكبرى التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله – بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض -حفظه الله – لتحقيق أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 برفع تصنيف مدينة الرياض بين نظيراتها من مدن العالم، وجعلها من بين أفضل المدن معيشةً في العالم. حيث ستبدأ أعمال التشجير في حي الجزيرة كثالث الأحياء السكنية التي يتم تشجيرها، وتنطلق بعدها الأحياء التي تم توقيع عقود تنفيذها وهي: حي العريجاء، وقرطبة ثم الغدير والنخيل.

وأعلن برنامج “الرياض الخضراء” عن تفاصيل تشجير حي الجزيرة في الفعالية المقامة في الحي والتي تم تصميمها كرحلة تفاعلية يخوضها الزائر ، وتشمل معلومات حول المراحل التي سيمر بها المشروع حتى الانتهاء، وذلك ضمن جهود البرنامج في تشجير الرياض وجعلها واحدة من أفضل المدن معيشة في العالم.

وتشتمل الفعالية على زوايا مختلفة، تبدأ بالترحيب بالزائر والتعريف ببرنامج الرياض الخضراء ومشروع تشجير الحي، عبر تقنيات عرض متطورة يطّلع من خلالها الزوار على تصوّر مستقبلي للحي، وكيف سيبدو بعد تشجير الشوارع وتنفيذ الحدائق.

ويستهدف “الرياض الخضراء” زراعة 39 ألف شجرة وشجيرة في حي الجزيرة، وتنفيذ 11 حديقة، وتشجير 37 مسجد وتشجير 14 مدرسة، وتشجير 36 كم من الطرق والممرات.
ويشمل تشجير الأحياء الـ 120 الذي تم تصميمهم وفق معايير عالمية تراعي البيئة المحلية، حيث سيتم تنفيذ 3,331 حديقة حي، وتشجير 4,500 مسجدًا، وتشجير 5,939 منشأة تعليمية، وتشجير 2,000 موقف للسيارات، بالإضافة إلى تشجير الشوارع الداخلية، وتنفيذ الأرصفة المشجرة وممرات للمشاة، والمسارات المشجرة للدراجات التي تربط بين الحدائق والمدارس والمساجد, كما سيتم تنفيذ حدائق كبرى، وتشجير الأودية وروافدها بمدينة الرياض.

وسيسهم تشجير الأحياء السكنية في رفع جودة الحياة لسكان العاصمة وزوارها، حيث سيحظى سكان الأحياء بمسارات تظللها الأشجار وتربط بين عناصر الحي، مما يعزز أسلوب الحياة الصحي، ويشجع على ممارسة المشي، بما في ذلك توفير مساحات خارجية للتنزه.

الجدير بالذكر أن برنامج “الرياض الخضراء” مستمر حالياً في تنفيذ أعمال تشجير حي العزيزية وحي النسيم واللذان حظيا منذ إطلاقهما بتفاعل الأهالي ومنسوبي المدارس مع فعالية التشجير. ويسهم البرنامج في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ومبادرة السعودية الخضراء (زراعة 10 مليارات شجرة على مستوى المملكة)، حيث يستهدف الرياض الخضراء زراعة 7.5 مليون شجرة في مدينة الرياض، وزيادة الغطاء النباتي من %1.5 إلى 9.1% من مساحة المدينة، ورفع نصيب الفرد من المساحة الخضراء من 1.7 م2 إلى 28 م2 بما يعادل 16 ضعفًا ممّا هو عليه الآن، ويهدف إلى الارتقاء بالبيئة الحضرية لمدينة الرياض من خلال تشجير الأحياء السكنية، ولضمان استدامة المساحات الخضراء يعمل البرنامج على إنشاء شبكة لريّ المسطحات الخضراء، وإعادة استخدام المياه المعالجة بنسبة 100% بكمية تقدر بمليون متر مكعب يوميًا.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منوعات

صعيد عرفات يستقبل حجاج “إثراء الخير” وسط خدمات متميزة

Published

on

By

أكد المهندس عمار رشاد قاري، الرئيس التنفيذي لشركة “إثراء الخير لخدمات الحجاج”، على استقرار حجاج الشركة في صعيد عرفات وسط أجواء روحانية ومنظومة متميزة من الخدمات. وأوضح قاري أن هذه الخدمات ساهمت في تسهيل أداء ضيوف الرحمن لمناسكهم بكل راحة ويسر وخشوع.
ووجَّه المهندس قاري شكره وتقديره لقيادة المملكة الرشيدة -أيدها الله- على العناية الفائقة بضيوف الرحمن، كما شكر وزارة الحج والعمرة على جهودها المستمرة. وأثنى قاري على العمل الدؤوب الذي يقوم به الدكتور أحمد سندي، رئيس مجلس إدارة شركة مطوفي حجاج أفريقيا غير العربية لأرباب الطوائف، ونائبه الأستاذ موفق منصور جمال، وأعضاء مجلس إدارة الشركة، وأعضاء اللجنة التنفيذية، والأستاذ بدر علي بافقيه، الرئيس التنفيذي لشركة أفريقيا غير العربية القابضة، وفريق عمل “إثراء الخير” في تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

Continue Reading

منوعات

شركة “إثراء الخير” تشرع في المرحلة الثانية من تصعيد حجاجها إلى مشعر عرفات

Published

on

By

شرعت شركة “إثراء الخير لخدمات الحجاج”، التابعة لمطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، في العاشرة مساء اليوم 8 من ذي الحجة 1445هـ، في المرحلة الثانية من تصعيد حجاجها إلى مشعر عرفات بعد قضاء يوم التروية في مشعر منى، وذلك بإشراف مباشر من رئيس مجلس إدارة شركة مطوفي حجاج الدول الأفريقية غير العربية، الدكتور أحمد عباس سندي.
وبدأت طلائع الحجاج تتوافد إلى مشعر عرفات وعلامات الرضا بادية على وجوههم بعد قضاء يوم التروية في مشعر منى، حيث قدمت شركة “إثراء الخير” خدمات متكاملة تضمنت توفير مياه الشرب، العصائر، والوجبات الغذائية. وعبَّر الحجاج عن امتنانهم لقيادة المملكة الرشيدة -أيدها الله- على الرعاية الفائقة، كما شكروا شركة “إثراء الخير” على التنظيم والاهتمام وتمكينهم من أداء مناسكهم بسهولة وأمان.

Continue Reading

منوعات

المملكة تستعد للمشاركة كضيف شرف بمعرض سيئول الدولي للكتاب 2024

Published

on

By

تستعد المملكة العربية السعودية للمشاركة كضيف شرف الدورة 66 لمعرض سيئول الدولي للكتاب 2024، الذي تنظمه جمعية ثقافة النشر الكورية خلال الفترة من 26 إلى 30 يونيو الجاري، في مجمع كويكس للمؤتمرات والمعارض جنوب العاصمة سيئول.

 وتتضمن المشاركة باقة ممثلة للثقافة والفنون والتراث السعودي، عبر جناح مخصص تقوده هيئة الأدب والنشر والترجمة، وبمشاركة عدد من الكيانات الثقافية السعودية تضم: هيئة التراث، وهيئة الأزياء، وهيئة الأفلام، وهيئة فنون الطهي، ودارة الملك عبدالعزيز، ومَجْمَع الملك سلمان العالمي للغة العربية، ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، ومكتبة الملك فهد الوطنية، وجمعية النشر السعودية، بالإضافة إلى وزارة الاستثمار.

 وسيقدم جناح المملكة العديد من الندوات والجلسات الحوارية وعروض للحرف التراثية، وعرض خاص للكتب والمخطوطات والقطع الأثرية، وأداء حي للفنون الأدائية التقليدية، وعرض للأزياء واللوحات الفنية السعودية، وعروض للأفلام السعودية.

 وسيقام على هامش المعرض ليلة عشاء سعودي تقدم فيها تشكيلة من الأطباق المحلية من شتى مناطق المملكة، وعدد من الفنون الأدائية الاستعراضية السعودية، بالإضافة إلى ذلك سيتم تدشين (كتاب المعلقات) باللغة الكورية كأحد مخرجات التعاون المثمر بين هيئة الأدب والنشر والترجمة ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، كما سيتم إطلاق مشروع مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية في كوريا الجنوبية.

 وسيحتضن الجناح معرضاً فوتوغرافياً للزيارات الملكية لكوريا الجنوبية وآثارها الحضارية والاقتصادية، وصوراً لزيارات رؤساء ومسؤولي كوريا الجنوبية للمملكة، وصور احتفائية بعام الإبل، ومظاهر ثقافية وحضارية للمملكة. ويرافق الجناح السعودي أداء حي لفن العرضة السعودية، وعرض خاص للكتب والمخطوطات والقطع الأثرية؛ لإثراء تجربة الزوار من مختلف شرائح المجتمع الكوري والزوار من جميع أنحاء العالم.

 وتهدف المملكة من مشاركتها في معرض سيئول الدولي للكتاب إلى ترسيخ أواصر الشراكة والتعاون مع جمهورية كوريا الجنوبية، وتعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات، وإثراء مجالات التعاون المشترك في الأدب والثقافة والفنون، حيث يجسد حضور المملكة كضيف شرف عدد من المعارض الدولية للكتاب احتفاءً عالمياً بالثقافة السعودية، ودورها في إثراء المشهد الثقافي العالمي.

Continue Reading
Advertisement

Trending