ggjhrt0001

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تكشف عن أساليب الحياة المميزة في منطقة “الساحل” بحي المروج السكني الراقي

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عزمها على عرض العقارات الجديدة لـ 220 قطعة أرض مخصصة للفلل في منطقة “الساحل” بحي المروج، أرقى الأحياء السكنية في المدينة الاقتصادية والتي تلبي تطلعات المواطنين والمستثمرين على كافة المستويات. وسيتم إطلاق الفعاليات في كل من فندق “جدة هيلتون” خلال الفترة من 9 إلى 12 إبريل الجاري وفي فندق “الفيصلية” في الرياض من 16 إلى 18 إبريل 2015م.

 وتمتد منطقة “الساحل” على مساحة 280 ألف متر مربع، مطلة مباشرة على شاطئ البحر الأحمر بالقرب من ملعب الغولف “رويال غرينز” ذو الـ 18 حفرة. وستقدم لساكنيها عند استكمال تنفيذها فرصة التمتع بأفخم أنماط العيش في أجواء شاطئية راقية. وتضم المنطقة 220 قطعة أرض مخصص لبناء الفلل، ويبلغ متوسط مساحة الأراضي 900 متر مربع. بالإضافة، سيتم تزويد المشترين دون رسوم إضافية إمكانية الإختيار من بين 20 تصميم تتنوع ما بين النمطين العربي والإسباني اللذان يميزان حي المروج كوجهة ساحلية راقية بطابع البحرالأبيض المتوسط​. وتولى تصميم الحي نخبة من ألمع المهندسين وخبراء التخطيط العمراني، وتم تطوير المنطقة بأسلوب يقدم للمشترين خيار الحصول على أراضٍ تطل مباشرة على الشاطئ المجاور، أو الإطلالات البحرية الساحرة التي تحيط بالمشروع.

 بهذه المناسبة، أشار الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، إلى أن منطقة “الساحل” تمثل إضافة مميزة للمدينة الاقتصادية، تساهم بشكل فعال في تلبية الطلب المتنامي على العقارات السكنية الراقية الواقعة ضمن مجتمعات متكاملة ومزودة بمرافق شاملة تتناسب مع احتياجات نخبة العملاء السعوديين. وأضاف:”تم تصميم هذا المشروع ليوفر أسلوب حياة راقي وسط الإطلالات البحرية الرائعة والحدائق والمسطحات الخضراء. ويتمثل هدفنا الرئيسي في منح المستثمرين والسكان فرصة التمتع بنمط العيش الذي يعكس أعلى المعايير العالمية للرقي والفخامة”.

 من جانبه، قال السيد تشارلز بيلي، الرئيس التنفيذي للتطوير العقاري في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “تمثل منطقة “الساحل” الجزء الأخير من مجتمع الواجهة البحرية ضمن حي “المروج” الراقي ويقدّم فرصاً استثمارية لا تضاهى على المدى الطويل. وتمتاز قطع أراضي الفلل بأسعارها التنافسية التي تبدأ من 888.888 ريالاً سعودياً على مدى أربع سنوات، على أن يتم البدء بتسليم الأراضي السكنية خلال عام 2017″.

وأضاف بيلي:”سوف يتمتع سكان المنطقة ببيئة سكنية عصرية راقية، تضم مرافق مختلفة للراحة والرفاهية منها: ممشى وحدائق خضراء للتنزه، ومجموعة واسعة من الخدمات والتي تشمل المطاعم المطلة على الواجهة البحرية والمحلات التجارية ومركز التسوق وخدمات الرعاية الصحية والمساجد والمدارس مثل “أكاديمية العالم” أول مدارس المدينة.” مضيفاً:” أن المدينة الاقتصادية تعكف حالياً على تطوير المركز الرياضي وملعب الغولف “رويال غرينز” ومبنى نادي الغولف، ونتوقع أن تشهد إقبالاً كبيراً من قبل سكان المدينة الاقتصادية والعاملين فيها والمتطلعين إلى أسلوب حياة حيوي وصحي.”

 يعد حي “المروج” الذي تبلغ مساحته الإجمالية 4.9 مليون متر مربع، أرقى الأحياء السكنية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية. وينقسم إلى ثلاثة مناطق رئيسية وهي: منطقة “منازل المروج”، ومنطقة “الغولف” المطلة على ملعب الغولف ذو الـ 18 حفرة، ومنطقة “الساحل”.

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك