Mohamed-Al-Ayed – TRACCS CEO

بناء وتطوير الكوادر المحلية سيدفع بصناعة العلاقات العامة في المنطقة نحو المستقبل ويضعها على الخارطة العالمية ,,

حصلت تراكس، شبكة العلاقات العامة الأكبر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على لقب ” أفضل شركة للعمل لديها في قطاع العلاقات العامة ” بمنطقة أوروبا القارية والشرق الأوسط وأفريقيا، لتصبح الأولى بالمنطقة التي تحرز هذا اللقب المرموق .

ويأتي هذا الفوز المتميز استناداً إلى تقرير هولمز الذي يعد المرجع الأول في صناعة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي على مستوى العالم، والمعيار الموثوق لقياس ثقافة الشركات المتخصصة في هذا المجال والأداء في بيئة العمل .

وقد تصدرت تراكس 40 شركة في منطقة أوروبا القارية والشرق الأوسط وأفريقيا عبر استفتاء شامل أجراه ” تقرير هولمز ” لقياس معدلات رضا الموظفين بالإضافة إلى التعرف على آرائهم بشأن مواضيع متعددة شملت الحوكمة الادارية وجودة التطوير المهني، وتحمل المخاطر والرواتب والحوافز .

وبهذه المناسبة عبر محمد بن عايد العايد، الرئيس التنفيذي لشبكة تراكس، عن اعتزازه بنتيجة استفتاء هولمز قائلاً، ” إن إحرازنا للقب ” أفضل شركة للعمل لديها في قطاع العلاقات العامة ” بمنطقة أوروبا القارية والشرق الأوسط وأفريقيا يأتي تأكيداً على الثقة في المنهجية التي  نتبعها في توظيف وتدريب ممارسي العلاقات العامة في منطقتنا، وعن إيماننا بأن نجاح هذه الصناعة واستدامتها يتطلب بناء القدرات المحلية بدلاً من استيراد الكوادر الخارجية .

ونحن ندرك تماماً أن بناء وتطوير الكوادر العربية سيدفع بصناعة العلاقات العامة ويضعها على الخارطة العالمية ” . 

وأضاف العايد موضحاً ” أننا ملتزمون تماماً بإحداث تحول في تراكس من شركة ” منفذة ” إلى بيئة محفزة للتطوير والتعلم والإبداع .

ونحن نعلم أن هذه العملية تتطلب تدريب الكوادر الجديدة وتثقيفهم ودمجهم ضمن فرق الشبكة ” .

وأكمل العايد، ” إن وكالات العلاقات العامة وغيرها من الجهات ذات الصلة بحاجة لبناء قاعدة من الكوادر المؤهلة كضرورة إستراتيجية، وليس مجرد جزء من أعمال الموارد البشرية .

وهناك ضرورة كذلك لتكثيف الجهود بما يمكن من تجسير الفجوة بين المخرجات التعليمية والمتطلبات الفعلية في سوق العمل، وبخاصة وأن هذه السوق تتميز بارتفاع مستوى المنافسة بها ” .

هذا وتعمل تراكس في 13 بلداً، مما يجعلها أكبر شبكة علاقات عامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أما على المستوى العالمي تصنف تراكس في المرتبة 107 على لائحة هولمز الدولية لأفضل 250 وكالة علاقات عامة في العالم، حيث تنتشر مكاتب الشركة في كل من جدة والرياض ودبي ومسقط والكويت والدوحة والمنامة والقاهرة وبيروت وعمان ودمشق، إلى جانب شركائها الإقليميين في تونس العاصمة والجزائر والدار البيضاء .

واختتم قائلاً، ” إن هدفنا يتمحور حول بناء تواجد محلي قوي وذلك عبر توظيف كوادر سعودية وتأهيلهم ليتحولوا من مقدمين للخدمات إلى خبراء حقيقيين .

ومن خلال هذا التوجه فإننا سنتمكن من تعزيز عملية تبادل المعرفة ونقل المهارات، وهذا يشكل جانباً أساسياً من عملية بناء ثقافة قوية تقوم على التعاون وتمكننا من تحقيق أعلى مستويات الرضا بين منسوبي الشركة، والارتقاء بأدائنا الى آفاق جديدة من الإبداع والتميز ” .

وقامت تراكس على مدى السنوات القليلة الماضية بإطلاق عددٍ من البرامج المميزة على المستويين الداخلي والخارجي من أجل تعزيز قيمة وأهمية وفائدة بناء صناعة علاقات عامة محلية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونجح كل برنامج من تلك البرامج في الفوز بجوائز عالمية .

فعلى سبيل المثال، فاز برنامج “مايستروز” بجائزة “سيبر” لعام 2015 كأفضل برنامج داخلي، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تشجيع وتطوير الكوادر ضمن شبكة تراكس .

وكذلك حصل برنامج “مقعد القيادة” الذي ابتكرته وطورته تراكس على جائزة “سيبر” للعام 2014، ويهدف هذا البرنامج إلى تدريب 1.200 طالب وطالبة على المستوى الجامعي في مجال العلاقات العامة عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015م .

وقد حازت تراكس على أكثر من 55 جائزة عالمية في مجال العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، وهي تضم أكثر من 200 خبير وممارس للعلاقات العامة، 85% منهم من الكوادر المحلية، لتكون بذلك أكبر تجمع للعاملين الناطقين باللغة العربية في هذا القطاع .

Mohamed-Al-Ayed - TRACCS CEO

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك