kljljl56sk_00003

فريفول من دار فان كليف أند آربلز

مع اقتراب فصل الربيع، تعود دار فان كليف أند آربلز لزيارة مجموعة فريفول التي تعدّ تكريماً متألّقاً للطبيعة. تسعة إبداعات فريدة تُضاف إلى مجموعة الدار تصوّر بطريقة مميزة تفتّح الأزهار وهي ترتعش إثر عناق الرياح. من التويجات المنفردة إلى الباقات المتلألئة، تزيد التصاميم المختلفة البشرة إشراقاً ببريقها الثمين.

تضفي نهضة الربيع بعداً ديناميكياً جديداً إلى أسلوب “فريفول” النقي والمتألّق. فهذه الإبداعات التي تضمّ بتلات على شكل قلب وثلاثية الأبعاد والمصفوفة حول حجرة واحدة أو ثلاثة أحجار من الماس، فإنها تتميّز بتلاعب فريد من الانعكاسات والخطوط الهندسية. وهذه الإبداعات التسعة الجديدة التي ستصبح متوفّرة ابتداءً من 20 مارس 2017، تصوّر اختلافاً فريداً من الذهب وبقياس جديد وللمرة الأولى مع تصاميم لسوارات ذات إشراق أثيري.

ويظهر الذهب الأصفر المرصّع بالماسات ضمن المجموعة، مع أقراط ذات القياس الصغير وقلّادة ذات القياس الكبير وخاتم “بيتوين ذو فينغرزTM”. وهذه القطعة التي تشتهر بها الدار تصوّر زهرتين غير متماثلتين بالقياس، تعكس الأولى تصميم الأخرى على جانبي الطوق المفتوح. ولا شك أن القطعة تزداد تألقاً بفضل جودة أحجار الماس التي يختارها خبراء دار المجوهرات بكل عناية وفقاً لأعلى المعايير: D و E و F لدرجة اللون وVVS لدرجة النقاوة.

للمرة الأولى ضمن هذه المجموعة، نجد الأقراط من الذهب الأصفر والماسات أو من الذهب الأبيض والماسات بشكل دبّوس تكمّل التصاميم الحالية. كما ونجد هذا القياس الجديد بشكل قلّادة وسوار بسلاسل، متوفرة بلوني الذهب. وللمرة الأولى ضمن هذه المجموعة، تزيّن السوار حلية واحدة  تضفي أناقة ورقّة إلى الرسغ.

لطالما شكّل السعي نحو إظهار الحركة قلب العملية الإبداعية التي تعتمدها دار فان كليف أند آربلز. في ما يتعلّق بمجموعة “فريفول”، فقد تم صقل الأشكال الهندسية وتوجهات البتلات بدقّة لتوحي بعشوائية الطبيعة. أما  تقنية الصقل اللمّاع Mirror Polishing التي تعتمدها الدار منذ عشرينيات القرن الماضي، فهي تسلّط الضوء على لماعية الذهب وتولّد انعكاسات مكثّفة لتنفح كل قطعة بحيوية فريدة.

ونرى أهميّة اللمعان في ما يسمّى بالمخرمات أو الفتحات الصغيرة التي يثقبها الصائغ في هيكل الذهب ليمكّن الضوء من المرور عبر الماسات. وتجتمع كافة هذه التقنيات لصناعة المجوهرات باهتمام دقيق بالتفاصيل من أجل تعزيز إبداعات “فريفول” المميزة.

من مشابك الألماس التي تعود إلى عشرينيات القرن الماضي وصولاً إلى قطع مجوهرات معاصرة، تحتل الأزهار على أنواعها مكانة مميّزة في صميم العملية الإبداعية لفان كليف أند آربلز، حيث لطالما تأثرت الدار بتحوّل الطبيعة المستمر وسعت إلى نقل حيوية حركتها وفروقاتها وأشكالها الدقيقة التي لا تعدّ ولا تحصى.

فنجد وردة الميلاد وزهرة الكوزموس TM إلى جانب أزهار الخشخاش والفوشيا وزنبق الوادي وزهر الكرز تشكّل مجموعةً حديقة شاعرية تجمّلها يد الحرفي البارعة. وهنا تنضمّ مجموعة فريفول إلى تقليد إبداعي مستمر تستمرّ في الدار تكريماً للجمال

بخفة ظلّ عالية، تكشف الأزهار عن بتلاتها المرسومة في تويجة منفردة أو باقة مجموعة. ذهب أصفر، يعيد إحياء أسلوب خمسينيات القرن الماضي، يتألّق ببريق الشمس، يعززه لمعان القلب الماسي. تضفي إبداعات الذهب الأبيض والماسات وهجاً مميزاً إلى البشرة تماماً مثل العديد من الأزهار المتفتّحة. ويبرز الصقل اللماع تألق المعدن فيعزز بريق البتلات الفاتن.

يعرض هيكل قطعة المجوهرات ترصيفاً معقداً لأحجار الماس قطع دائري ذات الترصيع الحبيبي والتألّق الأخّاذ. فتجتمع الأحجار والمعادن الثمينة لتشكّل بريقاً يبهر الأنظار.

kljljl56sk_00001 kljljl56sk_00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك