454ddfgd_00001

تويوتا بريوس تفوز بأعلى تصنيفات الأمان والسلامة في أوروبا واليابان

ما تزال أكثر من 90٪ من سيارات تويوتا بريوس التي بيعت على مدى الأعوام العشرة الأخيرة ماضية على الطرقات حول العالم، لتؤكد هذه السيارة الهايبرد أنها مركبة متينة وعملية. واليوم، تؤكد بريوس مجدداً مكانتها كواحدة من أكثر السيارات أماناً على الطريق، وذلك بعد حصولها على تصنيف السلامة من فئة الخمس نجوم، وهو أعلى تصنيف يمنحه كل من البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة (Euro NCAP) والبرنامج الياباني لتقييم السيارات الجديدة (JNCAP).

وبهذه المناسبة، أوضح الأستاذ مازن جميل، مدير التسويق بشركة عبداللطيف جميل للسيارات: “تعد تويوتا إحدى الشركات الرائدة في صناعة السيارات على مستوى العالم خاصة عندما يتعلق الأمر بتقنيات وأنظمة السلامة المتقدمة، وقد استفادت بريوس كثيراً من تفاني الشركة في تطوير ميزات السلامة الموجهة لحماية الركاب والمشاة على حدٍ سواء. وحصول السيارة على تصنيفات الخمس نجوم الأوروبية واليابانية يعتبر دليلاً واضحاً على ذلك.”

تويوتا بريوس ليست حديثة العهد بأعلى التصنيفات، فقد استحق الجيلان الأول والثاني منها ذات التصنيف الذي حصلت عليه بريوس الجديد كلياً. وقد أسهم تحسين تويوتا المستمر لتقنيات السلامة الخاصة في الارتقاء بمركبة بريوس – الهايبرد الأكثر مبيعاً في العالم – لتكون متوافقة مع معايير الاختبار الصارمة وواسعة النطاق التي تعتمدها Euro NCAP، والتي لا تشمل وسائل حماية الركاب والمشاة في الحوادث الحقيقية فحسب، بل تتعدى ذلك إلى اختبار الجودة ومجموعة معدات السلامة التي تتضمنها.

وقد سجلت بريوس الجديدة معدلات متميزة في البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة بلغت 92% فيما يتعلق بحماية الركاب البالغين، و82% للركاب الأطفال، و77% لحماية المشاة، كما حصلت على 85% لأداء مساعدة الأمان. بالإضافة إلى ذلك، استحقت المركبة أعلى تصنيفات السلامة من قبل JNCAP، حيث تمكنت من تجاوز اختبارات أداء الحماية الوقائية، وذلك بفضل حزمة مساندة الوقاية من الاصطدام المدعومة بتنقية الاستشعار، والتي حصلت على أعلى التصنيفات أيضاً، إلى جانب نظام السلامة من الاصطدام، حماية المشاة، والسلامة الوقائية.

من جهة أخرى، تتمتع تويوتا بريوس بميزات سلامة متقدمة أخرى، من أهمها: “مستشعر السلامة من تويوتا”، الذي يوفر الوقاية من الحوادث أو يسهم في تخفيف شدتها، وتتضمن هذه التقنية نظام الوقاية من الاصطدام الذي يتيح رصد المشاة والتفاعل معهم، ورصد المركبات الأخرى التي تسير على نفس مسار بريوس. ويتضمن النظام مزايا التحكم في السرعة، التنبيه عند مغادرة المسار مع التحكم في التوجيه، والضوء العالي التلقائي. وتتوافر أنظمة إضافية يمكن التحكم فيها عبر الرادار بما في ذلك نظام رصد النقطة العمياء، ونظام التنبيه بحركة المرور الخلفية.

وتتألق بريوس الجديدة بهيكلٍ وبدنٍ مصممان وفقاً للمعايير الهندسية العالمية المتقدمة، يستفيدان من التعزيزات الاستراتيجية المتعددة، مثل: الفولاذ عالي التحمل لامتصاص قوة الاصطدام وتوزيعها على أجزاء الهيكل. وقد كان للهيكل الأثر الأكبر في اختبارات الاصطدام الجانبية مما أدى إلى “حماية جيدة لجميع مناطق الهيكل الحساسة.”

هذا، وتعمل تويوتا على تطوير مركباتٍ وتقنياتٍ أكثر أمناً استناداً إلى مفهومها المتكامل لإدارة السلامة، وهو النهج الذي يوجه تقنيات السلامة وتطوير المركبات. كذلك، تسعى تويوتا جاهدة لتطوير المعايير والمبادرات التي تؤسس لبيئة مرورية مميزة تراعي الأفراد والمركبات في آنٍ معاً، وذلك للمساهمة في تقليص نسبة الوفيات والإصابات المرورية التي تعتبر الهدف الأهم بالنسبة للمجتمعات حول العالم.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك