03

فنون التراث تطرح تشكيلتها الجديدة من الاثواب والازياء والمنتجات التراثية

كعادتها السنوية تتحفنا فنون التراث قبل شهر رمضان الكريم بطرح تشكيلتها الجديدة من الاثواب والازياء والمنتجات التراثية التي صممت بشكل حضاري وبوجدة عالية وبنامل سعودية تعمل طيلة العام على طرح تلك التشكيلة سنوياً الا ان هذا العام 2014 جاء مختلفا اذ خصصت فنون التراث لجان متعددة ومستقلة لتقديم منتجات تراثية سعودية عالمية تناسب كل الفئات والاعمار بدون تحفظ او قيود وكذلك بجودة عالية ولا يوجد لها منافس او منتجات شبية في السوق وكشفت ذلك المدير العام لشركة فنون التراث التابعة لجمعية النهضة النسائية الخيرية في السعودية الأستاذة سمية بدر بقولها أننا سنوياً نحرص على انتاج ازيائنا التي نشر عليها بعناية فائقة ونقدمها لعملائنا في السعودية والخليج وفي الخارج وهي تصاميم عالمية يشرف عليها مجموعة من المبدعات المصممات السعوديات وكذلك بعض المصممين العالميين الا انها تحتوي ويظل فيها لمسة بسيطة تراثية تمثل المملكة العربية السعودية كما حرصنا هذا العام على التجدد من خلال وضع لجان مستقلة لمنتجاتنا فلدينا الازياء وهي الاثواب والتصاميم الخاصة وغيرها ولدينا الجانب الاخر وهي المنتجات التراثية بانواعها وينتجها موظفات لدينا سعوديات من ذوي الاحتياجات الخاصة وهي ذات جودة عالية وهذا العام هناك تنوع كبير تجاوز وفاق كل التوقعات وأن شركة فنون التراث تعد أحد مراكز الجمعية السبعة، مضيفة أن الهدف الرئيسي من إنشائها هو جذب الجيل الجديد من خلال تطور المركز وتحوله إلى شركة تحتوي على مشغل ومن ثم تحول إلى مصنع صغير بمهارات عالية على أيدي حرفيات سعوديات، مبينة  أننا في الشركة نسعى إلى تدريب وتأهيل السيدات السعوديات وعمل دورات لخريجات الجامعات لافتة إلى أن شركة فنون التراث تعمل تحت مظلة جمعية النهضة النسائية الخيرية وبدأنا العام الماضي من خلال إعادة هيكلة العمل في الجمعية ودراسة تحويل مراكزها الإنتاجية إلى شركات، مؤكدة أن شركة فنون التراث من أولى الشركات التي تملك الجمعية رأس مال كبير منها، موضحة أن الشركة تملك الآن ثلاثة فروع في مدينة الرياض وجدة.

وأضاف الأستاذة سمية باعتبار أن جمعية النهضة النسائية أول جمعية خيرية سعودية فقد بدأت فكرة إنشاء مراكز متنوعة في العاصمة الرياض مع انتقال السفارات الأجنبية إلى الرياض، مبينة أن الجمعية لها دور بارز في توعية وإعطاء فكرة لكل زوار السعودية من سيدات المجتمع الدولي والمجتمع والسلك الدبلوماسي عن الزي والتقاليد في السعودية والتراث قديما وكيف كانت الأزياء والأعمال والأواني وغيرها من المشغولات والحرف القديمة التي تمثل كل مناطق السعودية، موضحة أن صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت خالد بن عبد العزيز كانت صاحبة فكرة إنشاء هذا المركز لافتة إلى أنه خلال الـ 20 الماضية استطاعت الجمعية أن تجمع من مختلف مدن وقرى السعودية مقتنيات تراثية وأصبحنا في فترة قصيرة ننافس أكبر المتاحف في السعودية، مبينة أن الأمر لم يقتصر على المقتنيات التراثية فقط بل امتد إلى الحلي والأبواب القديمة والمشغولات والسجاد والملابس الرجالية والنسائية والتحف كذلك، مؤكدة أنه بعد جمع هذه المقتنيات تم إرسالها إلى أميركا عن طريق الأميرة هيفاء الفيصل حتى تم المحافظة عليها ومن ثم تتم إعادتها وتجديد بعضها والمحافظة عليها من عوامل التعرية خصوصا أن بعضها كانت شبه متهالكة.

ولفتت المدير العام لشركة فنون التراث التابعة لجمعية النهضة النسائية الخيرية إلى أبرز الحرف التي تقوم بها الشركة ومنها التصميم والتطريز اليدوي والحفر على الزجاج والرسم على الجلد والخشب والأعمال الفخارية والخياطة كذلك وقسم التصميم التراثي، كاشفة أن عدد الحرفيات من السعوديات حتى الآن يبلغ 70 حرفية مشددة على أن الوعي لدى المجتمع السعودي زاد وذلك لأن الهدايا تمثل التراث السعودي بمختلف أطيافه، مشيرة إلى عدد من التحديات التي تواجههم ومنها صعوبة التواصل مع بعض الجهات الحكومية وعدم تقبل هذا العمل مئة في المئة، إضافة إلى عدم كفاية الوقت والمهلة عند طلب الكميات الكبيرة حيث إن الحرفيات السعوديات لدينا من ذوي الاحتياجات الخاصة ونحن في نهاية الأمر لا نقارن بالمصانع في الصين أو غيرها.

وأشارت الأستاذة سمية إلى أبرز منتجات الشركة ومنها الأثواب والعباءات التراثية والبشوت للنساء والرجال والدقلات ولبس المخصص للعرضات في السعودية والهدايا الفخارية، موضحة أن الشركة تقدم دورات تدريبية مختلفة للحرفيات مبينة أننا نعقد هذه الدورات على مدار العام ونحن بصدد تطوير وتدريب فتيات من خارج الشركة لديهن الرغبة في تعلم حرفة من الحرف التي نقدمها وهي خطوة جريئة وجديدة في المجتمع السعودي، مؤكدة أن الشركة تعتمد على اليد حتى يبقى أي عمل نقدمه تراثيا حقيقيا وليس كما هي حال السوق.

 

05 06 01



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك