kkءءهه8833ثثييببللاe00002

80 في المائة نسبة الأطفال الذين يستخدمون تقويم الأسنان في السعودية

كشفت أول استشارية سعودية في مجال الاسنان الدكتور ايمان فطاني أن نسبة الأطفال الذين يستخدمون تقويم الأسنان في السعودية تصل إلى 80 في المائة، مشيرة إلى أنها نسبة عالية جدا وفي ازدياد مستمر مرجعا الأمر إلى خليط من الأسباب التي تتضمن الوراثة وقلة التوعية بأهمية تنظيف الأسنان مما يسبب سقوطها، موضحه أن ذلك سبب رئيسي في تزاحم الأسنان التي لم تظهر بعد، إضافة إلى ضيق التنفس الذي يجعل الطفل ينام وفمه مفتوح فيؤثر هذا الأمر على الأسنان سلبا.

وأوضحت الدكتورة ايمان أن طب تقويم الأسنان هو أحد فروع طب الأسنان الذي يهتم بدراسة وتشخيص وعلاج حالات سوء إطباق الأسنان مبينا أن أي شذوذ في مظهر السن يؤثر بالضرورة على مظهر الفم الخارجي ويؤدي لحدوث مشاكل كثيرة منها صعوبة في النطق والكلام ومضغ الطعام، وصعوبة العناية الشخصية بأسنان المريض، وكذلك سوء العضَّة.

وشددت على أن علاج تقويم الأسنان آمن إذا ما تم بالطريقة الصحيحة والأيدي الصحيحة وكان هناك تعاون وتجاوب كاملين من قبل المريض، وهنا يكمن دور اختيار الطبيب المؤهل والمتمكن الذي يستطيع التعامل مع الحالة بشكل علمي دقيق ابتداء من التشخيص السليم ومن ثم الطرق العلاجية التي تناسب كل حالة وانتهاء بالحصول على أفضل النتائج الممكنة بدون أضرار جانبية.

وتطرقت إلى أسباب اللجوء إلى التقويم ومنها عدم انتظام الأسنان أو خروج السن عن موقعها الطبيعي فيبدو الفم مزدحمًا بالأسنان وربما يكون السبب عادة فموية سيئة مثل مص الأصابع واللسان، حيث تؤثر بالسلب على شكل السن وعلى نمو عظام الفكين، وخصوصًا في السن المبكر، وقد يكون السبب الخلع المبكر للأسنان اللبنية بسبب حدوث التسوس والنخر، أو ربما بسبب ارتخاء عضلات اللسان. ومن أسبابه أيضًا عدم تناسب في إطباق الفك العلوي على الفك السفلي أو ربما مشكلة في تناسب كلا الفكين مع بعضهما وربما بسبب كبر أو صغر حجم أحد الفكين عن الآخر و هذا السبب يكون غالبًا سببا وراثيا.

وأشارت إلى أن تقويم الأسنان يهدف إلى إعادة الوضع الطبيعي للفم ووظائفه، ليس ذلك فحسب إنما يهدف أيضًا إلى تحسين مظهر فم المريض الخارجي مما ينعكس بالإيجاب على حالته النفسية وعلى ثقته بمظهره الشخصي وثقته بنفسه.
واوضحت أن من أهم فوائد تقويم الأسنان تحسين وظائف الكلام والنطق التي ربما تؤثر على التخاطب مثل الثئثئة و اللعثمة، وعلاج مشاكل بروز الفكين أو أية تشوهات بهما وضبط الوضع الصحيح لهما، والعمل على استعادة استقامة شكل الأسنان. بالإضافة إلى تحسين أداء أسنان المريض والأنسجة الفموية مثل اللثة واللسان والحصول على عضة صحيحة وتناسق في شكل الوجه، وعلاج السن المنغرس في اللثة جزئيًا أو كليًا إذا تم اكتشافها.

وأضافت أن من فوائد تقويم الأسنان كذلك التخلص من الأمراض الناتجة عن تراكم فضلات الطعام في الفم وبين أسنان المريض، وتحسين المناعة وصحة الفم و صحة اللثة، والوصول لأفضل مظهر ممكن للفم والأسنان، وإعادة التوازن الطبيعي للعلاقة القوية بين عضلات الفم مثل اللسان …



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك