ggt64tr00001

“إطعام” الرياض تنشر ثقافة حفظ النعمة بين “ربات البيوت”

من ضمن مجموعة الحملات الخيرية في شهر رمضان المبارك ،  وللسنة الثانية على التوالي تطلق ” إطعام” في مدينة الرياض حملتها التوعوية التى تستهدف “ربات البيوت” من خلال توجيههم لعدم الإسراف وتقليل كمية الطعام المعد في كل وجبة ، وتحفيزهم لتوزيع الزائد من الطعام بطريقة لبقة على المستفيدين..

وعن تفاصيل الحملة تحدث المدير التنفيذي لإطعام بمنطقة الرياض الاستاذ / عامر بن عبد الرحمن البرجس:  أن ( إطعام)  تسعى من خلال الحملة إلى التذكير بأهمية نشر ثقافة حفظ النعمة في مجتمعنا، والتغلب على مظاهر البذخ ورمي الزائد من الطعام وإعادة توزيعه على المستفيدين  وايصال رسالة مفهوم حفظ النعمة الذي تسعى «إطعام» إلى تعزيزه ، حيث يُعد الدافع إلى إطلاق هذه الحملة .

وحول اختيار  شهر رمضان القادم موعد لإنطلاق حملة ” إحفظها.. وأكسب أجرها ” أكد بأن في الشهر الفضيل وللأسف يكثر الإسراف والمبالغة في المشتريات من المواد الغذائية والإستهلاك في إعداد في الأطعمة ، والذي يكلف كثيرا من الأسر مبالغ طائلة ومتزايدة عما تصرفه في الأشهر العادية ، وتشكل كميات الطعام الزائدة عن الحد والفائضة هدارًا اقتصاديا..

وعن الية تنفيذ الحملة نوه البرجس أن حملة ” أحفضها .. وأكسب أجرها” تقوم في الاساس على عدم رمي الزائد من الطعام وإعادة توزيعه على المحتاجين من خلال أطباق صحية سيتم توزيعها من خلال أكياس في عدد من مولات الرياض ( مجاناً)  يحيث يحتوي كل كيس على ستة أطباق مع اغطية صحية يطبع عليها تاريخ وساعة التعبئة وذلك لعدم ابقاء الطعام لمدة طويلة وضمان حمايته من الفساد، وسيكون مرفق (بروشور) يوضح طريقة حفظ الأطعمة وكيفية توزيعها داخل الطبق. اما بالنسبة لاستهداف ربات البيوت كما نعلم فأن المطبخ هو مملكة المرأة وهي التى تتحكم بالأصناف وكمياتها ،لذلك رسالتنا لها بعدم الإسراف وتقليل كمية الطعام المعد في كل وجبة إفطار.

يذكر ان ”إطعام” مرخصة ومسجلة رسمياً في وزارة الشؤون الاجتماعية نبعت من مجموعة من رجال الأعمال المحبين لعمل الخير، ويمكن لكافة الراغبين التعرف الى اهدافها ورسالتها زيارة الموقع الإلكتروني  www.saudifoodbank.com



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك