dgsdgukuk_00001

“الرموز المشتركة للطاقة ” تشارك في فعاليات المؤتمر السعودي للاستثمار في الطاقه المتجدده.

شاركت شركة الرموز المشتركة للطاقة في فعاليات المؤتمر السعودي للاستثمار في الطاقه المتجدده، الذي عقد بالعاصمة السعودية الرياض مؤخرا، وشهد ولأول مره حضور قوي من قبل شتى انحاء المستثمرين و الشركات في العالم. و تقدم معالي وزير الطاقه السعودي المهندس خالد الفالح بطرح رؤيه المملكه المستقبليه للطاقه المتجدده و تخفيف الاعتماد الاقتصادي للمملكه على البترول، بشرح و تفصيل مدقق من طرح لاستثمارات تتعدى ٥٠ مليار ريال في شتى المجالات، و خصوصا الطاقه الشمسيه و طاقه الرياح. و تم طرح مناقصات في الرياح و الطاقه الشمسيه. و بذلك انهت السعوديه تصنيف شركات الطاقه.

وحول هذه المشاركة قال السيد خالد شربتلي مؤسس مشارك في شركة الرموز المشتركة للطاقة: لقد  تشرفنا كشركه الرموز المشتركه للطاقه، بحضورهذا المؤتمر الهام و رأينا لأول مره تحرك شديد في سوق الطاقه المتجدده و تفاعل ايجابي من شتى الشركات الاجنبيه تجاه الرؤيه السعوديه، و نرى تفاعل أكبر ومستقبل مشرق بإذن الله في مجالات توفير الطاقه للمستهلكين من القطاع الخاص بإستعمال الطاقه الشمسيه، و ذلك لإرتفاع تسعيرات الكهرباء اللتي أعلنت عنها المملكه منذ فتره قريبه.

وأكد خالد شربتلي : أن شركته وقعت على هامش المؤتمر العديد من الإتفاقيات  مع عده شركات مصريه و سعوديه و عالميه، منها suninfitine و dessert technologies و Global Projects. مما سيساهم في دعم وتفعيل تنفيذ اوائل مشاريع الطاقة المتجددة من منازل و مساجد و مدارس و مصانع، و شدد على أهميه العلاقات المصريه السعوديه في تبادل تكنولوجيا الطاقه المتجدده، و قال الشربتلي انه سعيد بسرعه ودقه التخطيط و التنفيذ من قبل الحكومه.  

وأضاف رجل الاعمال الشاب خالد شربتلي: لقد طرحنا خلال المشاركة في برنامج “لقاء اليوم على شاشه سكاي نيوز العربيه” في برنامج عالم الطاقه مناقشه المؤتمر و مستقبل الطاقه في المملكه خصيصا في القطاع الخاص. و قد تشرف حضور الخبراء في الطاقه السيد خالد شربتلي، مؤسس مشارك في شركه الرموز المشتركه للطاقه، و الدكتورفيصل مرزا، المستشار في تسويق الطاقه و النفط. و قد تم الحوار عن شرح لرؤيه المملكه في القطاع الخاص و خاصة دور الشباب في مستقبلها. و قد ناقش الشربتلي ، خريج جامعه ميامي ، اهميه دور الشباب في تحريك اسواق القطاعات الخاصه من المباني السكنيه و الصناعيه و التعليميه و الحكوميه.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك