0oءئسبببيقue00001

“مايكروسوفت ترانسفورم 2018” يستعرض مستقبل التحول الرقمي في المملكة

في إطار جهودها المستمرة لتسريع عجلة التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية، تنظم مايكروسوفت السعودية حدثًا يهدف إلى تشجيع الحوار حول التحول الرقمي وتعزيز اعتماد أحدث الاتجاهات الرقمية. ويستقطب برنامج فعالية “مايكروسوفت ترانسفورم 2018″، الذي يستمر ليوم كامل، كبار مدراء مايكروسوفت وخبراء القطاع في المنطقة. ويتضمن جلسات رئيسية لكل من سامر أبو لطيف، رئيس مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وخافييرأنغلادا، العضو المنتدب لشركة “أكسنتشر ديجيتال ليد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا”؛ وجيمي ويلي، المدير العالمي لشؤون الدفاع والذكاء لدى شركة مايكروسوفت. كما يتضمن الحدث، في عامه الثاني، سلسلة من حلقات النقاش التي تتناول التحول الرقمي ضمن القطاعات الرئيسية، ومن المقرر أن ينعقد في فندق الفورسيزونز بالرياض في برج المملكة، وذلك يوم 5 فبراير المقبل.

وفي الوقت الذي يصبح فيه التحول الرقمي ركيزة أساسية لرؤية المملكة 2030، يتزايد اهتمام الحكومة بالابتكار والتقنيات السحابية من أجل دفع عجلة التحول الرقمي. وخلال السنوات القليلة الماضية، تعاونت مايكروسوفت مع عملائها في المملكة من مختلف القطاعات الرئيسية لمساعدتهم في أن يصبحوا مؤسسات رقمية وتسريع رحلتهم نحو التحول الرقمي. ويعالج التحول الرقمي أربعة مجالات أساسية هي؛ تمكين الموظفين، وإشراك العملاء، وتحسين العمليات، وإعادة ابتكار المنتجات. وخلال فعالية “مايكروسوفت ترانسفورم 2018″، سيناقش خبراء مايكروسوفت ونخبة من الشركاء المتخصصين بتقديم الحلول في القطاع مسألة التحول الرقمي في قطاعات مختلفة تشمل القطاع الحكومي، والمصرفي، والتجزئة، والتعليم، والتصنيع، والموارد.

وقال سامر أبو لطيف، رئيس مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا: “تعتبر هذه المرحلة بالغة الأهمية بالنسبة للمملكة العربية السعودية مع تركيزها القوي على بناء اقتصاد رقمي متنوع. وإن الابتكار والتكنولوجيا السحابية ركيزتان أساسيتان لتنفيذ هذه الأجندة. ونحن في مايكروسوفت نعتبر دعم هذا الهدف الوطني من خلال تقنياتنا وخبراتنا أحد أهم أولوياتنا. وقد تم تصميم منصة ’مايكروسوفت ترانسفورم 2018‘ بهدف تشجيع تبادل المعرفة والتعاون بين اللاعبين الرئيسيين في القطاع، الأمر الذي نعتقد بأنه سيسهم في تسريع التحول الرقمي في المملكة”.

جدير بالذكر أن مايكروسوفت أطلقت العديد من المبادرات المثمرة لدعم التحول الرقمي في المملكة بمرور السنوات، بما يشمل برنامجًا يهدف إلى بناء المهارات اللازمة بين الشباب السعودي. وجرى تنظيم برنامج “السعودية تبرمج” بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية ووزارة التعليم بهدف تشجيع الشباب السعودي على تعلّم أساسيات البرمجة من خلال اللعبة التعليمية “ماين كرافت”.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك