lkjljljممعععع88ههنتالببررلاىىىةةاش00001

شركة الطلائع  تحتفل بمرور 70 عامًا على شراكتها مع بريجستون – صانع الإطارات الأوّل في العالم

 

تحتفل شركة الطلائع ، الموزّع الوحيد لإطارات بريجستون في المملكة العربية السعودية، بمرور 70 عامًا على شراكتها الوطيدة مع بريجستون، ما يجعلها إحدى أطول الشراكات الدولية عمرًا في المملكة. بهذه المناسبة، أعلنت شركة الطلائع نيَّتها إقامة احتفال كبير في جدّة في 21 أكتوبر، سيحضره كبار المدراء التنفيذيين في شركتي الطلائع وبريجستون، بالإضافة إلى حشد غفير من العملاء والموزعين والموظفين.

شدّد السيد ألبير يوكسل، الرئيس التنفيذي لشركة الطلائع المحدودة، على أهمية هذه المحطّة اللافتة في الشراكة مع بريجستون، قائلًا “نفتخر بهذه الشراكة طويلة الأمد مع بريجستون، التي بدأت قبل 70 عامًا بفضل الرؤية المُبدِعة لسموّ الشيخ ’علي بقشان‘ ومؤسّس شركة بريجستون السيد ’إيشيباشي‘. يكمن السرّ وراء إنجازاتنا المتلاحقة بتعاوننا الوثيق المُرتكز على أسس راسخة أرساها مؤسسا الشركتيْن. نحن نتصدَّر حاليًّا سوق الإطارات السعودي ونسعى جاهدين بشكل دائم إلى توفير أفضل المُنتجات مع أرقى مستوى من الخدمة.”

تطوَّرت تكنولوجيا الإطارات بشكل هائل في العقود القليلة الماضية، وشهد سوق الإطارات السعودي تحوّلات شتّى. وتتصدَّر شركتا بريجستون والطلائع السوق المحلّي بفضل مُنتجات عالية الجودة وخدمة ممتازة. في تلك الأثناء، تعمل شركة الطلائع جاهدًا على تطوير أسلوب عملها عبر الارتقاء باستراتيجياتها في التسويق والتوزيع والمبيعات، مع الإستثمار المكثّف في تحديث مرافقها وتدريب موظفيها للإستجابة إلى احتياجات عملائها المتغيَّرة.

“أرست ’رؤية المملكة العربية السعودية 2030‘ مناخًا رائعًا يُشجِّع على الإستثمار في قطاع المواصلات. وبما أنّ رؤية شركة الطلائع تقضي بتصدّر السوق المحلي بأفضل المُنتجات والخدمات المُقدّمة إلى العملاء، نسعى حاليًّا إلى الإرتقاء بعملنا ككل وسط إصرار على إرساء معايير جديد من الأداء في السوق المحلي. في هذا السياق، يبقى تركيزنا على العملاء في طليعة اهتماماتنا،” أضاف السيد ألبير يوكسل.

يتضافر إلمام شركة الطلائع بحذافير السوق السعودي مع سُمعَة بريجستون الرائدة في سوق الإطارات العالمي، بالأخصّ في الظروف المناخية القاسية، ليُحقِّقا سويًّا نجاحًا باهرًا في المملكة العربية السعودية، حيث يختار ملايين السائقين إطارات بريجستون لما توفّره من عناصر سلامة متفوّقة. لهذا السبب، تبقى شركة الطلائع مُطمئنة إلى مستقبل مُشرق لها في المملكة.

وختم السيد ألبير يوكسل قائلًا، “يسطع سجلّنا بتاريخ مُتباهٍ ومُشرق يمتدّ 70 عامًا من الزمن. على الرغم من ذلك، حافظنا على روح الشباب والحماس ذاته الذي شعرنا به في أول يوم عمل لنا، ونحن على أهبة الإستعداد للإرتقاء بالسوق السعودي نحو المستقبل. أنا على ثقة بقدراتنا ومتأكد من نجاحنا في المستقبل بفضل المواهب السعودية الفذّة والمتنامية في شركتنا القوية. أضف إلى ذلك الثقة المتبادلة بيننا وبين عملائنا وموزِّعينا عبر المملكة.”

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك