hللbيييثقق588985ق44yy00002

فندق مكة ميلينيوم يحافظ على تصنيفه كأحد أفضل فندقين من بين 670 فندقاً في مكة على “تريب أدفايزور”

حافظ فندق مكة ميلينيوم، الفندق السياحي الفاخر الذي يخدم الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة والمطل على الحرم المكي مباشرة، على تصنيف “تريب أدفايزور” TripAdvisor كأحد أهم فندقين في منطقة مكة المكرّمة في الأشهر السابقة على التوالي.

وتناوب فندق مكة ميلينيوم على المرتبة الأولى والثانية كأفضل فندق في منطقة مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية، من بين 670 فندقًا في منطقة مكة المركمة،  بناءً على تقييمات وآراء آلاف الضيوف على موقع “تريب أدفايزور”  من مختلف أنحاء العالم.

وأعرب سعد خياط، مدير عام فندق وأبراج مكة ميلينيوم، عن امتنناه للتقدير الذي حظي به الفندق على الموقع بقوله: “إنّه لشرف عظيم أن يتم تصنيفنا كأحد أهم فندقين في مكة. سررنا بتميزنا بإحدى أهم وجهتين للزوار والحجاج في المملكة”.

وأضاف السيد خياط: “لم نكن لنحظى بهذه المنزلة لولا تقييم الضيوف، ولولا الجهود المتواصلة التي يبذلها طاقم عملنا لتقديم تجربة تخلد في ذهن الضيف، ولم يكن تقييم عملائنا لنا على موقع “تريب أدفايزور”  إلا ترجمة لما نبذله من جهود”.

يُعد فندق وأبراج مكة ميلينيوم أقرب فندق إلى الحرم المكي ويتربع على مركز هام وموقع استراتيجي، حيث يطل مباشرة على الحرم المكي، أهم وأكثر المساجد قداسة في العالم. كما أن الوصول إلى الفندق غاية في السهولة إذ يبعد سفر ساعةٍ واحدة بالسيارة من مطار الملك عبد العزيز الدولي. يتميز الفندق الفخم بمدخل درامي يوصلك إلى المجمع، والذي يضفي بظلاله الغنية على الفندق. إضافةً إلى المصاعد البانورامية السبعة والمطاعم الراقية الخمسة. تقع أهم معالم مكة كالكعبة بباب الفندق، ولا تبعد المعالم الإسلامية الأخرى سوى أقل من خمسة أميال عنه.

يستمتع الضيوف والعائلات كذلك بالمميزات الفريدة للضيافة العربية الأصيلة في فندق وأبراج ميلينيوم مكة التي تشمل 1.412 غرفة وجناح وخيارات متعددة للمطابخ العالمية والعديد من الأنشطة ومرافق الأعمال والمرافق الترفيهية.

وخلص السيد خياط: “سنواصل تقديم الخدمات الفخمة والعالية الجودة لضيوفنا، وسنعنى بأدق التفاصيل ليطمئن الحجاج أثناء أداء مناسكهم كما لو كانوا في منزلهم”.

hللbيييثقق588985ق44yy00001 hللbيييثقق588985ق44yy00003 hللbيييثقق588985ق44yy00004 hللbيييثقق588985ق44yy00005



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك