للببييdsxxssssغغy00001

تيك توك واليونيسيف تجمعان تبرّعات بقيمة 200,000 دولار في رمضان لتقديم المساعدات الضرورية للأطفال خلال أزمة كوفيد-19

في مواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تقف منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في الخطوط الأمامية لتزويد فرق الاستجابة في جميع أنحاء العالم بالمعلومات والموارد التي يحتاجونها للحفاظ على صحة الأطفال وتعليمهم وحمايتهم من الأمراض والعنف.

وبدورها قامت تيك توك؛ المنصة الرائدة عالمياً لمقاطع الفيديو القصيرة عبر الجوّال، بحشد جهود مجتمعها في أحدث تحدٍّ بعنوان #شاهد_وساعد (#JoyofGiving)، بهدف تعزيز مستوى الوعي وجمع التبرعات اللازمة لدعم أنشطة اليونيسف بهذا الشأن.

ويشير تحليل أجرته منظمة اليونيسف مؤخراً إلى أن 99% من الأطفال والشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً في جميع أنحاء العالم يعيشون في دول تفرض أشكالاً مختلفة من القيود على الحركة بسبب جائحة كوفيد-19. وكما هو الحال في أية أزمة، فإن آثارها تصيب الشباب والفئات الأضعف بشكل متفاوت، لكن الإجراءات العاجلة المتخذة حالياً تضمن للأطفال تجنّب تداعيات هذه الأزمة لعدة عقود قادمة.

وقد دعا هذا التحدي الذي جرى خلال شهر رمضان المبارك؛ شهر الخير والعطاء، مطوّري المحتوى في مجتمع تيك توك إلى المساهمة في حملة تبرعات تستهدف جمع 200,000 دولار من خلال المشاركة في بثّ مباشر عبر 17 جلسة لطرح الأفكار. وشهدت الحملة استجابة واسعة، حيث حصدت أكثر من 2.3 مليون مشاهدة، وحققت هدفها بجمع تبرّعات بقيمة 200,000 دولار أمريكي لصالح منظمة اليونيسف من أجل استخدامها لتأمين الموارد الضرورية والإغاثة الملحّة للأطفال والمجتمعات المتضررة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

واستضافت منصة تيك توك عدداً من المشاهير ومطوري المحتوى في المنطقة، من بينهم يارا(@yara)  وبلقيس فتحي (@balqeesfathi) وخالد وسلمى العمري (@khalidandsalama) وكارمن سليمان (@carmensoliman)، في جلسات تفاعلية تمحورت حول مبادرات اليونيسف لتوفير الإمدادات الحيوية للأطفال، إضافة إلى عرض تجاربهم الشخصية خلال جائحة كوفيد-19.

كما استضافت اليونيسف جلسات بث مباشر على صفحتها الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على منصة تيك توك(@unicefmena) ، ضمت الموسيقي والملحن الشهير جاد الرحباني، ومستشارة التغذية المعروفة فيلما تايلور.

وتجدر الإشارة إلى أن تحدي #شاهد_وساعد (#JoyofGiving) هو أحدث مبادرة تنفذها تيك توك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتطمح من خلالها إلى بث الروح الإيجابية في مواجهة الأزمات وزيادة مستوى الوعي بالقضايا المهمة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.