يxx5لييddss3333ببلy00001

فريق “نيسان إي. دامس” يثبت قدراته في الدورة الافتتاحية من موسم الـ”فورمولا إي”

 تمكّن فريق “نيسان إي. دامس” من إثبات قدراته في الدورات الافتتاحية للموسم السادس من بطولة “أي بي بي فورمولا إي” والذي دارت فعالياتها في عطلة نهاية الأسبوع في المملكة العربية السعودية.

وتشارك نيسان للموسم الثاني في بطولة الـ”فورمولا إي” بعد أن كانت الصانع الياباني الأول الذي ينضم إلى بطولة السباقات الكهربائية بالكامل في الموسم الماضي.

وكان فريق نيسان قد تمكن من تحقيق انتصاره الأوّل في السباق الأخير من الموسم الماضي في نيويورك، وقد تابع إثبات قدراته والأداء المتفوّق الذي تتميز به تقنيات سياراته الكهربائية الخالية من الانبعاثات وعلى رؤية التنقّل الذكي التي تهدف لتطوير كيفية إمداد السيارات بالطاقة وقيادتها ودمجها بالمجتمع.

وقد تمكن أوليفر رولاند من أي يحقق أفضل نتيجة لفريقه في السباق الافتتاحي ليتقدم من المركز الثامن عند الانطلاق وينهي سباقه في المركز الرابع. في حين كان سوء الحظ حليف سيباستيان بويمي الذي عانى من مشاكل تقنية أدت إلى انسحابه من السباق. وفي السباق الثاني يوم السبت أثبت بويمي فعالية نظام النقل الجديد بالمحرك الواحد عندما تأهل للانطلاق من المركز الثاني لكن أدى حادث أصاب الجانح الخلفي إلى فقدان السيطرة عن السيارة. من جهته تمكن السائق البريطاني رولاند الوصول إلى المركز الخامس بعد أن كان قد انطلق من المركز 16.

في هذا الإطار، قال مايكل كاركامو، مدير رياضة السيارات لدى نيسان: “لقد وصلت المنافسة في بطولة الفورمولا إي إلى مستويات جديدة وقد رأينا معارك مستمرة في مختلف مراحل السباق. صحيح أننا لم نتمكن من تحقيق النتائج التي ننشدها لكننا استطعنا من التفوق في مرحلة التجارب. لا شك أن الحظ لم يكن من حليف سيباستيان الذي كان في المركز الثاني عندما تعرّض للحادث لكن أوليفر تمكن من التميّز في السباقين.”

سيركز فريق “نيسان إي. دامس” الآن جهوده على الدورة الثالثة من البطولة والتي تقام في 18 يناير في مدينة سانتياغو في تشيلي.

من جهته علّق غريغوري دريوت، مدير فريق “نيسان إي. دامس”: “لدينا بعض الوقت للتحضير قبل السباق القادم وسنطّلع على الأرقام والمعلومات من هذه الدورة الافتتاحية لتعزيز قدراتنا في الدورة الثالثة. وكان الفريق قد تمكن من حصد المرتبة الأولى في التجارب التأهيلية العام الماضي في تشيلي وسنعمل على تحقيق نتائج مماثلة هذا العام.”

تصريحات السائقين:

أوليفر رولاند

“إن نتائج التجاراب التأهيلية لم تكن كما أردتها فلقد كان صعباً أن أكون في المجموعة الأولى في السباقين لكنني سعيد جداً بأداء سيارة نيسان إي. دامس. لقد تمكنت من  التقدم إلى مراكز متقدمة في السباقين والبقاء بعيداً عن المتاعب. بالطبع كنت أرغب بالوصول إلى أحد المراكز الثلاثة الأولى وإذا تمكنّا من تحقيق نتائج أفضل في التجارب الرسمية لا شك من أن باستطاعتنا القيام بذلك. كان السباق الأول صعباً كما الثاني لكنني استمتعت بوقتي على الحلبة.”

سيباستيان بويمي

“للأسف هذه النتائج ليس كما توقعتها. الانطلاق من المركز الثاني في الدورة الثانية كان رائعاً لكن الحادث أثّر على سباقي. إن سابقات الفورمولا إي قصيرة لذا بعد أي حادث من الصعب التعافي. بالطبع النتيجة مخيبة لكن إذا نظرنا إلى الجانب الإيجابي فقد أثبتت سيارة نيسان إي. دامس سرعتها. والآن يجب التركيز على تحويل هذه السرعة إلى نتائج إيجابية في سباق تشيلي في مطلع العام المقبل.”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك