Connect with us

اقتصاد وأعمال

«السويدى اليكتريك» و«تويوتا تسوشو كوربوريشن» تكملان أربع (4) محطات محولات معزولة بالغاز (GIS) في جنوب العراق لصالح «وزارة الكهرباء»

Published

on

شركة «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك» SWDY.CA) المدرجة بالبورصة المصرية (EGX – الشركة الرائدة في تقديم حلول الطاقة والبنية التحتية المتكاملة في أفريقيا والشرق الأوسط – مع «تويوتا تسوشو كوربوريشن» اليابانية – تعلن عن الإنتهاء من عقد لتنفيذ أربعة (4) محطات محولات معزولة بالغاز (GIS) جهد 400/132/11 كيلو فولت في جنوب العراق لصالح «وزارة الكهرباء» العراقية.

في إحتفال شهده مسؤولون في حكومة العراق اليوم في البصرة، قام معالي محافظ البصرة، المهندس/ أسعد العيداني، يرافقه مدير «المديرية العامة لنقل الكهرباء في المنطقة الجنوبية»، المهندس/ زياد علي فاضل، ومعهم الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك»، المهندس/ أحمد السويدي، ومدير مشروعات «تويوتا تسوشو»، المهندس/ ياسوهيرو هيداكا، بقص شريط الإفتتاح الرسمي لمحطة محولات «شط العرب» جهد 400/132/11 كيلوفولت في «محافظة البصرة» بإعتبارها آخر محطة تتصل بالشبكة العراقية في المشروع.

في فبراير 2018، تم توقيع عقد المشروع بقيمة 60 مليار ين ياباني بنظام التصميم والتوريد والتنفيذ مع توفير التمويل بدعم صادرات من اليابان بموجب إتفاقية إئتمان للمشتري (قرض تصدير) بين «وزارة المالية» العراقية و«بنك اليابان للتعاون الدولي» (JBIC)، بالإضافة لتمويل مشترك من بنك Tokyo-Mitsubishi UFJ المحدود (المنظم الرئيسي للقرض) وبنك Sumitomo-Mitsui Banking Corporation بموجب غطاء تأمين من مؤسسة «نيبون لتأمين الصادرات والإستثمار اليابانية» (NEXI).

تضمن العقد:

  • محطة محولات «ميسان» جهد 400/132/11 كيلوفولت في «محافظة العمارة»
  • محطة محولات «المثنى» جهد 400/132/11 كيلوفولت في «محافظة السماوة»
  • محطة محولات «الشطرة» جهد 400/132/11 كيلوفولت في «محافظة الناصرية»
  • محطة محولات «شط العرب» جهد 400/132/11 كيلوفولت في «محافظة البصرة»
  • 12 محطة محولات متحركة جهد 132/33 كيلوفولت.

تم تصنيع المهمات المعزولة بالغاز ومحولات الجهد العالي بواسطة شركة «توشيبا لنظم وحلول الطاقة» (Toshiba ESS) اليابانية، بينما تم تصنيع جميع مهمات المحطات المتحركة 132/33 كيلوفولت بواسطة شركة «ميدينشا» Meidensha اليابانية، ومن المتوقع أن توفر المحطات الفرعية الطاقة لحوالي 1.3 مليون أسرة عراقية.

قامت «السويدي إليكتريك» بتصميم وبناء محطات المحولات جهد 400/132/11 كيلوفولت، وقامت بتأهيل مهندسيها لإختبار وتشغيل المهمات والمحولات من خلال تدريب مكثف في مصانع شركة «توشـيـبا» في اليابان والهند؛ وبالرغم من العديد من التحديات، نجحت «السويدي إليكتريك» في إكمال جميع محطات المحولات جهد 400/132/11 كيلوفولت قبل المواعيد التعاقدية بحوالي ستة أشهر من الموعد التعاقدي، حيث تم تشغيل محطتي ميسان والمثنى بالكامل قبل صيف 2020، ثم تشغيل محطتي الشطرة وشط العرب بالكامل قبل صيف 2021.

إعتمدت شركة «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك» لتنفيذ المشروع المشروع على 1200 مهندس وفني عراقي يدعمهم 180 من نظرائهم المصريين، مع التركيز على نموذج أعمال الشركة في جميع مشاريعها بالعراق الذي يركز على الإستفادة القصوى من القوى العاملة العراقية مع توفير برامج التطوير والتدريب لهم أثناء العمل.

وقد علق المهندس/ أحمد السويدي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك» قائلاً: “إن استكمال خمسة مشاريع كبيرة ومعقدة لصالح «وزارة الكهرباء» العراقية الموقرة في غضون خمس سنوات بينما يتسارع تنفيذ مشروع محطة بابل الجديدة مستهدفاً ربيع 2022 يعكس إلتزامنا القوي تجاه تطوير البنية التحتية في العراق؛ أخذاً في الإعتبار أننا نقوم بتوريد منتجاتنا أيضاً إلى العراق منذ عام 2005، مع إلتزمنا مؤخراً بتطوير منطقة صناعية بدءً من مصانع لمجموعة السويدى إليكتريك لتخدم السوق العراقي مستهدفين أيضاً التصدير من العراق إلى الأسواق المجاورة مستقبلاً“.

قامت «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك» بتسليم محطة الديوانية لتوليد الطاقة بقدرة 500 ميجاوات إلى «وزارة الكهرباء» العراقية في عام 2015 كمقاول رئيسي، وحالياً، في اتحاد مع «تويوتا تسوشو كوربوريشن» اليابانية، تقوم «الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك» ببناء محطة محولات بابل الجديدة 400/132 كيلوفولت بتمويل من «الوكالة اليابانية للتعاون الدولي» (JICA).

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاد وأعمال

جدوى للاستثمار تعلن عن بدأ الطرح الإضافي لصندوق جدوى ريت السعودية

Published

on

By

أعلنت شركة “جدوى للاستثمار”، الشركة الرائدة في مجال إدارة الاستثمارات والاستشارات الاستثمارية وأحد أكبر مدراء الصناديق الاستثمارية العقارية في المملكة العربية السعودية، اليوم عن بدء الطرح الإضافي لصندوق جدوى ريت السعودية. حيث سيتم استخدام متحصلات الطرح الإضافي لاستكمال الاستحواذ على بوليفارد الرياض، أحد أشهر العقارات التجارية في شمال مدينة الرياض.

جدوى ريت السعودية هو صندوق استثمار عقاري مقفل متداول ومتوافق مع الشريعة الإسلامية، تبلغ مدته 99 عامًا كما تبلغ إجمالي قيمة الأصول حالياً 2.19 مليار ريال سعودي، ويهدف الصندوق إلى تزويد المستثمرين بمصدر دخل مستمر من خلال توزيع أرباح دورية عن طريق الاستثمار في أصول عقارية عالية الجودة في مدن المملكة الرئيسية. ونمت توزيعات الصندوق منذ الإدراج بثبات على مدى 14 ربعًا، حيث بلغت التوزيعات التراكمية منذ الإدراج 2.49 ريال سعودي للوحدة.

تبلغ زيادة إجمالي قيمة أصول صندوق جدوى ريت السعودية 370 مليون ريال (ما يعادل 16.9٪) ليصل حجم الصندوق بعد الزيادة إلى 2.56 مليار ريال. وسيساهم الاستحواذ على عقار بوليفارد الرياض في تعزيز تنوع أصول الصندوق حيث يعتبر هذا العقار واحداً من أكثر المجمعات التجارية تنوعاً في شمال الرياض، ويحتوي على مساحات مخصصة للمطاعم والمقاهي، وفندق، ونادي رياضي، بالإضافة لمساحات مكتبية . كما يمتلك مجمع بوليفارد الرياض اتفاقيات إيجار طويلة الأجل مع العديد من العلامات التجارية المرموقة. ونظرًا لكونه أحد المقاصد الرئيسية لسكان الرياض كوجهة تجارية وترفيهية، فإن سعر شراء العقار يعتبر فرصة مميزة للمستثمرين عند مقارنته بتقييمات المقيمين المعتمدين. ومن المتوقع أن يحقق الأصل صافي دخل إيجاري قدره 29.6 مليون ريال سنويًا، ما يعادل عائد تأجيري صافي للأصل بنسبة 9.2٪، والذي يعد عائد استثمارٍ جذاب أخذاً بعين الاعتبار موقعه المتميز ومكانته.

ومن جانبه، قال الأستاذ طارق السديري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة جدوى للاستثمار: “يسعدنا الإعلان عن الطرح الإضافي لصندوق جدوى ريت السعودية والذي يعزز مكانتنا الريادية كمستثمر عقاري ومدير لصناديق الريت. كما يسرنا أن نقدم لعملائنا الحاليين والمحتملين فرصة الاستثمار في صندوق جدوى ريت السعودية بسعر مغري والتعرض لأصول عقارية عالية الجودة في مدن المملكة الرئيسية “.

وفقاً لشروط وأحكام الصندوق، يمكن لقيمة الاستثمار وأي دخل ناتج عنه أن تزيد أو تنقص أو أن يتم خسارتها كاملةً ، والنتائج المستهدفة والمتوقعة غير مضمونة ،كما أن الأداء السابق لا يضمن النتائج المستقبلية. يجب على جميع المستثمرين الراغبين في الاستثمار التوصل إلى قرارهم بالتشاور مع مستشاريهم الماليين والقانونيين وتقييم جميع المخاطر التي ينطوي عليها الاستثمار. يعتبر استثمار المستثمر في الصندوق بمثابة إقرار بإبلاغه وقبوله لشروط وأحكام الصندوق. ويمكن الحصول على النسخة الكاملة من الشروط والأحكام للصندوق والتقارير المالية عبر الموقع الإلكتروني لمدير الصندوق (www.jadwa.com) أو من المواقع الإلكترونية للبنوك المستلمة وهي البنك السعودي الفرنسي وبنك الرياض.

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات 2021 تُكرّم مجموعة واسعة من الابتكارات الخضراء

Published

on

By

انطلقت فعاليات جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات لعام 2021، الفعالية السنوية التي تحتفي بالمؤسسات التي تُطبق أفضل الممارسات في المجالات البيئية والاجتماعية والمتعلقة بإدارة الشركات في منطقة الشرق الأوسط، في 20 سبتمبر الجاري بدبي. وذهبت الجائزة الذهبية عن فئة “الابتكار في التقنيات المستدامة” إلى شركة ديك ريكساند، التي تتخذ من دبي مقراً لها وتختص في الحلول المستدامة للحفاظ على المياه والزراعة في الصحراء، وذلك عن تقنية الرمال المسامية التي تتمتع بخاصية قابلية نفاذ الهواء مع القدرة على تخزين المياه التي تُنتجها الشركة من رمال الصحراء منخفضة القيمة باستخدام حلولها التقنية الخاصة.

وبرزت الأهمية البالغة للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط من خلال برامج مثل مبادرة الشرق الأوسط الأخضر ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 ورؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071 واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050، والتي تتناول جميعها عُنصر الاستدامة كجزء رئيسي من بنودها. وتسعى هذه البرامج وغيرها من مبادرات المسؤولية المجتمعية للمؤسسات في المنطقة بشكل استباقي إلى إيجاد التقنيات والاستراتيجيات المبتكرة لتحويل حُلم الشرق الأوسط المستدام إلى حقيقة من خلال حلولٍ قابلة للتطوير ويُمكن تنفيذها كجزء من الأنشطة الحياتية اليومية من قبل الأفراد والمؤسسات والحكومات بهدف إحداث الأثر التحويلي التراكمي طويل الأمد.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال شاندرا ديك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ديك ريكساند: “نحن فخورون بالفوز بالجائزة الذهبية عن فئة الابتكار في التقنيات المستدامة خلال فعاليات جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات 2021. كما نتوجه بالشكر إلى مؤسسة أوردز إنترناشيونال لقاء جهودهم للاحتفاء وإلهام المؤسسات المتميزة التي تركز على تمكين الاستدامة في المنطقة على المدى الطويل. ولطالما تمحور تركيزنا على الحلول التي تُعزز من جهود جمع مياه الأمطار والزراعة القائمة على ترشيد المياه وتنسيق المناظر الطبيعية في منطقة الشرق الأوسط، ونؤمن بقدرة حلولنا التقنية الخاصة على لعب دور محوري في بناء شرق أوسط أكثر خُضرة وأمناً من الناحية المائية والغذائية في المستقبل”.

ويتيح استخدام التربة المسامية الخاصة بشركة ديك ريكساند تزويد النباتات بأفضل وسط ممكن للنمو في المناخات الجافة، مما يخفّض كمية المياه اللازمة للري بما يصل إلى 80%. ومن جانب آخر، تُنتج الشركة أصنافاً من أحجار وحافات الأرصفة والبلاط باستخدام التربة المسامية، والتي يُمكن استغلالها كبنية تحتية غير مركزية وقابلة للتطوير لجمع مياه الأمطار، بحيث تُحول الأسطح المفتوحة إلى وسيلة لجمع المياه مع تخزين ما يتم جمعه من الماء تحت الأرض لفترات مطولة دون الحاجة إلى إجراء أيّ تدخل كيميائي أو كهربائي.

وتابع تشاندرا: “يتطلب تحقيق حُلم الشرق الأوسط الأخضر والمستدام تضافر جهودنا جميعاً، وتُعد جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات منصة مهمة تُساعد هذه المنظومة على التوسع والازدهار”.

واحتفت جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات 2021، التي نظمتها مؤسسة أوردز إنترناشيونال، بإسهامات الفائزين عبر 14 فئة تشمل برنامج الاستدامة البيئية والوعي بالاستدامة والتنمية المجتمعية وإدارة المياه أو المخلفات.

 

Continue Reading

اقتصاد وأعمال

“هورايزن هولدينجز” تحتفل بمرور 45 عاماً على تأسيسها

Published

on

By

تحتفل “هورايزن هولدينجز” اليوم بمرور 45 عاماً على رحلة نجاحها المثبت الذي وضعها في طليعة موردي خدمات التسويق والاتصالات البارزين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويشار إلى أن الشركة قد تأسست في سبتمبر من العام 1976، واستهلت رحلتها كوكالة تقتصر على علامة تجارية واحدة، ولكنها سرعان ما نمت وتطورت لتصبح اليوم قوة تسويقية تتمتع بإمكانيات هائلة ولها بصمة إقليمية مثبتة وحضور واسع النطاق يمتد من دبي إلى المغرب العربي. و”هورايزن هولدينجز” هي الشركة الأم والحاضنة لكبرى الوكالات الأخرى المتعددة الجنسيات الحائزة على الجوائز التقديرية: مثل (Horizon FCB) للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و(BPN) للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و”جولن” للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و(Blue Barracuda)، و(Fuel Content).

بدأت قصة المجموعة الإبداعية من خلال العلامتين التجاريتين (Foote) و(Cone & Belding) في عام 1979، وذلك من خلال علاقة وطيدة واستثنائية ساهمت بإحداث نقلة نوعية في تاريخ العلامة التجارية “FCB” وذلك من خلال اختيارها لنيل لقب “الوكالة العالمية الأكثر تميزاً للعام” من قبل “أدويك” (Adweek)، وكذلك فوزها بجائزة “ليونز” للعام 2020-2021 في مدينة كان الفرنسية (Cannes Lions Winner 2020-21 Network) تحت قيادة كارتر موراي، الرئيس التنفيذي العالمي لمجموعة “FCB”.

وقال رفيق سعادة، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “هورايزن هولدينجز”، “منذ انطلاقتنا تحت مظلة (FCB) كنا نندفع بحماس بالغ وشغف كبير نحو الابتكار وتحقيق الريادة. والشركة التي كانت في البداية عبارة عن فكرة طموحة تعود إلى عام 1976، ما لبثت أن نمت وتطورت لتصبح من كبرى الشركات التي لها حضورها القيادي المثبت في قطاع التسويق والعلاقات العامة. اليوم، وبمناسبة مرور 45 عاماً على التأسيس، من دواعي فخري القول بأننا قد تمكنا من تأسيس شركة تمنح الموظفين شعوراً بالانتماء الحقيقي، وتُشعر العملاء بأنهم يحظون بالعناية والرعاية التي يتوقعونها. ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير والعرفان إلى فرقنا وعملائنا وشركائنا والأطراف المعنية في القطاع عموماً، على دعمهم وثقتهم وكونهم القوة الحقيقة الدافعة لنا. كما أنني أتطلع إلى فترة الـ 45 عاماً المقبلة بكل حماس وتفاؤل.”

تحظى “هورايزن هولدينجز” بشهرة واسعة في جميع أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كواحدة من كبرى المجموعات المتميزة في مجال التسويق والعلاقات العامة. كما شكلت وكالات “هورايزن هولدينجز” القوة الدافعة وراء الإطلاق الناجح لعدد لا يحصى من الحملات الترويجية والتسويقية الحائزة على الجوائز، والفائزة بشهادات التقدير الإقليمية والعالمية، وهي إنجازات تكتسب اليوم أهمية فائقة نظراً لكونها العامل الاقتصادي الأهم وراء نمو وازدهار شركات عملائنا الأوفياء.”

وأشار مازن جواد، رئيس “هورايزن هولدينجز” بالقول، “نحن سعداء للاحتفال بهذه المناسبة الرائعة التي تشكل حافزاً كبيراً لنا وتأتي تتويجاً لنجاح علاماتنا التجارية ومستوى الامتياز الذي وصلت إليه، والفضل في ذلك بالتأكيد يعود إلى كفاءة وتفاني موظفينا الأوفياء، والحفاظ على التزامنا الراسخ تجاه شركائنا. إننا اليوم إذ نعمل في عصر ومنطقة تشهد موجة غير مسبوقة من التغيير المتسارع، نؤكد بأننا متواجدون هنا كقوة دافعة للعمل باستمرار على تحويل وتعديل اتجاه أشرعتنا حتى نتمكن من المضي قدماً في الاتجاه الصحيح وتحقيق النجاح الذي يلوح في الأفق. وكما نقول في “هورايزن” FCB، الجانب الأروع من قصة النجاح لاينتهي أبدا.”

 

Continue Reading
Advertisement

Trending