yثغtاااغغ6غ6غiy00001

تويوتا كورولا “أفضل سيدان صغيرة” في جوائز “سيارة العام في الشرق الأوسط” لعام 2018

عادت شركة تويوتا مرة أخرى لتحقق المزيد من النجاحات في جوائز “سيارة العام في الشرق الأوسط”، أكبر برامج جوائز قطاع السيارات مكانة في المنطقة، حيث نال طراز كورولا هذا العام جائزة “أفضل سيدان صغيرة”. اختيار المركبات الفائزة بجوائز هذا العام جاء من قبل لجنة تحكيم مكونة من 16 صحافياً مستقلاً ذوي خبرة واسعة في قطاع السيارات ويعملون مع أبرز المطبوعات والمنشورات المتخصصة في مجال السيارات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي فوز الجيل الثاني عشر من تويوتا كورولا بجائزة “سيارة العام في الشرق الأوسط” التي تحتفل اليوم بنسختها الخامسة، بعد الإعجاب الذي أبدته لجنة التحكيم بعشرة جوانب رئيسية شكلت المعايير التي تم على أساسها اختيار السيارات الفائزة. وشملت تلك المعايير: التصميم والجودة، والمظهر الخارجي والمقصورة الداخلية، وسهولة القيادة، والسلامة والمتانة، والأداء والقوة، والابتكار التقني، والقيمة مقابل المال (سعر السيارة الجديدة وسعرها عند إعادة البيع)، والمزايا البيئية، وأخيراً وليس آخراً الراحة والمرونة.

وفي تعليق له، أعرب المهندس طه بن حسين الغامدي، المدير العام التنفيذي لعمليات مبيعات التجزئة لتويوتا في عبداللطيف جميل للسيارات، الموزع المعتمد لمركبات تويوتا في المملكة، عن اعتزازه بالفوز بهذه الجائزة المرموقة، وصرح قائلاً: “نحن فخورون باستمرار سيارات تويوتا في استحقاق أرقى الجوائز الإقليمية والعالمية، وآخرها جائزة أفضل سيدان صغيرة لتويوتا كورولا، ما يعتبر دليلاً دامغاً على جاذبية هذه السيارة وتفوقها في الجمع بين الجودة والقيمة على حدٍ سواء، الأمر الذي يتجسد في كونها من بين السيارات الأكثر شعبية في المنطقة.”

وأضاف الغامدي: “تعد تويوتا كورولا ترجمة عملية للاعتمادية والاقتصاد في التكاليف وفي استهلاك الوقود، ما جعلها تحظى بسمعةٍ واسعةٍ على مدى العقود الخمسة الماضية، وتصبح سيارة السيدان الصغيرة المفضلة في المملكة والمنطقة.”

وكانت عبداللطيف جميل للسيارات قد أطلقت تويوتا كورولا 2018 بالسوق السعودي في أغسطس من العام الماضي، مع خيارين للمحرك المزود بأربع أسطوانات إما سعة 1,6 لتر أو 2 لتر، مع ناقل حركة نوع Multidrive 7S لضمان كفاءة أعلى ومتعة أكبر في القيادة. وتتسم كورولا الجديدة، المتاحة بثمانية ألوان خارجية، بتصميمٍ عصري وديناميكي يلفت الأنظار، ومقصورة داخلية متميزة تشمل عددٍ من ميزات السلامة والأمان مثل نظام ثبات المركبة، ونظام منع انغلاق المكابح، وتقنية توزيع قوة الفرملة إلكترونياً، ونظام مراقبة ضغط الإطارات، ومصابيح الضباب الخلفية. كل هذه الميزات تسهم في جعل تويوتا كورولا رائدة في فئتها.

ومنذ إطلاقها في اليابان عام 1966، تم بيع أكثر من 44 مليون سيارة تويوتا كورولا على مستوى العالم حتى الآن، لترسخ بذلك مكانتها كأكثر السيارات مبيعاً في العالم، من خلال 16 مصنعاً تنتج 1,5 مليون سيارة كورولا سنوياً، للوصول إلى عملائها في أكثر من 150 دولة.

وتعود العلاقة المتميزة بين شركة تويوتا وعبد اللطيف جميل للسيارات لأكثر من نصف قرنٍ مضى، حيث نمت عبداللطيف جميل للسيارات لتصبح إحدى الشركات الرائدة في قطاع السيارات بالمملكة، وواحدة من أكبر الموزعين المعتمدين المستقلين لسيارات تويوتا في العالم. واستناداً لسياستها “الضيف أولاً”، والتزامها بالتميز في كل ما تقدمه، تدعم عبداللطيف جميل للسيارات الانتشار الواسع لسيارات تويوتا في السوق السعودي عبر شبكة ممتدة من مراكز البيع والصيانة الموزعة استراتيجياً في معظم أنحاء المملكة لتوفر راحة البال لضيوفها أينما كانوا.

yثغtاااغغ6غ6غiy00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك