kkءءءثيييسسسسححخخ46’de00002

نوبكو تدعم المحتوى المحلي وتضخ أكثر من 3 مليار ريال لشراء الدواء والمستلزمات الطبية من المصانع المحلية خلال 2018

شاركت الشركة الوطنية للشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية في منتدى ميزانية 2020 الذي نظمته وكالة شؤون الميزانية والتنظيم بوزارة المالية يوم الأربعاء 17 أبريل 2019 في فندق الإنتركوننتنال بالعاصمة الرياض تحت شعار (الشراكة والتمكين)، وحضره معالي وزير المالية ومعالي الوزراء ومعالي نواب الوزراء ووكلاء الوزارات وقيادات المؤسسات الحكومية ونخبة من المستشارين والخبراء الماليين.

واستعرض المنتدى استراتيجية الوزارة لإعداد الميزانية وقصص نجاح وانجازات الجهات الحكومية في اعداد الميزانية بجانب ورش عمل ناقشت تحديات رحلة إعداد الميزانية، بعد أن شمل النقاش محاور هامة تناولت التخطيط المالي والأتمتة وتعزيز الإيرادات وكفاءة الانفاق

وجاءت مشاركة نوبكو في المنتدى لاستعراض دور الشراء الموحد في رفع ميزانية 2020 وذلك من منطلق أهداف الشركة لتمكين القطاع الصحي الحكومي من رفع مستوى الخدمات الصحية وجهودها لتحسين كفاءة الإنفاق الحكومي على الدواء وتحسين فعالية قطاع الرعاية الصحية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي بما يدعم رؤية 2030 .

وضمن أعمال المنتدى كشف الرئيس التنفيذي لشركة “نوبكو” الأستاذ فهد الشبل عن تجارب نوبكو التي تم تطبيقها وأثرها على عائد الدولة وأثر ممكنات النجاح في رفع فاعلية الميزانية. معبراً في بداية العرض التقديمي عن سعادتهم في نوبكو بالمشاركة في هذه الفعالية الهامة التي تحدد مسار إعداد الميزانية بما يتسق مع توجهات الدولة لتفعيل الشراكات بين الجهات الحكومية وتمكينها من دعم ميزانية 2020 لبناء اقتصاد قوي ومستدام.

وأوضح الأستاذ الشبل نطاق عمل نوبكو وجهودها كسلسلة امداد ذات قيمة عالية تعمل على تطوير الخدمات الصحية من خلال إدارة عمليات الشراء الموحد وفق أساليب شفافة وخدمات ذات جودة عالية. كذلك من خلال تطبيق تقنيات النقل والتخزين لتوفير أسعار محفزة وحلول تشغيلية تعزز الشراء الاستراتيجي للدواء وتضمن استمرارية التوريد.

وبالنسبة لتجارب نوبكو في الشراء الموحد ودعم الميزانية ظلت نوبكو منذ تأسيسها تعمل لتمكين مشتريات الدواء في القطاع الصحي الحكومي، حيث شملت أول منافسة شراء على 48 بنداً دوائياً قفزت بحلول عام 2018 إلى 7.919 بنداً طبياً من الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية تقدمت لها 47 جهة حكومية مقارنة ب 7 جهات في المنافسة الأولى في 2010.  مبيناً أن نوبكو تعمل بانسجام تام مع وزارة الصحة مما أسهم بقفزة عالية في بنود الشراء لديها إلى 4.425 بنداً بنهاية 2018 بدلاً عن 5 بنود في عام 2013.

وواصل فهد الشبل الكشف عن ملامح النمو والتطور التي شهدتها نوبكو حتى نهاية 2018 حيث أصبح لديها حالياً271 نقطة وصول من مستودعاتها المركزية في الرياض والمنطقة الشرقية بدلاً عن مستودع واحد للتخزين الطبي بدأ تشغيله في 2015. فضلاً عن 25.204 عرض فني تمت دراستها بواسطة فريق من نوبكو وممثلين للجهات المشاركة والمستفيدة

وبالنسبة لتجربة نوبكو لتحقيق كفاءة الإنفاق وفرت نوبكو أسعار شراء بنسبة بلغت 17% مقارنة بأسعار قنوات أخرى لنفس ماركة الدواء، وتوفير بنسبة 31% في حال شراء دواء بنفس الاسم العلمي، وساهم أسلوب الشراء الموحد بتوفير الأسعار بنسبة 50%.

وفي أطار دورها الاستراتيجي بتوفير عوائد للدولة تحقق كفاءة الإنفاق وتسهم برفع فعالية الميزانية، أكد الشبل أن نوبكو وفرت في 2018 وخلال منافسة واحدة فقط أكثر من 705 مليون ريال كفرق سعر نتيجة التفاوض بعد الترسية. كما استطاعت بنهاية العام نفسه أن توفر للدولة مبلغ 1.8 مليار ريال مقارنة بالأسماء العلمية و650 مليون ريال مقارنة بالأسماء التجارية ومبلغ 3 مليار ريال كمشتريات من المصانع المحلية عززت دور نوبكو في تنمية المحتوى المحلي 

وتسهم نوبكو برفع ميزانية الدولة من خلال الدليل الموحد الذي ينظم بنود الاحتياج بجانب إدارة المنافسات بشفافية عالية وإدارة العقود وفق آلية تحفظ حقوق الموردين والمؤسسات الصحية وتحقق أفضل الأداء التشغيلي والمالي.

من جانبه أشار الأستاذ سلطان المرشد مدير إدارة الاتصال المؤسسي في شركة نوبكو إلى أن نوبكو تخطط حالياً لاتباع أساليب تخزين حديثة تسهم بتقليل نسبة الدواء التالف من 7% سنوياً إلى ما يقارب 1% ، مما يدعم الميزانية الدولة بأكثر من 216 مليون ريال سنوياً. كما تخطط نوبكو لزيادة معدلات التوصيل بواقع مرتين في الأسبوع بدلاً عن مرة كل شهر وزيادة معدلات دوران المخزون لتقليل نسبة الراكد والتالف

وأشار المرشد لحزمة من حلول الأعمال التي تقدمها نوبكو داعياً القطاع الصحي الحكومي للاستفادة من “وصفتي” كخدمة مبتكرة، تمثل قناة وصول تربط المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية بالصيدليات الخاصة وتخفض تكاليف شراء الدواء بنسبة 21% مع ضمان وصوله للمريض بسرعة وجودة عالية. كما دعا شركاء نوبكو لإجراء عمليات الشراء المباشر عبر منصة الشراء الإلكتروني لتحقيق وفورات بنسبة 30 – 40%. كما دعا الشبل الجهات المشاركة إلى مراجعة جدول المنافسات لرصد الاحتياجات من الدواء والأجهزة والمستلزمات الطبية، مما يضمن خدمات إمداد ذات كفاءة عالية وتوريد مستدام.

يذكر أن نوبكو إنطلقت في عام 2008 براس مال 1.5 مليار ريال وفق الأمر السامي الذي قضى بإنشائها تحت اسم الشركة الوطنية للشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية وهي شركة متخصصة تتبع بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة وتملك الموارد الكافية والمرونة العالية لتحقيق المنفعة المتكاملة من الشراء الاستراتيجي للأدوية تحقيقاً لرفع كفاءة الإنتاج وتنمية المحتوى المحلي.

kkءءءثيييسسسسححخخ46'de00001



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك