قتتع77غغععههنتالبيي84غy00002

معرض البحرين الدولي للطيران يُعزز من العلاقات الأخوية بين البلدين ويشهد إبرام صفقات تجارية بقيمة إجمالية تجاوزت 5 مليار دولار أمريكي

اختتم معرض البحرين الدولي للطيران في نسخته الخامسة فعالياته بنجاح باهر، حيث شهد إبرام صفقات تجارية بقيمة إجمالية بلغت 5.1 مليار دولار أمريكي كما تم الإعلان عن التاريخ الجديد للمعرض القادم والذي سوف يعقد مابين 19-21 نوفمبر 2020 . جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقامته اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران، برئاسة سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض البحرين الدولي للطيران وحضور العميد الركن طيار محمد باحسين المسلم قائد قاعدة الصخير الجوية.

 ومن ضمن تلك الصفقات، وقعت القحطاني للطيران، المالكة لشركة خطوط الطيران السعودية الخليجية، 3 اتفاقيات، أحدهما نصت على شراء 10 طائرات من عائلة A320neo بقيمة ملياري دولار أمريكي، والثانية اشتملت على توفير شركة CFM International لمحركات Leap Engines بقيمة مليار دولار أمريكي بينما تضمنت الاخرى تقديم الشركة المذكورة خدمة صيانة للمحركات السابق ذكرها. ومن جانب اخر، أعلنت شركة ارامكو السعودية عن  شراء 26 طائرة هليكوبتر بقيمة 700 مليون دولار أمريكي.

 واستضاف المعرض 6 من كبرى الشركات من المملكة العربية السعودية المحلية المتخصصة في مجالات الطيران وهندسته والتصنيع الحربي بدءًا من الهيئة العامة للطيران المدني، وآدامز لتقنيات الطيران المتقدمة والخطوط الجوية السعودية، والشركة السعودية للصناعات العسكرية، وسكاي برايم لخدمات الطيران السعودي الخاص وشركة ارامكو.

 وقد أثبت معرض البحرين الدولي للطيران أنه الأسرع نمواً في الشرق الأوسط كونه تمكن من جذب 187 شركة بما فيها 11 شركة عالمية من أكبر 15 شركة في قطاع الطيران أي بزيادة قدرها 35% عن النسخة السابقة، مما أدى إلى تضاعف مساحة صالة العرض عن النسخة السابقة ومشاركة 8 دول بأجنحة خاصة دولية من ضمنها 4 دول جديدة وهي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ورومانيا والإمارات العربية المتحدة.

 يُقام معرض البحرين الدولي للطيران كل عامين تحت رعاية ملكية سامية من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه، وبإشراف سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض، حيث تأتي مشاركة الدول الشقيقة به تتويجًا للعلاقات الأخوية والتاريخية العميقة التي تجمع حكومات وشعوب الدول الخليجية وتربط مصالحهم الاقتصادية والتجارية والاجتماعية وفي إطار تكثيف التعاون الاقتصادي بين دول مجلس التعاون.

قتتع77غغععههنتالبيي84غy00001 قتتع77غغععههنتالبيي84غy00003 قتتع77غغععههنتالبيي84غy00004 قتتع77غغععههنتالبيي84غy00005



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك