678c1311678700

وزير السياحة المصري: مصر تفتح ذراعيها لإخوانها العرب وتفتتح أول مكتب لهيئة تنشيط السياحة في المنطقة ,,

أعلن وزير السياحة المصري خالد رامي عن إطلاق حملة “مصر قريبة” الموجهة للسائح في الأسواق العربية، وذلك قبيل مشاركته في معرض سوق السفر العربي في دبي.

وفي إطار رؤية هذه الحملة الترويجية الكبرى التي تسعى لإختصار المسافات بين مصر والدول العربية التي تربطهم بها علاقة تاريخية وثيقة، أعلن الوزير عن افتتاح مكتب للهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، على أن يبدأ نشاطه في يوليو 2015 للإشراف على الأسواق العربية التي تشمل دول الخليج العربي و لبنان و الأردن .

وفي هذا الإطار صرح وزير السياحة المصري خالد رامي : “يسعدنا أن نقوم بإطلاق حملة “مصر قريبة” والتي تأكد على قرب مصر من إخوانها العرب ليس فقط جغرافياً بل وثقافياً وتاريخياً واجتماعياً في جميع المجالات .

وكعهدها دائماً تفتح مصر ذراعيها لجميع العرب وتستقبلهم بالترحاب و المودة، فهي حضن العروبة و قلبها النابض، حيث كانت وستبقى المركز الرئيسي لمختلف الأحداث الثقافية و الفنية و السياحية التي تشهدها المنطقة وأكثر الدول سعياً لإستقبال السائح العربي من خلال توفيرها لأفضل العروض السياحية بتكلفة تنافسية و قيمة مضافة لا مثيل لها في المنطقة” .

ويأتي إطلاق حملة “مصر قريبة” لهذا العام في أعقاب نجاح حملة “وحشتونا” في عام 2014، التي حققت نجاحاً كبيراً أدى إلى نتائج ملموسة في ارتفاع عدد السائحين من الدول العربية خلال عام 2014 من كلً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت مقارنة بعام 2013 حيث بلغت نسبة الزيادة نحو 68.6% من المملكة العربية السعوديةونحو  74.2% من دولة الإمارات العربية المتحدة ونحو 48% من دولة الكويت . 

وساهمت جهود وزارة السياحة والهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة في رفع مستوى السياحة الوافدة من الدول العربية إلى مصر منذ بداية 2015، حيث شهد عدد السائحين العرب الوافدين إلى مصر في الربع الأول من 2015 ارتفاعاً بنسبة 22% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي . 

وتأتي هذه النتائج الإيجابية في ظل الإستقرار السياسي المتزايد التي تتمتع به مصر والتعاون المباشر مع دول المنطقة للنهوض بالإقتصاد المصري الذي تمثلت أبرز ملامحه في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في شرم الشيخ خلال شهر مارس 2015.

وقد أسهم نجاح هذا الحدث الكبيرفي ترسيخ مكانة مصر الرائدة بين دول المنطقة، وإثبات قدرتها على استضافة زائريها من سائحين أو مستثمرين في ابرز وجهاتها السياحية واحتضانهم في بلدهم الثاني الذي ينعم بالأمن والإستقرار .

واختتم الوزير المصرى : ” استطاعت مصر على مدار خمسة آلاف عام من تاريخها الحضاري أن تتغلب على جميع التحديات، وقد عادت اليوم لتلعب دورها الرائد على صعيد المنطقة ولتحتضن أحبائها.

وبالرغم من جميع التحديات التي تواجهها، فهي مازالت من أكثر الوجهات أمناً للسائحين العرب والأجانب اللذين يحظون بإحتضان شعبي وحكومي.

وسنستمر بالتركيز على الأسواق العربية التي تعد جزءاً هاماً ومحورياً من تطلعاتنا الإستراتيجية هذا العام لزيادة عدد السائحين إلى 20 مليون سائح فى عام 2020″ .

 

H.E. Khaled-Ramy

His Excellency the Egyptian Minister of Tourism KhaledRamy announced the launch of the Egyptian Tourism Authority’s (ETA) new ‘MasrQariba’ campaign

The MasrQaribacampaign- whichmeans ‘Egypt is Close’ – is targeted at Arab audiences and is being launched prior to the upcoming Arabian Travel Market event in Dubai

In line with the campaign’s vision to bridge the distance between Arab countries that enjoy solid, long-standing historical ties with Egypt, HE also announced the opening of ETA’s new GCC headquarters in Abu Dhabi, which will be operational in July 2015 and is mandated to oversee activities in the Arabian Gulf, Lebanon and Jordan 

HE the Egyptian Minister of TourismKhaled Ramy said : “We are pleased to be launching the ‘MasrQariba’ campaign, which highlights that our proximity to Arab countries, is not just geographical, but also built on common cultural, historical and social grounds. As is customary for Egypt, we continue to welcome Arab tourists to our country as we maintain our position as a significant hub for culture, art and tourism in the region

We will also continue to create some of the most competitive offers and tourism packages for visitors from across the Middle East”

‘MasrQariba’builds on the success of ETA’s 2014 ‘Wahastouna’ campaign, which led to a significant increase in the number of tourists visiting Egypt from theKingdom of Saudi Arabia (KSA), the United Arab Emirates (UAE), and Kuwait

 : The overall 2014 increase in tourists in comparison to 2013 was 

  • 6 percent additional visitors from KSA
  • 2 percentadditional visitors from the UAE
  • Approximately 48 percentadditional visitors from Kuwait 

Egypt’s Ministry of Tourism and the ETA both played an important role in increasing the flow of Arab visitors to Egypt during the first quarter of 2015, where figures showed an increase of 22 percent in comparison to the same period in 2014

This overall positive trendis attributed to increased political stability in Egypt, as well as strategic partnerships with countries across the region

The Egypt Economic Development Conference in Sharm El Sheikh held in March showcased regional support for Egypt’s economy and also highlighted the country’s ability to host large eventsand position itself as a welcoming hub to investors and tourists alike

HE Khaled Ramy concluded : “Egypt has shown its ability to overcome challenges over the last 5,000 years, and today, the country is playing a leading role in the region

Egypt remains one of the most popular and safe destinations for visitors from all across the globe

We will continue to focus our efforts on Arab markets in the coming period, which are a key component of our strategic vision to increase the number of tourists to 20 million in 2020”



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك