Connect with us

صحة وجمال

مستشفى ومركز الدارة الطبي، رؤية متقدمة ترتقي بمعايير الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية

Published

on

يضع الطاقم الطبي والإداري بمستشفى ومركز الدارة الطبي في العاصمة السعودية الرياض، اللمسات الأخيرة استعداداً للبدء باستقبال المرضى خلال النصف الأول من العام 2019 في خطوة من شأنها الارتقاء بمعايير قطاع الرعاية الصحية في المملكة نحو آفاق جديدة.

وسيحتضن المستشفى المتطور أحد أكبر مرافق العيادات الخارجية وأكثرها تقدماً على الصعيد التقني في المملكة ومركزاً

واسعاً متخصصاً لجراحة اليوم الواحد. كما سيوفر المستشفى تخصصات للكبار والمراهقين والأطفال وخدمات الطوارئ والعديد من التخصصات الطبية الأخرى، وسيكون مجهزاً بأحدث التقنيات والأجهزة المتقدمة للتصوير الإشعاعي وخدمات الصيدلية وخدمات المختبر وعلم الأمراض والملفات الطبية الالكترونية.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور عدنان عزت، الرئيس العام التنفيذي لمستشفى ومركز الدارة الطبي: “يترقب الجميع افتتاح المستشفى الجديد الذي سيقدم خدماته لجميع أفراد المجتمع وسوف يرسي جملة من المعايير الجديدة للتميز الطبي عبر تقديم واحداً من أكثر نماذج الرعاية الصحية ابتكاراً وتكاملاً وجودة على مستوى المملكة”.

وأضاف د. عزت: “انطلاقاً من حرصنا على مواكبة رؤية المملكة 2030 فإنه سيكون لمستشفى ومركز الدارة الطبي دور محوري في الارتقاء بمعايير الرعاية الصحية في المملكة، خاصة في المجالات التي منحتها حكومتنا الرشيدة أولوية قصوى مثل الحالات الصحية المزمنة والأمراض المرتبطة بنمط الحياة. كما أن المستشفى ملتزم بدعم الكوادر الوطنية المتميزة من خلال استقطاب أفضل الكفاءات الوطنية المؤهلة في مختلف التخصصات الطبية والإدارية، وكذلك استقطاب الكفاءات الأجنبية المتميزة ذات الخبرة الطويلة من أوروبا وأمريكا الشمالية ومختلف دول العالم في المجالات الطبية والتمريضية والفنية والإدارية مما سيتيح للمستشفى تحقيق أهدافه المنشودة”.

من جهته، ذكر الأستاذ عثمان منقارة، المدير العام لشركة الدارة الطبية: “يهدف نموذج العمل الاستثنائي والفريد الذي سيطبقه مستشفى الدارة إلى اعتماد أفضل ممارسات الرعاية الصحية العالمية وتطبيقها على المستوى المحلي في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط. ولا شك في أن الاستفادة من الشراكة الاستراتيجية مع مستشفيات ومراكز هنري فورد للرعاية الصحية وتراثها العريق وخبرتها الواسعة ومعارفها العميقة في تقديم الرعاية الصحية، جميعها عوامل لعبت دوراً محورياً في تصميم مستشفى ومركز الدارة الطبي، وتأتي تلك الشراكة الاستراتيجية لتدعم المخرجات الطبية وتوحيد معايير الرعاية والكفاءة التشغيلية وضمان تطبيق أرقى معايير وممارسات السلامة في مختلف الإجراءات الطبية والإدارية”.

وبدورها، قدمت “منظومة هنري فورد للرعاية الصحية” مجموعة من الإرشادات والتطبيقات حول أفضل الممارسات في مجال رعاية المرضى والجودة والسلامة والتقنيات وخدمة العملاء. 

واختتم د. عزت: “أود أن اغتنم هذه الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر لجميع الجهات الحكومية التي قدمت لنا الدعم والتوجيه، كما نعرب عن خالص امتناننا لجميع الذين عملوا طيلة هذه الفترة على المشروع، ونثمّن غالياً ما أظهروه من التزام وتفانٍ ودعم لامحدود”.

تجدر الإشارة إلى أن “مستشفى ومركز الدارة الطبي” سيقدم أرقى المعايير العالمية للرعاية الطبية للمجتمع في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى الجودة الفائقة والخدمات عالية الكفاءة باستخدام أحدث التقنيات الطبية لإضفاء مزيد من الراحة والتميز وضمان تجربة مثالية للمرضى. وسيوفر المستشفى غرفاً خاصة وواسعة للمرضى مجهزة بمرافق من معايير عالية لإثراء تجربة علاجهم وفترة إقامتهم في المستشفى.

 

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صحة وجمال

توقيع مذكرة التفاهم بين الجمعية السعودية لطب الأسرة و ميرك بيوفارما

Published

on

By

وقعت الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع مذكرة تفاهم مع شركة ميرك بيوفارما لإطلاق حملة توعية لاعتلالات الغدة الدرقية ومرض ماقبل السكري، وذلك نسبة للأهمية البالغة لحملة التوعية التي ترفع من وعي المجتمع ، وبصورة خاصة ترفع من وعي الشريحة المستهدفة.

وبهذه المناسبة، ألقى الدكتور شاهر الشهري رئيس مجلس إدارة جمعية طب الأسرة والمجتمع كلمة في المؤتمر الصحفي المصاحب لتوقيع المذكرة تحدث فيها عن أهمية التوعية المجتمعية لمثل هذه الإمراض وبارك فيها التعاون بين الجمعية وشركة ميرك بيوفارما ، مشيرا لمدى أهمية إطلاق مثل هذه الحملات، وأضاف نسعى للوصول إلى شراكة مجتمعية على مستوى مؤسسي تقدم كل ماهو مفيد، مشيرا إلى أن أحد أهداف رؤية ٢٠٣٠ رفع مستوى التوعية الصحية.

وكذلك ألقى الدكتور / أشرف أمير نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع كلمة أكد خلالها دور الإعلام في نشر الوعي والمعلومات الصحيحة والحرص على تقصي المعلومات والبعد عن الشائعات والمصادر الغير موثوقة، مشيرا إلى أنه في طب الأسرة يتعامل الطبيب مع المريض بنظرة شمولية، وشدد على دور هذه المبادرة هي نشر الوعي وتعزيز الثقافة حول أمراض السكري والغدة الدرقية، مبينا أن أمراض السكري تمثل 1 من كل 6 اشخاص مصاب بمرض السكري و بالنسبه لامراض الغده الدرقيه فان خمول الغده الدرقيه تشكل 6% من افراد المجتمع و فرط نشاط الغده الدرقيه يمثل 1%

وفي ذات الإطار، ألقى الدكتور هيثم حبشي / الرئيس التنفيذي لشركة ميرك بيوفارما في المملكة العربيه السعودية كلمة ذكر فيها أن ماقبل السكري أصبح يشخص كمرض مشيرا إلى أهمية التوعية لهذا المرض، وأن التوعية تعتبر جزءا من خطة العلاج. و علي صعيد اخر فان قصور الغده الدرقيه من الامراض التي يتاخر تشخيصها و ذلك لتشابه اعراضه مثل الارهاق و زياده الوزن مع اعراض امراض اخري و هنا تاتي اهميه التوعيه لضمان سرعه التشخيص و العلاج

وعقب ذلك، قام ممثل الجهة المنفذة للحملة شركة الريادة الماسية الأستاذ / إبراهيم الغامدي بتقديم درع شكر للجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع على إطلاقها لهذه الحملة ولشركة ميرك بيوفارما على دعمها لهذه الحملة

Continue Reading

صحة وجمال

الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع تحتفل بالأسبوع العالمي للتحصين وتعقد مؤتمرها الافتراضي للتوعية بأهمية التطعيمات

Published

on

By

بمناسبة الأسبوع العالمي للتحصين عقدت الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع بالتعاون مع شركة GSK ” الشركة الرائدة في صناعة اللقاحات ” المؤتمر الافتراضي ضمن فعالياتها المستمرة للتوعية بأهمية التطعيمات ضد الأمراض المستهدفة وخاصة التطعيم ضد مرض التهاب السحايا أو الحمي الشوكية. وقد شهد المؤتمر الذي انعقد افتراضيا (ويبينار) حضوراً مميزاً لنخبة كبيرة من الأطباء والاستشاريين المتخصصين في طب الأسرة والمجتمع وطب الأطفال والأمراض المعدية من الجمعية ومن كبريات المراكز الطبية والبحثية في مختلف أنحاء المملكة، وبحضور جمع كبير من ممارسي الرعاية الصحية من مختلف القطاعات الصحية الأخرى بالمملكة.
وقد أكد الدكتور/ سامي بن صالح عيد المشرف العام على فرع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع بجدة في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر بأن الجمعية تعطي أولوية كبري إلى زيادة نشر الوعي الصحي لدى كافة شرائح المجتمع في المملكة العربية السعودية خصوصاً فيما يتعلق بالتطعيم وفائدته الهامه على الفرد والمجتمع ونوه د/ عيد على أهمية التوعية بمخاطر مرض التهاب السحايا وهو التهاب الأغشية (السحايا) المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي والذي تكمن خطورته في تشابه أعراضه المبكرة مع الأمراض الفيروسية الشائعة وسرعة تفاقم المرض وغالبًا ما يكون له آثار مدمرة ومهددة للحياة والتي قد تصل إلي الوفاة خلال 24-48 ساعه لا قدر الله. وأضاف بأن منظمة الصحة العالمية توصي البلدان التي لديها معدلات وبائية عالية أكثر من 10 حالات لكل 100,000 نسمة في العام أو متوسطة بمعدل 2-10 حالات لكل 100,000 نسمة في العام بالإضافة إلى الأوبئة المتكررة لمرض المكورات السحائية الغازية بتنفيذ برامج التطعيم المناسبة ضد المكورات السحائية. ويوجد حاليًا العديد من اللقاحات المتاحة للحماية من الأنواع الأكثر شيوعًا لمرض المكورات السحائية. أما بالنسبة للبلدان التي يحدث فيها المرض بشكل أقل من حالتين لكل 100,000 نسمة في العام فيوصى بالتطعيم ضد المكورات السحائية للمجموعات المعرضة للخطر مثل عمال المختبرات والمسافرين المعرضين لخطر التعرض ضد المجموعات المصلية السائدة، كما يجب تقديم التطعيم لجميع الأفراد الذين يعانون من نقص المناعة.1
كما أكد دكتور سامي عيد على أهمية استغلال مثل هذه المناسبات مثل الأسبوع العالمي للتحصين لتسليط الضوء على أن التطعيمات كانت ولا تزال الحائط المنيع ضد الكثير من الأمراض التي عانت منها البشرية لسنوات وكيف أن تطور البحث العلمي كان له دور كبير في مواجهة الأمراض المستهدفة بالتطعيم بما في ذلك السلالات المستحدثة من البكتريا والفيروسات المسببة لها. وتساهم التطعيمات في منع حدوث 2.5 مليون حالة وفاة حول العالم سنويًا، كما أن تفشٍى الأمراض يزداد عندما يُهمل الفرد التطعيمات الروتينية. وقد ساعدت التطعيمات على القضاء على الجدري والقضاء على شلل الأطفال تقريبا بشكل تام. كما انخفضت حالات الوفاة الناتجة عن الحصبة بمعدل 73% بين العام 2000 والعام 2018 حول العالم، وانخفضت حالات الحصبة الألمانية بمعدل 97% بين العام 2000 إلى 2018.2

كما أشار الدكتور / أشرف أمير استشاري طب الأسرة نائب رئيس الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع بالمملكة خلال افتتاحه للمؤتمر على أهمية التطعيمات ودورها في الوقاية والحد من انتشار الكثير من الأمراض الخطيرة ومنها مرض التهاب السحايا والذي أكدت الدراسات أن التهاب السحايا قد تزايد تواجده في المملكة العربية السعودية مؤخرا وخاصة في الأطفال وأيضا يتزايد انتقاله خلال مواسم الحج والعمرة، وينتشر المرض عن طريق انتقال البكتيريا المسببة لمرض التهاب السحايا (البكتيريا المكورة السحائية بأنواعها، أو البكتيريا المكورة الرئوية، أو البكتيريا المستدمية النزلية ب) أو الفيروسات (الفيروس المعوي، أو فيروس النكاف، أو فيروس الهربس البسيط) المسببة للمرض إلى الجسم. وتزداد خطورة مرض التهاب السحايا إذا كان الشخص يعاني من نقص المناعة أو يعمل وسط مجموعة كبيرة من الناس أو السفر إلى المناطق الموبوءة بالمرض. ومعظم حالات الالتهاب الفيروسي تصيب الأطفال دون عمر ٥ سنوات، أما الالتهاب البكتيري يكون شائعًا في عمر ٢٠ سنة وأقل. وقد وصل مجموع حالات التهاب السحايا (الحمى الشوكية) بين العام 2000 والعام 2012 إلى 498 حالة في المملكة العربية السعودية. ووفقا لوزارة الصحة السعودية فإن الوقاية من المرض تكون عن طريق أخذ اللقاح لأنواع الحمى الشوكية البكتيرية، وتحسين مناعة الجسم عن طريق ممارسة السلوكيات الصحية مثل الحرص على الغذاء الصحي وممارسة الرياضة، وتغطية الفم والأنف عند العطاس، وإعطاء العلاج الوقائي للقادمين من مناطق موبوءة أو المخالطين للمصابين.

كما أشار بالدور الكبير الذي تقوم به الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع في نشاطاتها التوعوية خصوصا فيما يتعلق بالتطعيمات وأضاف بأن التزام الجميع بتناول التطعيمات اللازمة لا يعود بالنفع على الفرد وحسب بل وعلى المجتمع ككل بزيادة المناعة الجماعية. واختتم السيد بادور كلمته بتوجيه التحية للحضور والإشارة إلى الأهمية البالغة لدور ممارسي الرعاية الصحية بالمملكة في نشر الوعي الصحي في المجتمع ومدى تأثيره الإيجابي على مختلف الفئات العمرية من المواطنين والمقيمين والتوعية بمدي أهمية أخذ اللقاحات التي توصي بها وزارة الصحة السعودية.
وفي ختام المؤتمر تم فتح باب المناقشة من جانب المتحدثين للرد على استفسارات الحضور من الأطباء وجميع ممارسي الرعاية الصحية.

Continue Reading

صحة وجمال

الأكاديمية الطبية الافتراضية: التعليم المهني المستمر لقطاع الرعاية الصحية يخدم أهداف رؤية المملكة 2030

Published

on

By

قال الدكتور خالد عبدالحميد شحات، الرئيس التنفيذي للأكاديمية الطبية الافتراضية، إن جودة الحياة تُعدّ أحد أهم محاور رؤية المملكة 2030، مشيرًا إلى أن جائحة فيروس كورونا المستجد أثبتت بما لا يدع مجالًا للشكّ أن معيار جودة الحياة مرتبط ارتباطًا شديدًا بصحة الفرد والمجتمع.

ويُعدّ وجود ممارسين صحيين أكْفاء قادرين على التعامل مع المتغيرات والأزمات المختلفة من أهمّ ممكّنات صحة الفرد والمجتمع. لكن الممارسين الصحيين بحاجة دائمة إلى التطوير والتدريب لمواكبة التطورات المتسارعة التي يتسم بها قطاع الرعاية الصحية الزاخر بالأبحاث من شتى الأنواع، والذي يشهد تناميًا هائلًا وسريعًا في المعلومات والخبرات.

وأكّد الخبير في مجال التدريب والتعليم الافتراضي أن التطوير والتدريب المهنيَّيْن “يساهمان في إثراء جودة النظام الصحي بأكمله”، مشيرًا إلى أن الأزمة العالمية لعبت دورًا أساسيًا في تسريع التحوّل الرقمي، وأثبتت فعالية التعليم الإلكتروني. وأوضح أن النظام الصحي تمكن من تدريب أعداد أكبر وأسرع بفعالية وكفاءة عاليتين، ما يحثّ على الاستمرار والتوسّع في الاستفادة من التعليم الافتراضي والمدمج في مرحلة ما بعد الجائحة.

وقال الدكتور شحات إن تجربة الأكاديمية خلال الجائحة كانت فعالة، حيث شاركت القطاع الصحي في تقديم برامج تدريبية مجانية انطلاقًا من مسؤوليتها المجتمعية وتحقيقًا لرسالتها التي تسعى للارتقاء بجودة حياة الإنسان. وقدّمت الأكاديمية أكثر من 140 فعالية افتراضية استفاد منها أكثر من 200 ألف ممارس صحي في المملكة خلال أربعة أشهر فقط. وأضاف: “لمسنا بشكل كبير قدرة التعليم الافتراضي على تمكين الممارسين الصحيين من الحصول على المعلومة بسرعة أعلى ودقة أكبر وجودة أفضل، مقارنة بالتدريب التقليدي”.

ومضى إلى القول: “نتطلع في الأكاديمية الطبية الافتراضية إلى المساهمة بقوة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وتوجه الحكومة للشراكة مع القطاع الخاص ضمن مبادرة سمو ولي العهد “شريك” من خلال الشراكة مع مختلف الجهات العاملة في حقل الرعاية الصحية وذات الصلة به، من مؤسسات حكومية وكيانات أكاديمية وشركات خاصة، عبر تزويدها بأدوات التعليم الافتراضي والبرامج التدريبية الافتراضية لتمكين الممارسين الصحيين، الأمر الذي يكفل لهم الكفاءة في تقديم الرعاية الصحية المتفوقة، ما يجعلنا نساهم في تحقيق الرؤية الوطنية وفق أرفع المعايير العلمية والتخصصية الحديثة، انطلاقًا من رسالتنا التي تقوم على رفع كفاءة حياة الإنسان”.

واليوم، تُعدّ الأكاديمية الطبية الافتراضية أكبر جهة في التعليم والتدريب الإلكتروني في قطاع الرعاية الصحية بالمملكة، وقد بلغ عدد الممارسين الصحيين المسجلين في هذه المنصة أكثر من 270 ألف ممارس، من أصل 500 ألف ممارس صحي مسجّل في المملكة، أي ما نسبته 55 بالمئة، ما يجعل الأكاديمية مهيّأة لتصبح جهة التمكين والريادة الأبرز في مجالها خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتدير الأكاديمية الطبية الافتراضية منذ انطلاقتها في العام 2013، منصةً رقمية تفاعلية متطورة ومتكاملة للتعليم والتدريب الصحي التخصصي طورتها كفاءات وطنية داخل الأكاديمية. وساهمت الأكاديمية بقيادة التغيير في ثقافة التعليم الإلكتروني باعتباره نوعًا جديدًا من التعليم في المجال الصحي، وبدء اعتماد التعليم الإلكتروني في المملكة، حيث تعد الأكاديمية أول جهة معتمدة للتعليم الإلكتروني في القطاع الصحي. وكانت الأكاديمية شاركت الهيئة السعودية للتخصّصات الصحية، بوصفها الجهة التشريعية المعنية، في وضع لوائح الاعتماد للتعليم الإلكتروني.

Continue Reading
Advertisement

Trending