سلسلثثثثص333سللسسسسس45فسشضضضaa84y00001

“دي إتش ال” تفتتح مركزاً لوجستياً متطوراً في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية

افتتحت “دي إتش ال”، شركة اللوجستيات الرائدة في العالم، مركزها اللوجستي الجديد والمتطور في المملكة العربية السعودية، بحضور السيد جون بيرسون، الرئيس التنفيذي لشركة “دي إتش ال إكسبرس” العالمية، والسيد نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة “دي إتش ال إكسبرس” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والسيد فيصل الحجامي، المدير العام لشركة “دي إتش ال إكسبرس” المملكة العربية السعودية، إلى جانب حشد من كبار الشخصيات ورجال الأعمال وعملاء للشركة.

وتعليقًا على هذه الخطوة الهامة، صرّح السيد جون بيرسون، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة “دي إتش ال إكسبرس” قائلًا: “نعبر عن عظيم فخرنا لامتداد تواجد الشركة بإضافة منشأة لوجستيات أخرى إلى محفظة بنيتنا التحتية الواسعة في هذا الجزء من العالم. إن النمو والجودة هما الأساس الذي نقيم عليه استراتيجيتنا العالمية، ولذلك فإننا على علم جيد بما تشكله منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أهمية وما ستضيفه إلى الشبكة العالمية للشركة، وقد شهدنا المزيد من التميز في الأداء بمرور الأعوام، حيث أبدت “دي إتش ال” في العقود الأربعة الأخيرة التزامًا عميقًا لتعزيز ترابط الشبكة في المنطقة ووصولًا إلى الأسواق العالمية، لنمكّن عملائنا من الوصول إلى الأسواق المتقدمة، ونمهّد الطريق لنمو التجارة والاقتصاد بدعم إبراز منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كمركز لوجستي رائد. إن هذا الاستثمار سيعمل على تقوية الروابط التي تصل المملكة العربية السعودية بالعالم، وسيساهم في دعم نمو العملاء، وذلك بفضل ارتفاع حركة التجارة العابرة للحدود.”

ويقع المركز اللوجستي الجديد في الظهران بالمنطقة الشرقية من المملكة، وقد بلغت تكلفته 30.5 مليون دولار، حيث يأتي ضمن استراتيجية التوسع الإقليمي التي استثمرت الشركة فيها ما يتجاوز 170 مليون دولار على تطوير بنياتها التحتية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال السنوات الخمس الماضية، بما يمكنها من تعزيز انتشارها وتطوير قدراتها اللوجستية وتلبية الطلب اللوجستي المتنامي من قبل عملائها في المملكة والمنطقة وتوفير زمن وصول أسرع وشبكة موثوق بها.

وسيسهم الاستثمار الجديد لشركة “دي إتش إل” في المملكة العربية السعودية في تعزيز قدراتها التشغيلية ودعم قدرتها التنافسية، وذلك لما يتمتع به المركز الجديد من خصائص متطورة وموقع استراتيجي وقدرات تقنية عالية، وإجراءات مناولة هي الأفضل في هذه الصناعة.

وتم تصميم المركز الجديد وتشييده استناداً إلى مواصفات جمعية حماية أصول النقل (TAPA) التي تضمن أمن الشحنات بشكل مثالي، وسيعمل كمركز عمليات أرضية ومركز للقطع الاستراتيجية، وسيضم المقر الإقليمي بالمنطقة الشرقية، ومركز الخدمات، ومركز القطع الاستراتيجية، ومركز توزيع على مستوى المنطقة يتميز بتقنياته العالية ويقدم خدماته لـ 5,000 عميل بطاقة 2,400 شحنة في الساعة (شنحات داخلية وخارجية).

ومن جانبه، قال نور سليمان معلقاً على الاستثمار الجديد لشركة “دي إتش إل” في المملكة، “افتتاح مركزنا الاستراتيجي الجديد في المنطقة الشرقية من المملكة يعد يوماً تاريخياً في مسيرة الشركة، حيث أنه سيعمل على تلبية النشاط التجاري المتصاعد وطلبات العملاء في المنطقة، خاصة وأننا ننفذ استراتيجيتنا للتوسع من أجل خدمة عملائنا بسرعة أكبر وكفاءة تشغيلية أعلى. والمملكة العربية السعودية تمثل سوقاً هاماً لنا، وهذا ما دفعنا للاستمرار في ضخ استثماراتنا في أكبر اقتصاد بالمنطقة بما يمكننا من الاستفادة من قدرات هذا السوق عبر تطوير طاقاتنا وتقنياتنا، وزيادة عدد رحلاتنا، وكذلك قدرتنا على تخليص شحنات العملاء بسرعة وفاعلية.”

فيصل الحجامي، المدير العام لشركة دي إتش إل اكسبرس في المملكة العربية السعودية أشار إلى القوة الإستراتيجية التي تمثلها المنطقة الشرقية للشركة، موضحاً أن “استثمارات الشركة التي بلغت ملايين الدولارات لإقامة المركز الجديد ستضمن لنا الاستمرار في صدارة هذا السوق الحيوي الذي يشهد توسعاً في ظل توجّه المملكة نحو تنفيذ برنامج التحول الوطني. علاوة على ذلك، ستسهم خدماتنا اللوجستية المتطورة تقنياً في تعزيز كفاءة الأعمال في أرجاء المملكة، وسُتمكنّنا من تحقيق إلتزامنا بالمساهمة لخلق الوعي الناجح المتمثل لرؤية 2030.”

ويغطي مركز “دي إتش إل” الجديد بالمنطقة الشرقية مساحة 21,272 متر مربع من ضمنها 10,527 متر مربع مبانٍ تشمل:

  • مقر “دي إتش إل” بالمملكة، ويسع 440 موظفاً على خمسة طوابق مكتبية.
  • مركز تسليم وتخزين لوجستي على طابقين لتوفير الحلول اللوجستية المخصصة.
  • مركز معتمد من جمعية حماية أصول النقل (TAPA) ويحتوي على أحدث آلة فحص بالأشعة السينية.
  • شبكة مراقبة تلفزيونية مجهزة بـ 120 كاميرا تغطي المبنى بأكمله عبر غرفة التحكم الرئيسية.
  • أنظمة حريق وكشف الدخان تتميز بحساسيتها العالية وأنظمة مضخات مياه في كافة أنحاء المبنى وبكافة المناطق الحساسة مثل غرف أجهزة الخادم وغرف الكهرباء المجهزة بأنظمة نوفاك لمنع الحريق.
  • مرافق تحميل مباشر للسيارات توفر خدمات مناولة فعالة.
  • نظام نقل آلي ثنائي الاتجاه على مستوى المنطقة، ويحتوي على خاصية قياس الوزن والحجم عبر كاميرات معتمدة، بما يمكن من مناولة 57,600 شحنة في اليوم.
  • ثلاثة خطوط نقل تدعم 52 موقع تسليم في آن واحد.

الجدير بالذكر أن “دي إتش إل” هي الشركة الرائدة في قطاع الخدمات اللوجستية بالشرق الأوسط على مدى 40 سنة، وشريك خدمات الشحن السريع والخدمات اللوجستية الرائد في المنطقة، باستحواذها على أكثر من 50% من الحصة العالمية بالمنطقة. وتتمتع الشركة بتواجد قوي في 19 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تشغل أكثر من 160 رحلة جوية كل أسبوع، إلى جانب 1,900 مركبة وفريق يضم 5,700 موظف. ومن خلال الإبداع والخدمة المتميزة والالتزام، تستمر دي إتش إل في تقديم حلول لوجستية متفوقة لعملائها.

سلسلثثثثص333سللسسسسس45فسشضضضaa84y00003
سلسلثثثثص333سللسسسسس45فسشضضضaa84y00002



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك