صورة جماعية للتكريم

المراعي ومكتب التربية العربي يكرمان متفوقي الخليج في المنامة ,,

استضافت مملكة البحرين حفل ” جائزة مكتب التربية العربي لدول الخليج للتفوق الدراسي بدورتها التاسعة لطلبة التعليم العام بالدول الأعضاء في دورته التاسعة، الذي يقام سنوياً بالتناوب في دول مجلس التعاون الخليجيبتمويل من شركة المراعي .

أقيم الحفل برعاية سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وحضور سمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة شركة المراعي، ومعالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج، وعدد من المسئولين وأولياء أمور الطلبة المتفوقين، بقاعة الدانة بفندق الخليج.

وأشاد وزير التربية والتعليم البحريني في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بشراكة المراعي ومكتب التربية العربي لدول الخليج في احتضان وتكريم متفوقي دول الخليج العربي، مؤكداً  أن تطوير قدرات الطلبة الإبداعية ومساعدتهم على تحقيق التفوق العلمي والدراسي يعد أحد أهم عناصر نجاح النظام التربوي . 

ثم ألقى سمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير كلمةً أعرب فيها عن جزيل شكره للقيادة البحرينية لاحتضان هذا اللقاء السنوي، وبيّن أن الاستثمار في الجيل الجديد يعتبر الطريق الأكثر جدوى والأوضح معالم لخدمة البلدان الخليجية وصناعة المستقبل المشرق، مشيراً إلى أن الاهتمام الرسمي والشعبي بجائزة التفوق الدراسي التي ينظمها مكتب التربية العربي لدول الخليج وشركة المراعي، يثبت أنها استطاعت تحقيق الأهداف المرجوة منها، والمتمثل في تعزيز التفوق في المراحل التعليمية المختلفة وتشجيع الطلبة على مواصلة التميز للحصول على أرفع الشهادات العلمية وصناعة جيل كامل من المتفوقين والنابغين والمتميزين .

من جانبه ألقى الدكتور علي بن عبدالخالق القرني مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج كلمةً أكد فيها أن هذه الجائزة تعد أجمل صورة للشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، كما أنها تعد فرصة للطلبة المتفوقين المكرمين للالتقاء والتحاور وتبادل الإنجازات، مضيفاً أن الحفل لهذا العام شهد حضور المتفوقين الذين سبق تكريمهم في الدورة الأولى التي عقدت في مملكة البحرين عام 2006، بعد أن حقق هؤلاء درجات عليا، حيث كانت الجائزة محفزاً لهم للارتقاء إلى هذه المناصب لخدمة أوطانهم .

وفي نهاية الحفل قام وزير التربية والتعليم وسمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير ومدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج بتكريم المكرمين في الدورة الأولى للعام 2006 تقديراً لهم على إنجازاتهم التي حققوها بعد هذه السنوات، إلى جانب تكريم المتفوقين للدورة التاسعة من طلبة وطالبات المراحل التعليمية الثلاثة بالدول الأعضاء بالمكتب .

 

 صورة جماعية للتكريم



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك