يؤؤءءgsfsfsf54444لyy00001

التقلبات قائمة عند مستويات مرتفعة حول الأسهم العالمية، والتي يعود سببها إلى تدفق الأخبار

كان الارتفاع خلال الجلسة الأخيرة من الأسبوع الماضي مدفوعًا بتقارير الوظائف الإيجابية، والتي ساعدت الأسواق العالمية على أن تكون ايجابية خلال الأسبوع. أشار تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار أنه مع ذلك، يستمر المستثمرون في توخي الحذر حيث لا يوجد اتجاه واضح في الأسواق، خاصة بعد الحركة التي شوهدت خلال الربع الأخير من العام الماضي.

على الصعيد الإقليمي، كان الأداء خلال الأسبوع إيجابيًا حيث أنهت المؤشرات الستة باللون الأخضر، في حين كانت عمان المؤشر الوحيد في المنطقة الذي انتهى باللون الأحمر مع خسائر بنسبة -1.6٪ خلال الأسبوع.

ﻋﻟﯽ اﻟﺟﺎﻧب اﻹﯾﺟﺎﺑﻲ، ﮐﺎن دﺑﻲ اﻷﻓﺿل أداء ﻣﻊ ﻣﮐﺎﺳب ﺑﻧﺳﺑﺔ +2.3٪، ﺗلتها ﻣﺻر وأﺑوظﺑﻲ ﺑﻣﮐﺎﺳب ﺑﻧﺳﺑﺔ +2.2٪ و +1.4٪ ﻋﻟﯽ اﻟﺗواﻟﻲ ﻟﻸﺳﺑوع. تليها الكويت والمملكة العربية السعودية بأداء إيجابي بنسبة +1.2٪ و +1.0٪ على التوالي للأسبوع. كما أنهت البحرين الأسبوع بارتفاع بنسبة +0.3٪.

جاء في تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار أنه من المتوقع أن يتتبع النشاط التجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأرباح السنوية من الشركات الرائدة يليه المشاعر في الأسواق العالمية والحركة في أسعار النفط.

سيبقى المستثمرون الإقليميون انتقائيين في اختيار الأسهم على أساس الأداء لعام 2018، يليه الأساسيات القوية لمواصلة مسار النمو.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك