llo8le00001

إبراهيم الفاتي مديراً عاماً لفندق وأبراج مكة هيلتون

يعد فندق وأبراج مكة هيلتون من أبرز فنادق سلسلة فنادق هيلتون العالمية الفخمة، وهو ينهي هذا العام عقدين من الزمن كرمز للضيافة الفارهة في مكة المكرمة، بإطلالته البهية على الحرم المكي الشريف. واليوم، تعد فنادق هيلتون معالم هامة في مسيرة التطوير المجيدة للعاصمة المقدسة.

وفي إطار التغييرات الشاملة التي تقوم بها سلسلة فنادق هيلتون العالمية بفنادق العاصمة المقدسة، قامت الإدارة العامة مؤخراً بتعيين إبراهيم الفاتي المدير العام لفندق وأبراج مكة هيلتون لإدارة كافة شؤون فنادق هيلتون في العاصمة المقدسة. شغل الفاتي منصب مدير فندق وأبراج مكة هيلتون لمدة خمسة عشر عاماً، وأبدى كفاءة عالية في تشغيل الفندق والارتقاء بمستوى أداءه طيلة فترة خدمته.

ويأتي التعيين الجديد ليتوج تفاني الفاتي في خدمة العملاء والتفاته لأدق التفاصيل وفهمه العميق لمعنى الجودة، والذي يعكس أسلوب وسياسة سلسلة فنادق هيلتون العالمية، والمفهوم الحقيقي لحسن الضيافة بأرقى مستوياتها، ناهيك عن تحصيله العلمي العالي، حيث حصل الفاتي على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة وسترن الينوي الأميركية، وذلك قبيل التحاقه بالعمل في قطاع الضيافة.

ويتسم تعامل إبراهيم الفاتي بالمرونة والجدية في آنٍ معاً مما أكسبه ثقة منسوبي فندق وأبراج مكة هيلتون، بالإضافة إلى قدرته على تحقيق مستويات رضا عالية من قبل نزلاء وضيوف الفندق بمكة المكرمة.

من جهة أخرى، تمت ترقية إبراهيم عطوة  إلى منصب مدير فندق وأبراج مكة هيلتون، وذلك بعد أن شغل منصب مدير تطوير الأعمال طيلة العشرة أعوام السابقة. وكان لعطوة دورٌ ملوسٌ في تنمية موارد الفندق والارتقاء بالأداء الاقتصادي.

وقد أكد إبراهيم عطوة أنه سيعمل على تطبيق سياسات سلسلة فنادق هيلتون العالمية لمواكبة أرقى معايير الضيافة بالفندق. كما  أمضى السيد عطوة أكثر من 30 عاماً على رأس عدة أقسام لفنادق هيلتون العالمية في عددٍ من دول المنطقة.

على صعيدٍ آخر، تمت ترقية عصام العشري مديراً لتطوير وتنمية الأعمال بفندق و أبراج مكة هيلتون، حيث عمل خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية،  على تطوير أداء الأجنحة بالفندق في فترة الافتتاح بنجاح ما جعل يجتاز تلك المرحلة بسهولة، وعمل على تكييف أداء الفندق لينافس الفنادق المجاورة من ذات الفئة.

وقد أوضح عصام العشري أن الارتقاء بأداء الفندق تطلب وما يزال تطبيق مستوى عالياً من معايير الجودة الشاملة وكفاءة الأداء للأقسام البيعية للفندق سعياً للارتقاء بإيرادات الفندق، وضمان تحقيق أعلى مستويات الرضا لدى الضيوف.

ومما لا يخفى على أحد أن كل هذه التغييرات الإدارية ما كانت لتحدث لولا المساندة والمباركة الدائمة من قبل شركة مكة للإنشاء والتعمير والتي تؤمن إيماناً كاملاً بأهمية توفير كافة الخدمات عالية المستوى، وسبل الراحة لضيوف بيت الله الحرام، وجعل زيارتهم للعاصمة المقدسة لا تنسى.

llole00002

llole00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك