mohamad

“ بنك الرياض راعياً ومشاركاً في ملتقى المحاسبة والمراجعة بنسخته الثالثة “

رعى بنك الرياض أعمال ملتقى المحاسبة والمراجعة الثالث، والذي أنطلقت فعالياته يوم الثلاثاء 21 أبريل برعاية معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وذلك بفندق “بارك حياة” بمدينة جدّة، وبتنظيم من الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين بالتعاون مع معهد المحاسبين القانونيين الباكستاني .

ويهدف الملتقى الذي يقام تحت عنوان “المحاسبة المالية: مواجهة التحديات المستقبلية” إلى بيان الدور المهم الذي تقوم به مهنة المحاسبة في تعزيز مقومات الاقتصاد الوطني، وخدمة مؤسساته، وتعزيز الدور الذي تقوم به المهنة لضبط أعمال المنشآت بأنواعها المختلفة، حيث سيشارك في أعمال الملتقى نخبة من أبرز المتحدثين والخبراء والمسؤولين وكبار التنفيذيين على المستوى المحلي والدولي .

وشارك بنك الرياض في الملتقى بحضور واسع من قبل ممثليه من قياديي وتنفيذيي مختلف قطاعات المالية والمحاسبية والالتزام والائتمان والمراجعة، في الوقت الذي يقدم فيه مدير إدارة الرقابة لدى البنك عبدالله بن مانع الزندان ورقة عمل خلال مشاركته كمتحدث في الجلسة المخصصة للحوكمة وإدارة المخاطر .

ويأتي اهتمام بنك الرياض في رعاية والمشاركة في أعمال الملتقى، بالنظر إلى أهمية ما يطرحه من نقاشات ويسلط الضوء على عدد من أبرز المحاور التي تعنى بالأداء المالي للمنشآت وسبل تطويره والحفاظ على إيقاعه الإيجابي، عبر تبني أرفع المعايير المحاسبية التي تكفل تحقيق أهداف تلك المنشآت ورعاية مصالح مساهميها وصيانة حقوق المتعاملين معها بالتوازي مع صيانة مقدرات الاقتصاد الوطني .

وكان ملتقى المحاسبة والمراجعة قد حظي خلال الدورات السابقة التي عقدت في كل من الرياض والدمام بنجاح لافت وأصداء إيجابية في ظل ما شهده من نقاشات جادة وطروحات نوعية.
وسيتخلل النسخة الثالثة من الملتقى عدد من الجلسات التي تشمل سلسلة من المحاور من بينها التحول إلى المعايير الدولية للتقارير المالية ، الفرص والتحديات ،تمويل المشاريع من خلال إصدار صكوك ( سندات اسلامية) ، فتح السوق المالية السعودي للمستثمر الأجنبي، المهارات المحاسبية والمالية ، الحوكمة وإدارة المخاطر.
mohamad



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك