5ييقق46هيr8rs00001

نيفوس تعرض هاتف إن 1 الذكي في معرض إيفا في برلين بألمانيا

ستعرض “نيفوس” هاتف “إن 1” الذكي لأول مرة في معرض الالكترونيات الاستهلاكية والترفيهية “إيفا” في برلين بألمانيا وذلك في شهر سبتمبر. وستكون هذه المرة الثانية التي تنضم فيها للمعرض.

وبينما تسعى “نيفوس” – وهي علامةٌ تجاريةٌ متميزة أطلقتها شركة “تي بيه – لينك” لمنح العملاء حول العالم تجربة هواتف جوالة سلسةٍ للغاية – لمواصلة نجاحها على الصعيدين التجاري والنقدي على حد سواء، فهي تَعِدُ بتقديم أجهزةٍ توفر اسلوباً ستثنائياً وأداءاً وجودة تصنيع موثوقة. يعود ذلك بشكل أساسي الى تاريخ “تي بيه – لينك” في صنع منتجات موثوقة، الأمر الذي ساعد على تعزيز مكانتها باعتبارها المزود الأول للشبكات المحلية اللاسلكية “دبليو إل إيه إن” WLAN في العالم.

وكشفت “نيفوس” مجموعة هواتفها الذكية ضمن سلسلة “إكس 1” من في العام الماضي، وحظيت بتقييم إيجابي من مجتمع التكنولوجيا. كما أبلى هاتف “إكس 1 لايت” على وجه الخصوص، والذي سيتم عرضه أيضاً في المعرض، بلاءً حسناً في السوق. ويعود ذلك إلى حد كبير للميزات التي وجدها الناس ملاءمةً لهم إلى حد كبير، والتي توافرت بسعرٍ مؤات غير تقييدي. إذ أن الثمن المرتفع لا يعني بالضرورة الجودة الفائقة.

ويعتمد هاتف “نيفوس إن 1” مبادئ التصنيع والتصميم المجرّبة والمثبتة ذاتها التي تستخدمها “تي بيه – لينك” منذ أكثر من عقدين من الزمن. ويمثّل الجهاز الفاخر، المزود بشاشة بقياس 5.5 بوصة والذي يحتوي على لغة تصميم منقّحة وجذابة، التوجه الجديد الذي تعتمده الشركة.

ونظرياً، فإن هاتف “نيفوس إن 1” يبدو أنيقاً للغاية، حيث سيتم إصداره رسمياً بسماكة تبلغ 7.5 ميلمتر  فقط. وتتميز الواجهة الأمامية بشاشةٍ ذات دقة 1080 بكسل عالية الوضوح، يبلغ قطرها 5.5 بوصة. ويساهم هذا الحجم بتوفير التوازن المثالي بين العرض المريح والتشغيل البديهي.

ويساهم المعالج السريع والفعال بتزويد الجهاز بأكمله بالطاقة ويضمن تشغيل التطبيقات بسلاسة وتحميلها دون عوائق، بينما تتيح ذاكرة الوصول العشوائي والتي تبلغ سعتها 4 جيجابايت تحسين قدرات تعدد المهام والإنتاجية وتساعد التطبيقات على الإنطلاق بشكل أسرع. وفي الوقت ذاته، لا بد أن تلبي الذاكرة الداخلية ذات سعة 64 جيجابايت معظم المتطلبات.

كذلك، ليس من المتوقع أن يشكل عمر البطارية مشكلةً. إذ يحتوي هاتف “نيفوس إن 1” على بطارية وفيرة، والتي يمكن شحنها من خلال منفذ الاتصال “يو إس بي” – فئة “سي”  المستدام. وتمت إضافة قارئ بصمة اليد الى الجهاز من أجل الفتح الآمن والخالي من المتاعب للجهاز.

من أهم المزايا التي يشتمل عليها جهاز “إن 1” أيضاً هي قدرات التصوير. فقد أدرجت “نيفوس” كاميرات مزدوجة في الجانب الخلفي من الجهاز من أجل توفير صور ومقاطع فيديو بجودةٍ أعلى – الأمر الذي يعتبر سابقةً بالنسبة لهواتف “نيفوس” الذكية. ومن ناحية أخرى، تتيح الكاميرا الأمامية المؤهلة للمستخدمين التقاط صور ذاتية “سيلفي” دقيقة وواضحة ضمن مختلف ظروف الإضاءة.

ويعتبر هاتف “إن 1″، والذي ستبدأ عملية شحنه قريباً إلى الأسواق، مجرد بداية فللالتزام الذي تعهدت به “نيفوس” مدى الحياة بصنع منتجات أنيقة، وموثوقة وذات أسعار معقولة تلبي احتياجات العملاء.  

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك