ؤdاييببققثييي4455ئe00002

فريق جامعة الفيصل يفوز في مسابقة “احفظها!” التسويقية لمطاعم شاورمر بهدف زيادة الوعي عن هدر الطعام

أعلنت سلسلة مطاعم شاورمر السعودية الفريق الفائز في مسابقة “احفظها!” التسويقية التي أقامتها شاورمر لطلاب الجامعات السعودية بهدف زيادة الوعي عن مشكلة هدر الطعام في المملكة، ويتكون الفريق الفائز من 4 طالبات في جامعة الفيصل قسم التسويق وهم: ريانة السيف، أفنان الحبيب، ريم شيبه وشادن الدايل.

والرسالة الأساسية لحملة التوعية الوطنية الجديدة التي طورتها وقادتها الطالبات هي: ” يجب على كل واحد من أبناء الوطن أن يتشارك في المسؤولية والفرصة من خلال المساهمة في حل هذه المشكلة التي تكلف السعودية أكثر من 12 مليار ريال سعودي نتيجة لهدر مختلف أنواع الطعام في سلة المهملات سنويًا.  

كان الهدف من مسابقة “احفظها!” هو تحدي الطلاب لاكتشاف أفضل الإبداعات والطاقات التسويقية لديهم من أجل زيادة الوعي بقضية اجتماعية واقتصادية تتحدى موارد الغذاء والمياه المحدودة في المملكة، وقدم أكثر من 150 من طلاب الجامعات السعودية أفكارهم للمشاركة في المسابقة للحصول على فرصة المشاركة في ورشة عمل تدريبية مكثفة مدتها ثلاثة أيام، حيث انتهت مع اختيار الفريق الفائز من جامعة الفيصل، والذين تميزوا في نهجهم الإبداعي واختيار فكرة فريدة لتمكين المجتمع على العمل لحل مشكلة هدر الطعام، مما أتاح لهم فرصة فريدة لقيادة الحملة الوطنية الممولة من شاورمر للتوعية بهدر وفقد الطعام.

 ويذكر أن الفريق الفائز بإعداد فيلم قصير يشرح أنه من السهل جدا أن تحدث قراراتنا وإجراءاتنا اليومية البسيطة فرقًا كبيرا في حاضرنا ومستقبلنا، وذلك بالإضافة إلى عناصر متعددة من وسائل الإعلام التقليدية والاجتماعية التي تضمن برنامج التثقيف الوطني المتكامل الذي طوره الفريق.  

وقال الفريق الفائز: “بإمكان الفرد إما أن يكون جزءًا من المشكلة أو جزءًا من الحل، ونعتقد أن الشباب في جميع أنحاء المملكة يريدون أن يكونوا جزءًا من الحل، فبالتالي، اخترنا الفيلم كمنصة أساسية للوصول إلى الشباب وإلهامهم بفكرتنا، حيث أردنا أن نخلق مفهوما بديلا يركز على بناء شعور بالمسؤولية الشخصية لدى المجتمع حتى تساعد قراراتهم وإجراءاتهم اليومية في حل مشكلة هدر الطعام على المستوى الوطني، بالإضافة إلى نشر رسالة بأنه يمكننا تغيير سلوكياتنا الفردية لإحداث تغيير حقيقي”.

وأضاف الفريق: “من خلال العمل عن كثب مع فريق شاورمر، تمكنوا من تشجيعنا على تقديم أفكارنا الإبداعية القادرة على إلهام الشباب للعمل طبقا لعلامة شاورمر التجارية، كما ساعدونا في استخدام فكرتنا الأساسية وتجربة ورشة العمل التدريبية وما تعلمناه في دورات التسويق بالجامعة لتطوير حملة مبدعة وجذابة مع استخدام مجموعة واسعة من الأدوات ووسائل الإعلام التقليدية والحديثة للوصول إلى جمهورنا المستهدف وتشجيعهم على تغيير سلوكهم “.

بمناسبة احتفال سلسلة مطاعم شاورمر بالذكرى العشرين لتأسيسها، يأتي إطلاق حملة “المسؤولية الاجتماعية “احفظها!”، وهي أكثر البرامج الاجتماعية طموحًا وشمولًا في تاريخ الشركة والمصممة للمساعدة في معالجة مشكلة هدر وفقد الطعام المتزايده في المملكة العربية السعودية.

تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى في العالم من حيث إجمالي هدر الطعام، وتشير الإحصاءات الصادرة في مسح جديد أجرته المؤسسة العامة للحبوب أن نسبة 33٪ من إجمالي المواد الغذائية في المملكة ترمى في مكبات النفايات والتي تبلغ 4 ملايين طن سنوياً وتقدر قيمتها بـ 12 مليار ريال سعودي.

 وقال عبدالمحسن الربيعة ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ ” شركة الأغذية المبتكرة” الشركة الأم لشاورمر: “بصفتنا رواد في صناعة الأغذية السعودية ، نتشارك مسؤولية دعم الجهود الحكومية لمعالجة مشكلة هدر الطعام الوطنية التي لها تأثير اجتماعي واقتصادي طويل الأجل. فبالتالي، نواجه هذه القضية مع شاورمر على صعيدين. الأول هو التزامنا المستمر بالاستثمار في الأفراد والتكنولوجيا والعمليات في محاولة للتخلص من هدر الطعام في شاورمر. و الثاني هو استغلال مكانتنا في بناء ونشر الوعي بخطورة هذه المشكلة في جميع أنحاء المملكة وإشراك مجموعة واسعة من الناس لاتخاذ الإجراءات اللازمة”.

أطلقت الحملة التوعوية الوطنية الجديدة “احفظها!” بقيادة الطلاب في شهر رمضان، حيث تصل المخلفات الغذائية الى ذروتها في المملكة العربية السعودية، نتيجة لتجمع العائلات للاحتفالات في جميع أنحاء المملكة.

ومن جانبه قال فيصل الرشيد، مدير التسويق بشاورمر،”إن هدر الطعام يمثل مشكلة معقدة، ولكن يمكن أن يلعب كل فرد وكل أسرة في وطننا دورًا في حلها، ويقول فريق جامعة الفيصل: لسنا بحاجة إلى إفهام الناس عن التأثير الطويل الأجل لقضية هدر الطعام لدينا على مستوى الوطن فحسب، بل علينا أن نلهم المجتمع السعودي ونحفزهم على العمل الجاد لحل هذه المشكلة الكبيرة، ويعتبر شهر رمضان هو الوقت المثالي لإطلاق هذه الحملة.

وأضاف الرشيد قائلا: “يسعدنا أن نرى طلاب جامعة الفيصل شغوفين للغاية بهذه المسألة، لأنهم يمثلون الجيل القادم من القادة السعوديين الذين يظهرون القوة الإيجابية لشبابنا للمساهمة في مستقبل أفضل لنا جميعًا “

حملة “احفظها!” من شاورمر التي تعد واحدة من الأكبر والأسرع نموا من سلاسل المطاعم في المملكة السعودية، ستستمر لمدة عام وتهدف إلى جذب انتباه الجمهور من المواطنين والمقيمين إلى طرق الحد من مشكلة تفاقم هدر وفقد الطعام في المملكة العربية السعودية وتقديم حلول عملية لها، حيث ستساهم هذه المبادرة في إشراك الشباب والأسر والمطاعم وأصحاب المصلحة في تغيير النظام البيئي المعروف بـ “من المزرعة إلى المائدة إلى مكب النفايات” حتى يحمل كل واحد منهم المسؤولية لمساعدة الدولة في معالجة قضية خطيرة ذات تأثير بعيد المدى على المجتمع السعودي.

ؤdاييببققثييي4455ئe00001 ؤdاييببققثييي4455ئe00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك