سcccxxsdertببقبق556664555صصسصص223ضaa84y00001

رقاقة كيرين 980 تعكس قدرات ذكاء اصطناعي متقدمة

تعد هواوي شركةٌ رائدة عالمياً في مجالات الأجهزة الذكية والبنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات، كما أنها في المقدمة أيضاً في مجالات الابتكار والتطوير الريادي والإبداع التقني. تضع هواوي تلبية احتياجات العملاء نصب عينيها، وتعمل باستمرار على تجاوز المألوف مع إطلاق منتجات تلبي احتياجات المستخدمين وتسهل حياتهم. وللقيام بذلك، فإن الذكاء الاصطناعي (AI) يظل محور التركيز الرئيسي لشركة هواوي، حيث تواصل تقديم وتعزيز قدراتٍ لا تضاهى في الهواتف الذكية، لا سيما من خلال رقاقة هواوي ذات الذكاء الاصطناعي HUAWEI Kirin 980 Mobile AI. بفضل هواوي ورقاقتها كيرين Kirin 980 لم يعد الذكاء الاصطناعي مجرد كلمة رنانة، بل أصبح حقيقة ملموسة في حياتنا اليومية من خلال هواتف هواوي الذكية.

ومع إطلاق الرقاقة كيرين 980 في صيف العام 2018، حظي المستخدمون بأول نظام-على-رقاقة (SoC) في العالم للذكاء الاصطناعي عيار 7 نانومتر، تمتاز بأداء محسَّن وكفاءة تفوق الجيل السابق. وكانت الرقاقة السابقة كيرين 970 أول نظام-على-رقاقة (SoC) مزود بوحدة معالجة عصبية (NPU) مخصصة لمعالجة الذكاء الاصطناعي. مع الرقاقة كيرين 980 التي تتمتع بقدرة أكبر في مجال الذكاء الاصطناعي، تكون هواوي قد طوَّرت التقنية وسارت بها خطوة أخرى إلى الأمام على طريق تحسين حياة المستخدمين من خلال الذكاء الاصطناعي، وأرست معياراً أعلى في هذا المجال.

إلى جانب الرقاقة كيرين 980 يأتي نظام الذكاء الاصطناعي HiAI 2.0، وهو بيئة تطوير توفر قدرات معالجة أقوى للذكاء الاصطناعي، فضلاً عن واجهات ومشغلات أكثر ثراء. ويعد نظام HiAI 2.0 منصة مفتوحة مصممة لتسهيل تطوير وظائف الذكاء الاصطناعي ضمن الأجهزة، وتزود النسخة الأخيرة من المنصة المطورين ببيئة تطوير مفتوحة تتيح لهم الاستفادة من إمكانات أطقم رقاقات هواوي وأجهزتها وسحابتها المعلوماتية عبر مؤسسة HiAI Foundation ومحرك HiAI Engine وخدمات HiA Service.

تعمل بيئة التطوير HiAI على تحسين كفاءة التطوير والتكامل في تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ما يؤدي في النهاية إلى دورات تطوير أسرع. ويتيح الذكاء العالي في الرقاقة كيرين 980 المجال لتحسين بيئة التطوير لكل المطورين والشركاء، ما يسمح لهم بإنشاء تطبيقات الذكاء الاصطناعي بسهولة أكبر.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الرقاقة كيرين 980 تشغِّل أحدث سلسلة من الهواتف الذكية من هواوي، وهي السلسلة HUAWEI Mate20. تتيح الرقاقة الجديدة لهذه السلسلة من الهواتف تقديم أداء أسرع دون استنزاف البطارية، مع الحفاظ على سلاسة أداء الجهاز. كما أن زمن استجابة فتح تطبيق أو لعبة والانتقال من لعبة إلى أخرى أصبح أسرع من أي وقت مضى.

كما يعلم معظمنا، فإن صناعة الألعاب النقالة تنمو، والرسومات المستخدمة فيها تزداد تعقيداً. ولتقديم تجربة لعب أقوى، دمجت هواوي معالج الرسوميات Mali-G76 GPU ضمن الرقاقة كيرين 980. يقدم المعالج Mali-G76 قدرات أعلى في معالجة الرسوميات بنسبة 46% مع كفاءة أكبر في استخدام الطاقة بنسبة 178% مقارنة بالجيل السابق. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المعالج Mali-G76 يمتاز أيضاً بتقنية مبتكرة لتعزيز تردد ساعة المعالج التي تقوم على تقنية الذكاء الاصطناعي. تستكشف هذه التقنية أعباء العمل في الألعاب بذكاء، وتضبط توزيع الموارد للحصول على الأداء الأمثل للألعاب حسب الحاجة.

بالإضافة إلى التطور في الألعاب الالكترونية، فقد ارتقت الرقاقة كيرين 980 بتجربة التصوير لدى مستخدمي أجهزة هواوي، حيث تعمل وحدة المعالجة العصبية (NPU) المزدوجة على تعزيز الذكاء الاصطناعي في الجهاز عبر تزويده بقدرة أعلى على المعالجة وذكاء أكبر. وبذلك، فإن الرقاقة كيرين 980 توفر تجربة استخدام آنية قوية في مجالاتٍ مثل التعرف على الوجه، والتعرف على الأشياء، واكتشاف الكائنات، وتجزئة الصور، والترجمة بالذكاء الاصطناعي، وغير ذلك.

وحيث تسعى هواوي دوماً لتقديم أفضل المنتجات إلى عملائها، فقد تم دمج الجيل الرابع من معالج إشارة الصور (ISP) المملوك لها في النظام-على-رقاقة (SoC)، ما يزيد من تعميق التقنية التي تمّ ضمّها في الكاميرا. وبالإضافة إلى زيادة بنسبة 46 في المئة في إنتاجية وحدات البكسل مقارنة بالجيل السابق، فإن معالج إشارة الصور (ISP) الجديد يقدم دعماً أفضل للأجهزة متعددة الكاميرات، وتقنية جديدة بالكامل لإعادة إنتاج الألوان بهيئة HDR التي تبرز الأجسام في مختلف أجزاء الصورة، كل ذلك مع موازنة الألوان والتفاصيل لإنتاج أفضل الصور. كما تستخدم الرقاقة كيرين 980 تقنية متعددة المرور للحد من الضوضاء وإزالة الشوائب والتأثيرات المصطنعة وإنتاج صور ذات جودة أفضل في حالات الإضاءة الخافتة.

مثلاً، عند التقاط المستخدم صورة تضم أكثر من شخص واحد، فإن مزايا الذكاء الاصطناعي المتاح في رقاقة كيرين 980 تتيح التنبؤ بحركة عدة أشخاص، حيث يمكن قراءة حركة البشر الموجودين داخل إطار الصورة بدقة وتجهيز نماذج ثلاثية الأبعاد لهم آنياً. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الذكاء الاصطناعي في الرقاقة كيرين 980 يمتلك القدرة على تحديد وتتبع مجموعة واسعة من العناصر آنياً من خلال الكاميرا. ومع الانتقال من الرقاقة كيرين 970 إلى الرقاقة كيرين 980 فإن النظام-على-رقاقة الجديد يكون قد انتقل بالذكاء الاصطناعي لشركة هواوي إلى قدراتٍ ومستوى أعلى بكثير مما لدى المنافسين.

وبفضل الرقاقة كيرين 980 أصبح مطورو هواوي قادرين الآن على صنع تجارب استخدام شمولية تقوم على الذكاء الاصطناعي، وتحقيق رؤاهم في إنتاج تطبيقات ذكاء اصطناعي أكثر تطوراً. تقدم الرقاقة كيرين 980 لمستخدمي هواوي ذكاء اصطناعياً لا مثيل له في الهواتف الذكية سواء أثناء العمل أو السفر أو اللعب. وعلى الرغم من نجاح هواوي وموقعها في طليعة مطوري تقنيات الذكاء الاصطناعي، فإنها ما تزال تواصل الابتكار والتعاون لتحسين تجارب المستخدمين. ومن خلال تبني هواوي لنظام التطوير المفتوح، ستواصل الرقاقة كيرين 980 توفير ذكاء اصطناعي لا يضاهى لمستخدمي الهواتف الذكية.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك