سddسس55ففغغ6666y00001

لكزس تستعد لموسم سباقات 2020  

 

ضمن استعدادات لكزس لموسم سباقات 2020 أعلنت لكزس عن تعيين كايل بوش سائق فريق جو غيبس في سباقات ناسكار كواحد من متسابقي التحمل الذين سوف يتنافسون وراء عجله قيادة لكزس RC F GT3  في سباق التحمل 2020 رولكس 24 في دايتونا.

وقد تم الإعلان عن هذا الخبر في الحدث السنوي الخاص بيوم رياضة السيارات والذي أقيم في مقر شركة لكزس للسيارات في أمريكا الشمالية في مدينة بلانو، تكساس.

في هذا الصدد عبر “كايل بوش ” عن شكره لأعضاء فريق لكزس لرياضة السيارات، وفريق ايم فاسير سوليفان وقال: ” أن تتاح لي الفرصة للمنافسة في هذا السباق المميز “رولكس 24” هو بالتأكيد شيء حلمت به وأردت أن أفعله وأتمنى أن أحقق فيه فوزاً مشرفاً لأضيفه إلى مجموعه إنتصاراتي وجوائزي “.

ومن المتوقع أن يشارك كايل بوش بطل سلسلة سباقات ناسكار في سباق بطولة IMSA WeatherTech سبورت كار وسباق رولكس 24 لأول مره في واحده من سيارتي لكزس من طراز  RC F GT3  حيث سينافس في فئة GTD .

وقال جيمي فاسير قائد فريق ايم فاسير سوليفان “نحن مسرورون بأن يكون لدينا متسابق من عيار كايل للإنضمام إلى فريق ايم فاسير سوليفان لإفتتاح موسمنا 2020 في رولكس 24 في دايتونا “، وخاصة أن كايل قد أثبت أنه يمكن أن يتنافس ويفوز بالعديد من السباقات، ونحن نتطلع بتفاؤل إلى قيادته لسيارة لكزس  RC F GT3 في دايتونا.”  وأضاف “لقد فاز كايل بوش ببطولة كأس ناسكار الأولى لسائقي سيارات تويوتا في 2015 وهو السائق الذي حقق 186 إنتصاراً عبر سلسلة سباقات ناسكار الوطنية الثلاثة، وبشكل عام، لقد حقق 207 فوزاً وظيفياً في سباقات ناسكار، وسجل ما مجموعه 55 نصراً في سلسلة سباقات ناسكار وهو يحمل سجل ناسكار لمعظم الإنتصارات في كل من سلسلة اكسفينيتي (96) وسلسلة سباقات غاندر للشاحنات على الطرق (56)، وهو حالياً يبحث عن فوزه الثاني بكأس بطولة السلسة مع إثنين من السباقات المتبقية في موسم 2019، بعد أن حقق بطولة ناسكار للسنوات الأربع الماضية.  وقد كان كايل لاعباً أساسياً في سباقات تويوتا لأكثر من عقد من الزمان، وهو أكثر السائقين فوزاً في برنامج ناسكار تويوتا، وقد حقق المركز الأول للعديد من البطولات طوال فترة وجوده في الفريق، ونحن سعداء جداً بإنضمامه إلى فريق ايم فاسير سوليفان وقيادة لكزس RC F GT3 في حدث عالمي مثل سباق رولكس 24 في دايتونا”.

سddسس55ففغغ6666y00002

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك