hhddيبيقق48xxcbnm,m,عققy00001

ناندوز يشعل الأجواء في السعودية بافتتاح أول فروعه في جدة

توسّع مطاعم ناندوز التي تشتهر بتقديم دجاج البيري- بيري المشوي على اللهب والمحضّر على الطريقة الأفرو – برتغالية، حضورها في المملكة العربية السعودية بافتتاح فرعها الجديد في جدة يوم السبت 8 ديسمبر.

ويشكل إطلاق المطعم، الذي تطلق عليه العلامة “كازا”، أي البيت باللغة البرتغالية، والواقع في مركز ريد سي التجاري، حدثًا منتظرًا بين أوساط المشهد الثقافي الناشئ للشباب في المدينة الساحلية. إذ تداول الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي على مدى الأسابيع القليلة الماضية خبر قرب افتتاح المطعم وعبروا عن حماسهم الشديد لهذا الحدث.

وحول ذلك، قال ريتشارد باركلي الرئيس التنفيذي للعمليات لدى ناندوز: “نحن متحمسون للغاية لافتتاح فرعنا الجديد في جدة ونتطلع لتقديم وجبات الدجاج المحضرة بصلصة البيري – بيري لعشاق ناندوز في هذه المدينة”.

وتابع: “تمتاز جدة بمكانتها الخاصة في السعودية ونحن نتشارك الكثيرين من الشباب هنا الشغف بالفنون والموسيقى والكوميديا. ولأن ناندوز، كحال جدة، فريد بنفسه سيشكل هذا الافتتاح إضافة أخرى مميزة لهذه المدينة الغنية بأشكال الإبداع”.

وتزامنًا مع افتتاح المطعم الجديد، تعلن ناندوز عن بحثها عن أشخاص مميزين بين أفراد المجتمع المحلي في مجال الموسيقى أو الفنون أو التصميم أو المجال الثقافي. وبالتوازي مع شعار “جدة غير”، تهدف حملة “ناندوز غير”، للتعريف بمساهمات الشباب في إثراء المشهد الثقافي والفني المتنوع لمدينة جدة.

وتعليقًا على ذلك قال ريتشارد باركلي: “نريد أن نحتفي بالأشخاص الذي يمثلون روح ناندوز لكي نعرّف الناس بإنجازاتهم، لذلك نود الوصول للذين يشكلون إضافة مميزة للمجتمع ولمدينة جدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولقاءهم في الكازا الجديد”.

وما إن يصل الضيوف إلى الكازا في جدة، ستغمرهم الأجواء الجميلة الباعثة على الراحة فيما يجسد الديكور الداخلي الإرث العريق للعلامة. ويتميز المطعم الجديد بتصميمه الفريد الذي يعكس جوهر وروح ناندوز التي تميز كل مطعم عن سواه، كما تبرز الألوان الزاهية بمسحات ترابية لتعكس الإرث الأفرو – برتغالي التي تشتهر به ناندوز عالميًا. وبالإضافة إلى النكهات الشهية والأجواء الترحيبية واللطف في المعاملة التي سيجدها الزبائن في ناندوز، تعرض العلامة مجموعة مميزة من الأعمال الفنية الأصلية لفنانين من جنوب أفريقيا.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك