قتتع7تتققثثييسسص3333غy00001

59 بالمئة من الشركات في المملكة تنوي زيادة الإنفاق على الحوسبة السحابية في 2019

تعتزم غالبية الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية (59 بالمئة) زيادة الإنفاق على الحوسبة السحابية في العام 2019، ما من شأنه أن يدفع قُدماً بمسيرة التحول الرقمي لهذه الشركات، وفقاً لدراسة نشرت نتائجها اليوم شركة “يوغوف” للأبحاث خلال مؤتمر “السعودية الرقمية 2030”.

ويقترب تشغيل الشركات أعمالها على النظم السحابية من نقطة تحوّل حاسمة خلال العام المقبل، إذ تخطط ثلثا الشركات (66 بالمئة) في المملكة لتسريع مسيرتها في التحوّل الرقمي القائم على الحوسبة السحابية في العام 2019. ووجدت الدراسة أن 29 بالمئة من الشركات والمؤسسات في المملكة تعتزم زيادة إنفاقها على الحوسبة السحابية العام المقبل بما لا يقلّ عن 29 بالمئة.

وتشهد شركة برمجيات الأعمال العالمية “إس إيه بي” طلباً قوياً على مركزها الرقمي Digital Hub، الذي يمثّل محور خطة الاستثمار الطموحة للشركة في المملكة والتي تمتد على أربع سنوات بقيمة قدرها 285 مليون ريال. ويضم مركز “إس إيه بي” الرقمي أول مركز سحابي للبيانات في المملكة العربية السعودية يتم إنشاؤه من قِبل شركة برمجيات تطبيقات مؤسسية متعددة الجنسيات.

وبهذه المناسبة، قال خالد الصالح، الرئيس التنفيذي لشركة “إس إيه بي” السعودية، إن العام 2019 في المملكة سيكون عام ” الحوسبة السحابية أولاً”، موضحاً أن أغلبية الشركات ستحرص على الاستثمار في الحوسبة السحابية ودعم التحول الرقمي القائم على الحوسبة السحابية، وأضاف: “يمكن للشركات التي تشغّل أعمالها على الأنظمة السحابية العامة أو الخاصة تحسين التكاليف وزيادة الخدمات وتفريغ الموظفين من أجل الابتكار في الأعمال الجوهرية. ويمكن لمركز “إس إيه بي” الرقمي أن يساهم بقوة في إتاحة أساس متين لتحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030، لا سيما في مجالات المدن الذكية مثل نيوم، والشركات من جميع الأحجام والقطاعات”.

ويُشكّل التحوّل السحابي موضوعَ نقاش ساخناً في أوساط مجالس إدارة الشركات والمؤسسات في المملكة العربية السعودية، سواء في ذلك الشركات الناشئة الصغيرة والجهات الحكومية الكبيرة. وقد كشفت نتائج الدراسة أن غالبية الشركات السعودية تقول إنها “مرتاحة” بتشغيل تطبيقاتها التقنية على بيئات سحابية خاصة (بنسبة 53 بالمئة) وبيئات سحابية عامة (60 بالمئة).

من ناحيتها قالت كيري ماكلارين، مديرة إدارة المبيعات الشاملة لدى “يوغوف”، إن المملكة العربية السعودية “سوق سريعة النمو في الشرق الأوسط للنظم السحابية”، مشيراً إلى اعتزام غالبية المشاركين في الدراسة الاستطلاعية التي أجرتها الشركة “زيادة الإنفاق على الحوسبة السحابية والتحول الرقمي في العام 2019″، وأضافت: “يشير ارتياح الشركات والمؤسسات السعودية بتشغيل تطبيقاتها التقنية على بيئات سحابية عامة أكثر من ارتياحها للخاصة، إلى إدراكها المتزايد لمنافع الأعمال المشغلة على منصات الحوسبة السحابية العامة في المملكة”.

يُذكر أن استطلاع “يوغوف” شمل 306 من رؤساء تقنية المعلومات وصانعي القرار في المملكة العربية السعودية.

قتتع7تتققثثييسسص3333غy00002 قتتع7تتققثثييسسص3333غy00003



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك