ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00013

65% من سكان السعودية يستعينون بالموسيقى خلال فترة تعافيهم من المرض

كشفت دراسة جديدة أجرتها “ديزر” (Deezer)، المنصة الرائدة عالمياً لخدمة البث الموسيقي، في المملكة العربية السعودية أن الموسيقى تلعب دوراً كبيراً في تحسين الحالة المزاجية والعاطفية للأشخاص، حيث ذكر 85% من الذين شملتهم الدراسة أنهم يستمعون إليها عندما يشعرون بالتوتر أو العصبية.

 كانت “ديزر” (Deezer) قد استقصت آراء عينة تتألف من 2,000 من البالغين في المملكة لمعرفة اللحظات المؤثرة في الحياة التي تجعلهم يرغبون في اكتشاف موسيقى جديدة. وتوصلت الدراسة إلى أن 68% من المشاركين يعتقدون أن الموسيقى لديها القدرة على مساعدتهم خلال مرحلة التعافي من المرض، وأن 21% منهم يميلون إلى اكتشاف موسيقى جديدة في مرحلة النقاهة.

 وسواء كان المرء يشعر بالسعادة أو الحزن، فإن الحالة المزاجية تشكل مؤشراً جيداً لاكتشاف موسيقى جديدة. ويلجأ 76% من المجيبين إلى قوائم تشغيل “مزاجية” لتتناسب مع حالتهم العاطفية، وعن طريق ذلك، يبحث أكثر من 30% منهم عن الاسترخاء، و18% عند الشعور بالتوتر، و 18% عندما يشعرون بالسعادة، و36% عند الشعور بالاكتئاب.

 كما يمكن للتغيرات الإيجابية التي تحدث في حياة الشخص أن تحفزه لاكتشاف موسيقى جديدة، حيث أشار 35% إلى أنهم يقومون بذلك عندما يبدؤون وظيفة جديدة. كما تعد المغامرة هي الأخرى أحد العوامل التي تشجع على ذلك، حيث ذكر 34% ممن شملتهم الدراسة أنهم يبحثون عن موسيقى جديدة عند السفر أو استكشاف العالم، بينما يعتمد 35% عليها لمساعدتهم في العثور على هواية جديدة.

 وتعليقاً على نتائج الدراسة، قال أوريليان هيرولت، رئيس قسم البحوث والبيانات لشركة “ديزر”: “إن الموسيقى هي جزء لا يتجزأ منا، وتستمر الموسيقى التصويرية لحياتنا في التطور باستمرار. إنه لأمر رائع أن ندرك من خلال نتائج هذه الدراسة أن اكتشاف الموسيقى يرتبط بشكل وثيق بالمراحل والأحداث المهمة التي يمر بها الأشخاص في حياتهم. أشعر بالفخر بأن أقول إنه مع 56 مليون أغنية متوفرة على الطلب، فإن ’ديزر‘ تمتلك كل ما يلزم لتكون الرفيق الذي يحتاج إليه الناس عندما يتعلق الأمر بالموسيقى، والتي تضع بين يدي المستمعين خيارات لا تنتهي من الموسيقى التي تتناسب مع مختلف لحظات حياتهم وحالاتهم المزاجية”.

 يذكر أن “ديزر” كانت أيضاً قد استقصت آراء 8,000 من البالغين من خمس دول، بما في ذلك مصر والبرازيل وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بهدف تحديد لحظات الحياة المحورية التي تلهم الأشخاص لاكتشاف موسيقى جديدة. ومن المثير للاهتمام، أن اللحظات التي نفضل فيها الاستماع إلى الموسيقى في حياتنا تختلف من بلد إلى آخر، حيث أشارت الدراسة إلى أن 70% من البرازيليين يجدون المواساة في اكتشاف موسيقى جديدة بعد المرور بتجربة انفصال عاطفي. في حين أن البرازيليون (29%) والمصريون (41%) غلب عليهم أنهم يدعون أنهم يعرفون أغنية أو فنان ما عند سؤالهم في المرة الأولى التي يخرجون فيها مع شركائهم، بينما يميل الفرنسيون إلى الصراحة في ذلك، حيث بلغت نسبة الذين يدعون معرفتهم بالموسيقى 18%. وعند الحديث عن الألمان، فهم الأكثر ميلاً للاستماع إلى موسيقى جديدة للتعافي في تلك الأوقات التي يحسون فيها بالمرض أو الحزن (68%)، غير أنهم الأقل تفضيلاً لاستخدام قوائم تشغيل مزاجية لاكتشاف الموسيقى الجديدة (50٪).

 يمكن لعشاق الموسيقى الاستماع إلى حوالي 56 مليون أغنية من خلال “ديزر” على الطلب. لمعرفة المزيد، تفضلوا بزيارة www.deezer.com.

ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00011 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00012 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00014 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00015 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00016 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00017 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00018 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00019 ءءئئkkkiijjiijjii99yyyyؤر00020



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك