يييصصصصثثثثثييثصص3344عتااdy00001

التعاونية تكّرم رواد الأعمال المشاركين في أول أكاديمية متخصصة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

اختتمت شركة التعاونية للتأمين أمس الأحد، الدورة الأولى لأكاديمتها الرائدة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي أطلقتها خلال عام 2018 لأول مرة في سوق التأمين السعودي لتأهيل ودعم نجاح رواد ورائدات الأعمال السعوديات بالتعاون مع شركة إجادة للاستشارات الإدارية.

وفي حفل أقيم بهذه المناسبة بمقر الأكاديمية بمدينة الرياض، أعرب نائب الرئيس التنفيذي الأول للمبيعات والتسويق بالتعاونية عادل عبدالله الحمودي عن سعادته بتخريج الدفعة الأولى بالأكاديمية والتي تضمنت عدداً من رواد ورائدات الأعمال السعوديات في مجالات تجارية مختلفة. 

وأوضح الحمودي أن إنشاء أكاديمية التعاونية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة يأتي انسجاماً مع التوجه الاستراتيجي للتعاونية الذي ينظر لهذا القطاع باعتباره أحد الأعمدة الهامة لاستراتيجية الشركة، ويهدف إلى قيادة سوق التأمين لخدمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة. كما يأتي أيضاً تماشياً مع رؤية المملكة 2030 التي تولي قطاع المنشآت الصغيرة المتوسطة اهتماماً كبيراً لقيادة التنمية الاقتصادية خلال المرحلة القادمة في إطار هدف استراتيجي للمملكة يتمثل في زيادة نسبة إسهام هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي إلى 35%.

من جهته أكد نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصال ورئيس أكاديمية التعاونية ماجد أحمد البهيتي على أهمية الدور الذي قامت به الأكاديمية  في تطوير ونمو مشروعات رواد الأعمال المشاركين في الدورة الأولى ودعمهم في تحصيل المعارف واكتساب المهارات من خلال المحاضرات وورش العمل التي عقدتها أكاديمية التعاونية، الأمر الذي يؤكد أهمية هذا المشروع الرائد وأنه يلبي احتياجاً حقيقياً ولا سيما أنه لم يقتصر على التأمين والمخاطر بل قدم نماذج متكاملة في مختلف المحاور التي تحتاجها المشروعات الناجحة.

وقال البهيتي: إن رواد الأعمال المشاركين في الدورة الأولى كانوا نموذجاً يحتذى من الاجتهاد والالتزام، والحرص على التعلم، واستثمار الفرصة لإضافة الكثير من المهارات الإدارية والتسويقية والفنية والمالية بما يدعم أعمالهم، معرباً في الوقت نفسه عن شكره لشركاء النجاح في الأكاديمية، الشريك السعودي “شركة إجادة للاستشارات الإدارية” والشريك الأجنبي شركة “أمنية” الفنلندية.

وأوضح البيهتي أن نجاح الدورة الأولى لأكاديمية التعاونية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، مهدت الطريق لتطوير خطط وبرامج الأكاديمية خلال عام 2019 بحيث تتضمن دورات جديدة ومتعددة إضافة إلى زيادة عدد رواد الأعمال المشاركين.

هذا، وقد قدم الرئيس التنفيذي لشركة إجادة، بليهيد البليهيد شكره للتعاونية التي تبنت فكرة أكاديمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ولاسيما أنها تدعم شباب الوطن، وتساهم بشكل كبير في تأهيل رواد الأعمال لتحقيق المزيد من النجاحات ومن ثم قيادة عجلة التنمية الاقتصادية، مثمناً في الوقت نفسه الدور الذي قام به رواد الأعمال المشاركين في الدورة الأولى لتطوير برامج الأكاديمية واختيار النماذج التي تلائم سوق العمل السعودي وهو الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على خريجي الأكاديمية في الدورات القادمة.

وفي ختام الحفل، أعرب رواد الأعمال عن سعادتهم بهذه المشاركة والتي ساعدتهم بشكل كبير على فهم آليات التخطيط لمشروعاتهم، ووضع نماذج مالية وتسويقية تساعدهم على النمو والتوسع وهو ما تحقق بالفعل حيث نجح أصحاب المشروعات في تطبيق النماذج العلمية على أرض الواقع ومن ثم تمكنوا من توسيع مشروعاتهم وافتتاح المزيد من الفروع لأعمالهم واستحداث منتجات وخدمات وتطوير عمليات تسويقية جديدة.

وفي ختام الحفل قام مسؤولو أكاديمية التعاونية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بتسليم الدروع وشهادات التخرج لرواد ورائدات الأعمال ومكافأة مالية قدرها 10,000 ريال لكل مشارك.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك